Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
الشارع العربي

في تصريحات خاصة لـ"إضاءة"

سياسيون عراقيون: الانتخابات البرلمانية "مسرحية" وإيران الحاكم الفعلي

كتب نجوى رجب | الخميس 11-01-2018 16:40

اقتراع انتخابي ـ أرشيفية
اقتراع انتخابي ـ أرشيفية

قال محللون سياسيون عراقيون، إن الانتخابات العراقية البرلمانية في شهر مايو المقبل، لن تشهد أي تغيير إيجابي ينعكس على حياة المواطنين العراقيين، متوقعةً أن يكون التغيير في الأسماء فقط، مع استمرار الأحزاب نفسها في الحكم.

وأوضحوا ـ في تصريحات خاصة لـ "إضاءة" ـ أن معظم الانتخابات التي جرت بالعراق، أو التي من المفترض أن تجرى الفترة المقبلة، كلها تخضع لعملية التزوير تمامًا، وتدخلات إيرانية، سواء التي جرت بالأوراق الرسمية، أو عن طريق صناديق الانتخابات.

قال اللواء الدكتور محمد شنشل، المحلل السياسي العراقي، إن الانتخابات العراقية المقبلة، البرلمانية أو الرئاسية المقرر عقدها مايو المقبل، لا جديد فيها، ونفس الوجوه ستتكرر.

وأوضح "شنشل"، في تصريح خاص لـ "إضاءة"، أن معظم المواطنين الذين فقدوا أوراقهم الثبوتية أو عديمي الوثائق بسبب عمليات النزوح والتهجير، سيتم استخراج  أوراق ثبوتية  فورية لهم وقت الانتخابات، حسب المكان الانتخابي، مشيرًا إلى وجود شخصيات مسؤوله عن كل مجموعة، وتقوم بعمل إحصاء بعدد الأفراد المحتاجين للوثائق.

 وقال إنه يتم استخراج وثائق  للمواطنين، بشرط انتخابهم المسؤول الذي ساعد كل مواطن في استخراج أوراقه، موضحًا أنه بعد أن تنتهي عملية الانتخابات، سيتم مداهمة مساكن  المواطنين وتفتيشها وسحب وثائقهم على اعتبار أنها مزورة.

وأضاف أن معظم الانتخابات التي جرت بالعراق أو التي من المفترض أن تجرى الفترة المقبلة، كلها تخضع لعملية التزوير تمامًا، سواء التي جرت بالأوراق الرسمية، أو عن طريق صناديق الانتخابات.

وتابع - أن العراق يواجهه عدة تحديات، ومرشحًا لأن يواجه عدة صراعات خلال الفترة المقبلة سواء بين الأحزاب السياسية ، أو بين الأطراف المؤيدة للحشد الشعبي.

 

وقال إن الصراعات العراقية ستبدأ بشهر مايو المقبل، قبل بداية الانتخابات البرلمانية، وأن الشارع العراقي الآن يعيش على فوهة بركان، مؤكدًا أن معظم العراقيين الأصلاء الموجودين داخل العراق سواء سنة أو شيعة، رافضين تمامًا لإجراء الانتخابات، وتكرار نفس الوجوه، والهيمنة وسرقة أموال وموارد العراق، وتصديرها إلى إيران وأمريكا وإسرائيل .

وتوقع شنشل انتفاضة قوية للشعب العراقي، ربما تسبق الانتخابات، أو وقت الانتخابات أو بعدها مباشرة؛ لرفض الشارع لترشح نفس الوجوه.

ومن جهتها، أكدت فائزة السامرائي، الناشطة السياسية العراقية، أن الانتخابات العراقية المقبلة لا يوجد بها أي تغير، مشيرة إلى أن نفس الأحزاب والكُتل والوجوه تتكرر،  ولا توجد دماء جديدة .

وأوضحت أن التغيير الوحيد قد يكون في الأسماء فقط، أما حزب الدعوة الحاكم فلن يتغير، مشيرة إلى أن الكل توقع التغيير بعد "المالكي"، ولكن خاب ظن الجميع وجاء "العبادي" من نفس الحزب.

ونوهت السامرائي - في تصريح خاص لـ "إضاءة" - أن الانتخابات بالعراق عبارة عن مسرحية من عام ٢٠٠٣، لافتة إلى أن غرض الاحتلال  تدمير العراق من الداخل ونهب ثروات العراق.

 وأكدت أن المواطن الموجود داخل العراق عدة تحديات والقمع، مشيرة إلى أنه يعارض الحكومة ويصمت خوفًا على أهل بيته من البطش أو الاعتداء،  من قبل أتباع إيران. 

وأشارت إلى وجود مهاجرين ونازحين عراقيين فوق الـ ٢ مليون مواطن عراقي، لا يملكون أوراق ثبوتية، متوقعة أن يتم استغلال هذه الجماعة عن طريق عمل أوراق ثبوتية مزورة لهم؛ لاستخدامها وقت الانتخابات فقط ثم التخلص منها بعدها.

وقالت إن عددًا من الإيرانيين  يدخلون العراق وقت الانتخابات على أساس أنهم مواطنين عراقيين، ويتم عمل أوراق عراقية لهم، لإنهاء العملية الانتخابية لصالح الحكومة الحالية.

 وأكدت أن الحكومة الحالية لم تحقق أي انجازات بل بالعكس قامت بإدخال الإرهاب ، ولم تستطع توفير الصحة أو التعليم أو وظائف أو حياة كريمة أو فرص عمل للشعب العراقي.

وزعمت  أن إيران هي الحاكم الأساسي في العراق، لافتة إلى أن ايران هي أحد أذرع  الصهيونية العالمية، وأن الوطن العربي انهار بعد احتلال العراق دولة تلو الأخرى، مؤكدة أن صدام حسين حارب إيران ثماني  سنوات من أجل إيقاف المد الفارسي للدول العربية.

موضوعات ذات صلة
الثلاثاء 16-01-2018 10:00
واصلت مجموعات من المستوطنين اليهود المتطرفين، اليوم الثلاثاء، اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.   ونفذ المستوطنون جولات استكشافية ومشبوهة في المسجد المبارك، واستمعوا إلى ...
الثلاثاء 16-01-2018 09:31
نبذت حركة الشباب الصومالية المتشددة قياديا سابقا بها انشق وانضم إلى صفوف الحكومة وقالت إنه مرتد يجوز قتله.   وكان الخلاف نشب عام 2013 بين الحركة، التي نفذت عدة تفجيرات في العاصمة مقديشو، ...
الثلاثاء 16-01-2018 09:04
ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان،  ومقره لندن،  أن الجيش السوري بدأ عملية عسكرية من محور جديد بعد تمكنه من استعادة السيطرة على عشرات القرى في الريف الجنوبي لحلب.   وقال المرصد السوري، اليوم ...
الثلاثاء 16-01-2018 08:47
دعا عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" الفلسطينية عزام الأحمد لضرورة تعزيز البيت الداخلي، وتنفيذ القرارات التي صدرت عن المجلس المركزي الفلسطيني.   وقال الأحمد في حديث لتلفزيون فلسطين: "يجب تعزيز وضعنا الداخلي وبيتنا ...
أضف تعليق