Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
الشارع العربي

مقتدى الصدر يدعو "التحالف الوطني" العراقي لتغيير الوجوه السياسية

الأحد 01-01-2017 12:43

مقتضى الصدر
مقتضى الصدر

دعا زعيم التيار الصدري العراقي مقتدى الصدر، اليوم الأحد، إلى التدقيق في أسباب رفض المرجع الأعلى لشيعة العراق استقبال وفد "التحالف الوطني" برئاسة عمار الحكيم.. وقال مخاطبا قيادة التحالف الوطني: عليكم النظر في أسباب الرفض والذي أتوقع أن يكون لأسباب معينة يمكنكم رفعها ولو تدريجياً من خلال تغيير وجوهكم السياسية وسياساتكم الخاصة والعامة ومحاسبة المفسدين المحسوبين عليكم بلا استثناء.

وذكر المكتب الإعلامي للصدر أنه طالب التحالف أيضا بالنزول إلى الشعب ومعاناته وترك التحصن خلف الجدر ووقف التدخلات الحزبية والمليشياوية فى عمل الحكومة ودعم الجيش العراقى والقوات الأمنية والمجاهدين بما يحفظ للدولة هيبتها وقوتها ونبذ الخلافات وترك الصدامات الطائفية ليس من خلال التسوية السياسية "المجهولة" بل من خلال توحيد الصف المجتمعي وفق أسس شرعية وقانونية مدروسة وممنهجة.

وأكد الصدر ضرورة الحفاظ على هيبة الدولة والمرجعية فى العراق وأوامرها وقراراتها ونصائحها وتوجيهاتها وتوجيهاتها وترك الخطابات الانفرادية والتصعيدية التي لا جدوى منها ووضع إستراتيجية مرضية من قبل المرجعية حتى يكون التحالف تحت خيمتها.

وأضاف أن المرجعية هى الممثل الأكبر للشعب وبالتالي رفضها لقاءكم يعنى رفض الشعب لكم فتداركوا أمركم، وليكن عملكم من أجل رفعة العراق ودعم دولته دوماً وليس من أجل الانتخابات أو مآرب أخرى.. مؤكدا أهمية بناء عراق آمن موحد تحت غطاء المرجعية وأنظار الشعب.

وأشار إلى أنه أبدى تعاونا من اجل بناء التحالف الوطني بصورة أخرى وثوب جديد وعلى استعداد لمواصلة ذلك رغم انه خارج "التحالف الوطني".

على صعيد متصل أوضح المتحدث باسم المرجعية العليا حامد الخفاف أن المرجع الأعلى على السيستانى يرى أن تتحمل القوى السياسية مسؤوليتها بتوفير فرص النجاح لمشروع "التسوية الوطنية" بعد الجدل الذي دار حول "أن السيستانى لا يرى المصلحة فى مشروع التسوية المطروح".

وقال الخفاف، فى بيان صحفى، إن السيستانى لم يبد أى موقف تجاه لمشروع وأبلغ مبعوث الأمم المتحدة لمساعدة العراق(يونامي) يان كوبيش والجهات المعنية فيما سبق أنه "لا يرى من المصلحة زج المرجعية الدينية فى النجف فى أمر هذا المشروع".

وأضاف أن السيستانى يرى أنه على القوى السياسية أن تتحمل كامل المسؤولية عنه أمام الشعب بتفاصيل بنوده وتوقيت طرحه وتوفير فرص نجاحه وغير ذلك.

كان وفد من "التحالف الوطني" برئاسة عمار الحكيم زار مدينة النجف جنوبي العراق يوم الخميس الماضي والتقى مراجع دينية فيها باستثناء المرجع الأعلى على السيستاني.

يذكر أن "التحالف الوطني" هو تحالف سياسي هو الأكبر فى مجلس النواب العراقى حيث يمتلك 185 مقعدا فى البرلمان من إجمالي 328 مقعدا، وأعلن عن تشكيله إبراهيم الجعفرى فى 24 أغسطس 2009، وغالبية أعضائه من التيارات الشيعية مثل حزب "الدعوة" وتمثله فى البرلمان كتلة "دولة القانون" والمجلس الأعلى الإسلامي وتمثله "المواطن" والتيار الصدري وتمثله "الأحرار" وحزب الإصلاح ومنظمة "بدر" والمؤتمر الوطني العراقي وحزب الفضيلة وكتلة التضامن وتجمع العراق المستقل.

موضوعات ذات صلة
الخميس 22-02-2018 12:39
أشاد إبراهيم المراشي -أستاذ مشارك في تاريخ الشرق الأوسط في جامعة ولاية كاليفورنيا سان ماركوس- بتحالف الزعيم الشيعي مقتدى الصدر مع الحزب الشيوعي (تحالف سائرون) لخوض الانتخابات البرلمانية العراقية في مايو ...
الخميس 22-02-2018 12:25
يرى الخبير الاستراتيجي العراقي، قصي المعتصم، أن الشعب بات عازما على مقاطعة الانتخابات العراقية القادمة نتيجة فشل الحكومات عبر 3 دورات انتخابية في تقديم شيء يخدم المواطن، كما أدرك الشارع العراقي ...
الأربعاء 21-02-2018 14:22
أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، أن كل ما تقوم به الدولة هدفه إرساء الاستقرار في لبنان سياسيا وأمنيا، لافتا إلى أنه يتم تحديث القوانين التي وضعت في خمسينات وستينات القرن ...
الأربعاء 21-02-2018 12:08
أصدر رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمى، بيانًا، اليوم الأربعاء، طالب فيه بوقف إطلاق النار في مدينة الغوطة الشرقية بسوريا، داعيًا المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة ...
أضف تعليق