Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
منتدى أجفند التنموي السابع

في حواره مع "إضاءة"

د.محمد الزكري: الأمير طلال بن عبد العزيز هو رجل التنمية في الوطن العربي

الخميس 18-10-2018 17:50

الدكتور محمد الزكري - رئيس الجامعة العربية المفتوحة
الدكتور محمد الزكري - رئيس الجامعة العربية المفتوحة

حاوره من جنيف: محمد عبد الرحمن


- جائزة "أجفند" أصبحت عالمية يشار لها بالبنان

- الجامعة العربية المفتوحة لها رسالة فريدة تسعى لتحقيقها

- هناك اهتمام عربي بالتعليم وسنرى نتائجه خلال السنوات العشر المقبلة

 

قال الدكتور محمد الزكري، رئيس الجامعة العربية المفتوحة، إن الأمير طلال هو رجل التنمية بحق في الوطن العربي، وأنه مساهم كبير في التنمية في جميع الأوطان، وكل العبارات التي يمكن أن نقولها بحق الأمير طلال ستكون عبارات منقوصة، ولا نملك إلا الدعاء بأن يطيل الله في عمره وبأن يفتح على يديه كثير من المشاريع التنموية، والتي سبقتها الكثير من المشاريع التنموية الكبيرة.

وأضاف "الزكري" في حواره مع "إضاءة"، أن جائزة "أجفند" باتت جائزة عالمية يشار لها بالبنان، داعيا العرب للمشاركة فيها بشكل أكبر للحصول على الجائزة.. كما تحدث عن رؤيته لمستقبل التعليم في العالم العربي ودور الجامعة العربية في تحقيق نهضة التعليم وغيرها من الأمور .. فإلى نص الحوار:

 

ما إنطباعاتكم عن جائزة أجفند والمؤتمر التنموي السابع خاصة أنكم كنتم أحد المشاركين في جلساته؟

هذه الجائزة أصبحت عالمية يشار إليها بالبنان، تستقطب كثير من المشتركين وهي من النشاطات التي يفخر بها "أجفند"، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية، والجائزة أصبحت مثار إعجاب كثير من المهتمين بالشأن الإجتماعي وبشأن المشاريع التي يصدر من خلالها الشمول المالي للفقراء والشمول المالي للمعدمين والشمول المالي لذوي الاحتياجات الخاصة، وقد عودنا "أجفند" على هامش الجائزة أن يعقد ندوة علمية يستقطب بها الخبراء، وأول أمس عقدت ندوة كان فيها الكثير من النقاشات والكثير من الأطروحات والآراء الفكرية، والتي من شأنها أن تنهض بالبعد التنموي في العالم العربي والعالم ككل.

 

أعلن "أجفند" اليوم جوائزه للتعليم في 2018 والتي فازت فيها دول نيبال وبنجلاديش والهند فيما خلت قائمة الفائزين من الدول العربية.. برأيكم ما السبب في ذلك؟

أعتقد أن الدول العربية بها مشاريع جيدة يمكن أن تفوز بالجوائز، لكنني أعتقد أنهم لم يتقدموا للحصول على الجائزة، وأتمنى أن يتقدموا لها في الأعوام المقبلة.

 

 

كيف تقيم منظومة التعليم في الوطن العربي؟

حصل نوع من التراجع في السنوات العشر الماضية، لكن بدأت الدول العربية في الاهتمام بالتعليم سواء في التعليم العام والتعليم العالي، حيث أيقنت أن التعليم أحد أذرع التنمية الشاملة، وأتوقع أن تشهد السنوات العشر المقبلة نهضة كبيرة جدا في التعليم، وسيسهم التعليم في بناء الدول التي يتواجد فيها.

 

وما هو دور الجامعة العربية المفتوحة في تحقيق هذه النهضة؟

الجامعة العربية المفتوحة لها رسالة فريدة في نوعها وتحاول أن تحقق هذه الرسالة، حيث آمنت الجامعة من خلال مؤسسها صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز، أن كل فرد يستطيع وله الحق في أن يسهم في بناء بلده، لكن هذا الإسهام يحتاج قاعدة معرفية ومهارية، ومن خلال الجامعة العربية المفتوحة نوفر للطلبة هذه القاعدة المعرفية والمهارية، خصوصا الطلبة الذين لم يستطيعوا الدخول للجامعات الأخرى سواء لظروفهم الاقتصادية والاجتماعية أو لظروفهم الزمانية أو المكانية.

 

كيف ترى دور الأمير طلال بن عبدالعزيز في خدمة القضايا التنموية؟

هذا الأمير الرائع هو رجل التنمية بحق في الوطن العربي، بل مساهم كبير في التنمية في جميع الأوطان، هو رجل همه التنمية همه الإنسان، كيف ينمي هذا الإنسان لكي ينمي أسرته، لكي ينمي مجتمعه، لكي ينمي وطنه، لكي يتنمي العالم بأكمله، وكل العبارات التي يمكن أن نقولها بحق الأمير طلال ستكون عبارات منقوصة، ولا نملك إلا الدعاء بأن يطيل الله في عمره وبأن يفتح على يديه كثير من المشاريع التنموية، والتي سبقتها الكثير من المشاريع التنموية الكبيرة.

موضوعات ذات صلة
أضف تعليق