Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
المرأة والطفل

وزراء الصحة بالدول الإسلامية يجددون التزامهم بمنح الأولوية لصحة الأم والطفل

كتب حازم البرديسي | الخميس 07-12-2017 13:07

وزراء الصحة بدول منظمة التعاون الإسلامي
وزراء الصحة بدول منظمة التعاون الإسلامي

جدد وزراء الصحة بدول منظمة التعاون الإسلامي التزامهم بمواصلة منح الأولوية القصوى لصحة الأم والوليد والطفل والمراهق في خططهم الوطنية وبالعمل على بلوغ غايات أهداف التنمية المستدامة.

وشدد الوزراء في ختام أعمال الدورة السادسة لمؤتمرهم في مدينة جدة السعودية اليوم على ضرورة تعزيز الجهود الوطنية والتعاون الدولي من أجل درء ومكافحة الأمراض السارية والأوبئة، ولا سيما الملاريا وشلل الأطفال وداء السل، مؤكدين على أهمية تنفيذ الأنظمة الصحية الدولية لإرساء الحد الأدنى من القدرات الأساسية في الدول الأعضاء من أجل درء ومكافحة طوارئ الصحة العامة.

ودعا الوزراء الدول الأعضاء إلى تعزيز التعاون في مجال التخفيف من الطوارئ والمخاطر الصحية، والاستعداد لها، ومواجهتها والتعافي منها؛ معولين على  الدور الحاسم "للصحة في جميع السياسات" في إعطاء الأولوية للصحة في الخطة الإنمائية العالمية.

وأقر الوزراء  بأنّ السلامة في جميع الأعمار مؤشر على التنمية وأحد أهم شروطها؛ وأكدوا على أهمية نقل زخم ونجاح رؤية أهداف التنمية المستدامة إلى عملية نهضوية شاملة تستصحب الصحة في جميع السياسات.

وأعرب الوزراء عن قلقهم لتفشي الأمراض غير السارية، ولا سيما أمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري، والسرطان، والأمراض التنفسية المزمنة، وعوامل الخطر المرتبطة بها، وآثارها الاجتماعية والاقتصادية على الدول الأعضاء؛ مؤكدين التزامهم بالأهداف العالمية الواردة في "الإعلان السياسي للاجتماع الرفيع المستوى للجمعية العامة بشأن الوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها"؛

ودعا الوزراء الدول الأعضاء إلى العمل على تحقيق الغاية المعنية ــ في إطار أهداف التنمية المستدامة ـــ بتخفيض الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير السارية بمقدار الثلث من خلال الوقاية والعلاج وتعزيز الصحة والسلامة العقليتين.

وأكد الوزراء على أهمية تعميم اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ وبروتوكولاتها من أجل مكافحة استهلاك التبغ في الدول الأعضاء؛ مشددين على أهمية توفير فرص الحصول المستدام على الأدوية والتكنولوجيات الصحية في إنشاء منظومات صحية مرنة؛

وأكد الوزراء التزامهم بالعمل على إنشاء بنى تحتية لجمع البيانات الرفيعة الجودة من أجل رصد وتحسين النتائج خلال تنفيذ "الصحة في جميع السياسات".

وأكد الوزراء على دعمهم  لتنفيذ برنامج العمل الاستراتيجي لمنظمة التعاون الإسلامي حول الصحة والقيام بالأنشطة التكميلية في الدول الأعضاء وفيما بينها؛ مشددين على أهمية مواصلة تعزيز القدرات في دول منظمة التعاون الإسلامي من أجل التصدي للمخاطر الصحية الناشئة من الكوارث، والتخفيف من الطوارئ الصحية والاستعداد لها ومواجهتها والتعافي منها على كل من المستوى المحلي والإقليمي والوطني والدولي، وذلك بتبني ودعم الآليات المناسبة لتيسير ذلك.

موضوعات ذات صلة
الجمعة 15-12-2017 12:46
تعقد الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بالتنسيق مع البنك الإسلامي للتنمية ومركز البحوث الإحصائية والاقتصاديـة والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية "سيسريك"، ورشة عمل لتعزيز قدرات المؤسسات الوطنية المعنية بالنهوض بالمرأة وتمكينها، في ...
الأربعاء 13-12-2017 10:27
أقام مكتب مساعد المدير للشؤون الأكاديمية في الجامعة العربية المفتوحة في الكويت ندوة  تحت عنوان " المرأة والتمكين   Women and Empowerment " حاضرت بها مدير مركز دراسات وأبحاث المرأة في كلية ...
الثلاثاء 12-12-2017 19:11
أثار ضبط 24 فتاة في السودان خلال حفل "نسائي" داخل أحد الصالات المغلقة في الخرطوم، استياء المجتمع بعدما وجهت الشرطة للشابات تهمة ارتداء زي فاضح رغم عدم تواجدهن في الشارع العام، ...
الثلاثاء 12-12-2017 19:04
حظيت المملكة العربية السعودية خلال هذا العام بالنصيب الأكبر من إصدار القرارات الاجتماعية ولاسيما المتعلقة بحقوق المرأة ، تلتها دولة تونس التي أثارت فيها دعوة السبسى بمراجعة القوانين كي تسمح للمرأة ...
أضف تعليق