Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
المرأة والطفل

"إضاءة" ترصد آراء النشطاء حول حادث اغتصاب فتاة لرجل

كتب إيناس كمال | السبت 01-08-2015 14:33

أرشيفية
أرشيفية

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالجدل والتناحر حول حادث فتاة استدرجت رجل وأجبرته على ممارسة الجنس معها دون إرادته فأبلغ عنها وحرر محضرا ضدها يتهمها باغتصابه.

وعلق فتحي فريد مؤسس مبادرة "شفت تحرش" إن المبادرة تعمل على كشف ومتابعة ورصد حالات العنف الجنسي التي تقع على النساء والفتيات في مصر ولم نرصد حالات مشابهة لذلك سوى هذه الحالة.

وأضاف فريد أن تعديلات المادة 58 لسنة 1937 من قانون العقوبات يسمح للمواطنين من الجنسين باستخدام القانون وفي حال التحرش الفظي أيا كان مستواه تكون العقوبة الحبس فترة من 6 أشهر وحتى سنة وغرامة مالية من 3 آلاف جنيه حتى 5 آلاف جنيه أو إحدى هاتين العقوبتين وفقا لتقدير القاضي وتتصاعد العقوبة وفقا للتعديلات الواردة بالقانون.

ومن جانبها، قالت داليا وصفي الباحثة في شئون المرأة:"إننا مبدئيا لا نستطيع أن نجزم بصحة الواقعة حتى الآن طالما لم يصدر فيها حكم نهائي وكناشطة في المجال النسوي لا استطيع اتهامه المرأة في هذه القضية".

وأضافت داليا وصفي أنه لو كان الأمر صحيحا لن تمثل القضية أزمة نسوية بل هي في الأساس تعتمد على السلطة والقوة ففي هذه الحالات تكون المرأة هي صاحبة الصوت الأعلى والأقوى كما يحدث في بعض الدول العربية أن علية القوم من السيدات يجبرن السائقين والعاملين على ممارسة الجنس معهن وإلا سيدخلونهم في دائرة مشاكل عديدة.

وسردت واقعة مشابهة عن قصة نشرت منذ عدة أعوام لسائق مصري لجأ إلى السفارة لحمايته من مخدومته التي تريد معاشرته بالإجبار واستولت على جواز السفر الخاص به.

ولفتت عضو حزب المصريين الأحرار إلى أن الثقافة لدينا في مصر لا تستطيع تفهم طلب المرأة للمعاشرة من رجل، مضيفة أن 99% من الرجال سيقبلون الأمر ولن يرفضوا طلب المعاشرة، موضحة أن ما يجعل الرجل يشتكي هو أن يكون الطرف الضعيف الذي يقع عليه الضرر البدني والنفسي، مستشهدة بواقعة أخرى حينما حرر رجل محضرا ضد فتيات خدروه ومارسوا الجنس معه لأيام متواصلة وهو مقيد بالسرير مما أنهكه جسديا ونفسيا، وأرجعت داليا وصفي هذا الأمر لعامل اجتماعي آخر هو عدم وجود حرية جنسية في المجتمع العربي محذرة من أن الكبت يولد الانفلات.

جدير بالذكر أن واقعة تم الكشف عنها منذ عدة أشهر مضت عن عصابة من السيدات بصعيد مصر تخصصت في سرقة الرجال والاعتداء عليهم جنسيا بعد تخديرهم وتصويرهم في أوضاع مخلة لابتزازهم ماديا.

موضوعات ذات صلة
الإثنين 12-06-2017 14:08
كشفت دراسة حديثة لــ"اليونيسيف"، عن أطفال الحرب، أن العديد من الأطفال الذين ولدوا فى ظروف حروب نتيجة لاغتصاب أمهاتهم، تركوا أو قتلوا على أيدى أمهاتهم، مؤكدا أنه لا يزال عدد كبير ...
أضف تعليق
تعليقات
تعليق: Mina Edwar
الأحد، 2 أغسطس 2015 - 9:42
وكناشطة في المجال النسوي لا استطيع اتهامه المرأة في هذه القضية مبدأيا ليس من حق حضرتك اتهام شخص لا يشكل ضررا مباشرا عليك فهذه من سلطة النيابة. لكن الجملة نفسها فى منتهى الغرابة، كناشطة فى المجال النسوى، هل هذه الجملة معناها انك تدافعين عن المرأة فقط اذا كانت الضحية اما اذا كانت الجانية تغضين الطرف؟ متحيزة للمرأة و ليس للقضية ذاتها؟ من الطبيعى الا تتهمى احد دون دليل او حكم قضائى و لكن هذه المقدمة " وكناشطة في المجال النسوي ..." مثيرة للتعجب فعلا..
تحيز؟