Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
منتدى أجفند التنموي السابع

الأمير عبد العزيز بن طلال لـ"إضاءة": الأمير طلال رائد في مجال العمل التنموي.. والعمل المؤسسي أهم ما يميز تجربته

الإثنين 15-10-2018 13:26

الأمير عبد العزيز بن طلال خلال حواره مع إضاءة
الأمير عبد العزيز بن طلال خلال حواره مع إضاءة

 تعزيز مفهوم الشمول المالي في المجتمعات النامية ضرورة لتنميتها

 

نعول كثيرا على الإعلام في أجفند و نأمل أن يركز على دوره الأساسي في التوعية  لتنمية المجتمعات

 

يجب تضافر كافة الأطراف الحكومية و الأهلية و منظمات المجتمع المدني للقضاء على الفقر

 

أجفند في جميع برامجه يساند الأمم المتحدة لتحقيق أهداف التنمية الشاملة

 

هناك اتجاه لتطوير جائزة أجفند ونطمح في زيادة توسعها وانتشارها

 

حاوره من جنيف- محمد عبد الرحمن

 

قال الأمير عبد العزيز بن طلال إن تعزيز مفهوم الشمول المالي في المجتمعات النامية، هو أحد أهداف برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، في إطار رؤيته لدعم تلك المجتمعات، مؤكدا دور الإعلام في هذا الصدد للوصول إلى القاعدة الأكبر من الناس وتعريفهم بهذا المفهوم الذي يسهم في تنمية مجتمعاتهم .

وعن تعاون "أجفند" مع منظمة الأمم المتحدة والدور الرائد لسمو الأمير طلال بن عبد العزيز في مجال العمل التنموي تحدث الأمير "عبد العزيز" في سياق الحوار التالي :

 

بداية أكدتم سموكم في كلمتكم أمام أعمال منتدى أجفند التنموي السابع، على أهمية مفهوم الشمول المالي ودور الإعلام ليكون هذا المفهوم ضمن الثقافة المجتمعية في منطقتنا، كيف ترون هذا الدور؟

 

مفهوم الشمول المالي هو مفهوم ليس جديد على العالم،  ولكن الجديد هو فهم بعض الدول في منطقتنا لمعناه الصحيح،  وهو ما حاولنا في أجفند العمل عليه من خلال بعض البرامج التي نشرف عليها في بعض الدول النامية، والتي تمثلت في بنوك الفقراء أو بنك الأمل أو بنك الفقراء، أو بنك الإبداع، وهو مفهوم بات يمثل  حقيقة هامة،  والآن نحاول طرحها بشكل أقوى في وسط وغرب أفريقيا.

 

 وماذا عن دور الإعلام؟

 

الإعلام هو الأساس في توصيل رسالتنا للقاعدة الأعرض من الناس خاصة في الدول النامية والفقيرة التي تفتقد الثقافة العامة بشكل كبير، لذا نعول عليه كثيرا و نأمل أن يركز على دوره الأساسي في التوعية  لتنمية المجتمعات .

 

 

كيف ترون دور"أجفند" و مقترحاتكم للقضاء على الفقر في الدول العربية و أفريقيا أو محاولة تقليص نسبه ؟

 

مهما كانت المبادرات على الأرض سواء الدولية أو الإقليمية والمحلية فهي منفردة  ليست كافية، لذا يجب أن تتضافر الجهود من قبل كافة الأطراف الحكومية و الأهلية و منظمات المجتمع المدني وغيرها سواء دولية أو محلية للقضاء على تلك الظاهرة التي تهدد الإنسانية، وترفع معاناة البشر .

 

يحرص "أجفند" على تنظيم فعاليات منتداه كل عام بالأمم المتحدة كيف ترى سموكم هذا الاصطفاف مع الأمم المتحدة لتحقيق أهدافها ؟

 

برنامج "أجفند" أنشئ عام 1980م بمبادرة من صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز وبدعم وتأييد من قادة دول مجلس التعاون الخليجي، بعد أن كان سمو الرئيس مبعوثا في الأمم المتحدة، باليونيسيف ( منظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة) ، لذا كانت جميع برامجه في الأصل تساند برامج الأمم المتحدة،  سواء كانت هذه البرامج في اليونسكو ( منظمة الأمم المتحدة للتعليم والثقافة) أو اليونيسيف أو برامج رعاية اللاجئين، فهم في النهاية يسيرون على خط متوازي لتحقيق أهداف التنمية الشاملة .

 

 

الاستثمار في الإنسان هدف أساسي قامت من اجله جائزة "أجفند" كيف ترون مستقبل هذه الجائزة ؟

 

حقيقة الجائزة ما زالت في بدايتها ونطمح أن تتوسع أكثر وبدلا من أن تشمل تحت عنوانها الرئيسي أربعة جوائز تكون عشرة جوائز ، وهناك اتجاه لتطويرها خلال الفترة المقبلة.

 

يعد الأمير طلال بن عبد العزيز أحد رواد العمل التنموي كيف ترون هذه المسيرة ؟

 

كان الوالد رائدا في مجال العمل التنموي، كما كان هناك روادا آخرين في نفس هذا المجال،  ولكن الوالد حفظه الله كان يفضل العمل بشكل مؤسسي من خلال فريق عمل، وهو ما ميز تجربته، وحقق من خلالها العديد من النجاحات التي تمثلت في نتائج عمل تلك المؤسسات المجتمعات التي عملت فيها .

موضوعات ذات صلة
أضف تعليق