أعلن عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى عبد الخالق العزاوي، اليوم الخميس، عن استنفار مقاتلي الحشد العشائري بسبب نشاط لتنظيم داعش.

وقال العزاوي بحسب "السومرية نيوز"، إن "الحشد العشائري في القرى المحررة على الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين من جهة حاوي العظيم، 90 كم شمال بعقوبة، دخل في حالة استنفار بسبب نشاط خلايا داعش ضمن حدود صلاح الدين القريبة جداً من نقاط مرابطة الحشد في القرى المحررة في ديالى".

وأضاف العزاوي، أن "داعش الذي ينتشر في حدود صلاح الدين خاصة المطيبيجة يشكل خطر متنامي على حدود ديالى الشمالية، وهو يحاول إيجاد أي موطى قدم له"، داعياً الأجهزة الأمنية إلى "ضرورة الإسراع بحسم معركة المطيبيجة باعتبارها هدف استراتيجي للأمن في ديالى والمحافظات المجاورة".

وتشكل المطيبيجة بؤرة ساخنة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين، وتنشط بها خلايا تنظيم داعش بكثرة، وتعد نقطة انطلاق للعديد من هجماته صوب القرى المحررة.