Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
الشارع العربي

في حواره مع "إضاءة":

حافظ الحديثي: التطرف سيعود للعراق إذا لم تراجع الحكومة قراراتها

كتب روزا النديم | الأحد 07-01-2018 18:12

الشيخ حافظ الحديثي - عضو رابطة العشائر العراقية للتفاوض
الشيخ حافظ الحديثي - عضو رابطة العشائر العراقية للتفاوض

-الحديث عن سحب الأسلحة الثقيلة من الفصائل "مجرد كلام"

-الفصائل المسلحة في العراق لديها قدرات توازي الجيش وأجندات خارج نطاق الدولة

- رؤى العبادي والصدر تتوافق  تجاه الفصائل والفساد

-لا توجد نية حقيقية لمواجهة الفساد في العراق

 

قال الشيخ حافظ حسن الحديثي عضو رابطة العشائر العراقية للتفاوض وحل النزاعات، إن التطرف يمكن أن يعود للعراق في حالة لم تعدل الحكومة عن قراراتها، مطالبًا بسحب الأسلحة من الفصائل الخارجة عن القانون

"إضاءة" حاورت الشيخ حافظ الحديثي عضو رابطة العشائر العراقية للتفاوض وحل النزاعات، لتكشف عن المزيد من التفاصيل التي لا تزال خفيه حول الإعداد لمستقبل العراق ما بعد داعش ورؤى قيادات الدولة للمرحلة المقبلة.. وإليكم نص الحوار:

 

-بعد إعلان الحكومة المركزية القضاء على داعش.. كيف يمكن تحصين العراق ضد عودة التطرف مرة أخرى؟

التطرف سيعود مرة ثانية، إذا لم تراجع الحكومة قراراتها، أولًا بالمصالحة الوطنية الحقيقية، إلغاء الإجتثاث، العفو العام عن من لم تدنس أياديهم بدماء العراقيين، عودة المهجرين إلى ديارهم، إلغاء التهميش ومعاملة العراقيين معاملة واحدة بعيدا عن الطائفة والتكتل الحزبي ، وسحب الأسلحة من بعض الميليشيات الخارجة على القانون.

 

-هناك حديث عن خطة لرئيس الوزراء حيدر العبادي تقضي بتقليص عدد الفصائل المسلحة وسحب الأسلحة الثقيلة منها، ما تعليقك؟

أتصور أن الحديث عن تقليص عدد الفصائل المسلحة وسحب الأسلحة الثقيلة مجرد كلام فقط، ولم يحن الوقت بعد لسحب الأسلحة الثقيلة من بعض العشائر العراقية، فمتى يحدث ذلك نتكلم حينها عن سحب الأسلحة الثقيلة من الفصائل المسلحة.

 

-هل يمكن أن تدفع خطة العبادي البلاد لصراع مسلح بين الفصائل الشيعية وبين الدولة؟

إذا تضاربت المصالح بين الدولة والفصائل المسلحة نعم سيحدث.. فالفصائل المسلحة لديها أسلحة وقدرة عسكرية توازي إذ لم نقل أكثر قوة من الجيش العراقي، وكذلك لها أجندات خارج نطاق الدولة.

 

-لكن رؤية العبادي حول الفصائل تتوافق مع رؤية مقتدى الصدر.. هل يساعد ذلك على تحقيق الرؤية؟

نعم تتوافق رؤية العبادي والسيد مقتدى الصدر بالنسبة إلى الفصائل المسلحة والفساد الإداري والمالي ولكن ليس لهم القدرة على ذلك لان الواقع شيء والتنفيذ شيء آخر.

 

-العبادي قال أمس في احتفال النصر الكبير على داعش "لن نستطيع تقديم الخدمات بوجود الفاسدين".. هل هناك مواجهة حقيقية للفساد في العراق؟

نعم وهذا واقع ولكن هل يستطيع العبادي أن يحارب الفساد.. أشك في ذلك لأن أباطرة الفساد أكثر قوة من العبادي، لكني لا أرى نية حقيقية لمحاربة الفساد.

موضوعات ذات صلة
الثلاثاء 19-06-2018 15:43
أفاد الموقع الرسمي للجيش اليمني "سبتمبر نت", اليوم الثلاثاء بأن قوات الجيش اليمني تتقدم حاليا من الجهة الجنوبية الغربية لمطار الحديدة في عملية التفاف; لتحرير مركز مديرية الدريهمي.   ولفت إلى وجود اشتباكات ...
الثلاثاء 19-06-2018 11:01
أكدت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، موقفها الرافض لفرض الضرائب على كنائس القدس المحتلة والمساس بأملاكها، بما يتعارض مع الموقف التاريخي للكنائس في المدينة المقدسة عبر قرون من الزمن.   وأشارت الهيئة ...
الإثنين 18-06-2018 11:45
أفادت مصادر ميدانية يمنية، اليوم الاثنين، بأن ميليشيات الحوثى تتخذ من المدنيين فى مناطق عدة بالحديدة غربى اليمن دروعا بشرية، ما يؤكد مجددا استهتار الانقلابيين بأرواح الأبرياء. وأوضحت المصادر ـ لقناة (سكاى ...
الإثنين 18-06-2018 10:43
طالبت النائبة العراقية عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادى، اليوم الاثنين، الحكومة العراقية إيقاف عمليات التحالف الدولى الذى تقودها القوات الأمريكية فى العراق، متهمة التحالف بقصف فصائل من الحشد الشعبى على ...
أضف تعليق
تعليقات
تعليق: Ali taei
الأحد، 7 يناير 2018 - 21:30
سلمت اناملك استاذ حافظ فقد أشرت لكل ما نحتاجه للمرحلة المقبلة.
Wien