Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
الشارع العربي

تغطية خاصة بـ"إضاءة"

ندوة بالجمعية المصري للقانون الدولي حول رؤية مصر لعمليات حفظ السلام

كتب نجوى رجب | الأحد 14-01-2018 14:44

جانب من الندوة
جانب من الندوة

أكد د. مفيد شهاب رئيس الجمعية المصرية للقانون الدولي - أن الأمم المتحدة منذ أن قامت في عام ١٩٤٥ وهي تسعي بالدرجة الأولي إلي تحقيق السلم والأمن الدوليين ، وتجريم استخدام القوة في العلاقات الدولية أو حتى مجرد التهديد باستخدام القوة .

وأوضح " شهاب" خلال فعاليات الندوة التي عقدت مساء أمس السبت بمقر الجمعية المصرية للقانون الدولي بعنوان " الرؤية المصرية لدور الأمم المتحدة في عمليات حفظ السلام " ، أن الأمم المتحدة رأت أنه لا يمكن أن تكون أداة لتحقيق السلم والأمن الدولي ، بدون أن يكون في أيديها جزاءات فعالة وملزمة للدول  ، مؤكدا أن الفصل السابع من الميثاق يقرر إمكانية توقيع جزاءات على الدولة التي تنتهك السلام وتعتدي أو تهدد باستخدام القوة من خلال جزاءات دبلوماسية او اقتصادية ، أو حتى عسكرية ، مشيرا إلي امكانية أن تتصدي منظمة الأمم المتحدة ممثلة في مجلس الأمن في الدفاع ورد العدوان عن الدول .

وأشار إلى أن الأمم المتحدة قامت بأكثر من عملية لحفظ السلام ، وساهمت فيها بعض الدول التي وافقت بمحض إرادتها أن ترسل عددا من رجال الشرطة ورجال القوات المسلحة لديها ، مؤكدا أن مصر كانت في مقدمة هذه الدول ، حيث ساهمت في أكثر من عملية لحفظ السلام ، وأن ترتيب مصر ارتفع على مر السنين ضمن الدول التي تسهم بأكبر قدر في هذه العمليات.

 

من جهته أكد الوزير المفوض الدكتور عمرو الجويلي - نائب مساعد وزير الخارجية لشئون الأمم المتحدة - أن ميلاد الأمم المتحدة ارتبط بوفاة الحرب العالمية الثانية ، مؤكدا أن الحاجة كانت تتطلب بوجود نظام دولي جديد يستند إلي قواعد جديدة تهدف إلي تجنيب الأجيال المستقبلية ويلات الحروب أو حدوث حرب عالمية ثالثة ومن هنا كان إنشاء الأمم المتحدة .

وأوضح أن الأمم المتحدة لديها ثلاث ركائز أساسية في عملها ، الركيزة الأولي : هي السلم والأمن ،  والثانية : هي الاهتمام بالموضوعات  الاقتصادية والتنموية والبيئية ، أما الركيزة الثالثة : فهي الاهتمام بالموضوعات الإنسانية بما فيها حقوق الإنسان والمجالات الاجتماعية .

وأضاف - أن عمليات حفظ السلام تعتبر أهم نشاط تقوم به الأمم المتحدة ، حيث أن ميزانية الأمم المتحدة في مجالات حفظ السلام تبلغ  ٨ مليار دولار سنويا ، وتعتبر ثلاثة أضعاف ميزانية الأمم المتحدة في أي مجال من أنشطتها الأخرى .

ولفت "الجويلي" إلى أن حفظ السلام ارتبط موضوعيا وتاريخيا بمصر والدول العربية ، فأول تجربة لتطبيق عمليات حفظ السلام من قبل الأمم المتحدة كانت نموذج مراقبة الهدنة ، والتي نشأت بعد حرب عام ١٩٤٨ وإنشاء دولة إسرائيل، التي كانت النواة لإنشاء هيئة مراقبة الهدنة عام ١٩٤٨ ، و قوات الأمم المتحدة للطوارئ عام ١٩٥٦ ، وترسخ في أدوات الأمم المتحدة عمليات حفظ السلام ، أو بعثة حفظ السلام.

وأشار إلى أن الدبلوماسية والحكومة المصرية ساهمت في تثبيت ثلاثة مبادئ لحفظ السلام هي، أولا: نشر قوات حفظ السلام بإرادة وموافقة الدول المعنية ، ثانيا :  أن تكون هذه القوات غير منحازة ،  ثالثا : عدم استخدام القوة إلا في حالة الدفاع عن النفس ، مؤكدا أن

مصر كعضو مؤسس في الاتحاد الأفريقي ، وعضو فاعل في جامعة الدول العربية ، ساعدت في ترسيخ مبادئ حفظ السلام .

موضوعات ذات صلة
الإثنين 24-09-2018 16:50
أكد محللون سياسيون مصريون، أن الكتل السياسية الأكبر داخل الساحة التونسية تتمثل في حزب نداء تونس ، وحركة النهضة التونسية ، والاتحاد العام للشغل ، مشيرين أن رغبة يوسف الشاهد رئيس ...
الأحد 23-09-2018 12:37
في مناسبة "اليوم العالمي للسلام" أكد أعضاء منصة الحوار والتعاون بين القيادات والمؤسسات الدينية، إحدى مشروعات مركز الملك عبد الله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات " كايسيد "، عزمهم العمل ...
الجمعة 21-09-2018 17:02
قال تيسير مطر رئيس حزب الدستوري الحر في مصر، إن منظومة التعليم التي تنتهجها الدولة المصرية ستكون عبارة عن سلاح قوي ومؤثر في محاربة الإرهاب الفكري الذي توغل داخل عقول البعض، ...
الخميس 20-09-2018 12:57
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، رصد 16 خرقا لنظام وقف العمليات القتالية في سوريا خلال الـ 24 الساعة الأخيرة. وقالت الوزارة في نشرتها اليومية بهذا الشأن: "رصد الجانب الروسي في لجنة ...
أضف تعليق