Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
منتدى أجفند التنموي السادس

خلال ندوة " دور التعليم وإسهامه في تحقيق أهداف التنمية المستدامة" بالرياض

العيسى يدعو لتكريس ثقافة العمل التعليمي المؤسسي ومواجهة التحديات بأسلوب علمي

الخميس 01-03-2018 13:34

وزير التعليم في المملكة العربية السعودية، الدكتور أحمد العيسى
وزير التعليم في المملكة العربية السعودية، الدكتور أحمد العيسى

دعا وزير التعليم في المملكة العربية السعودية، الدكتور أحمد العيسى، إلى " تكريس ثقافة العمل التعليمي المؤسسي، ومواجهة التحديات والصعوبات بأسلوب عصري علمي، وعدم استعجال النتائج في تطوير التعليم لأن التغيير الذي ننشده يمس الإنسان وطبائعه ومهارته ويمس الثقافة المجتمعية التي تتعقد بتعقد الطبيعة البشرية وتداخلاتها.

وقال: يجب أن نكون دوما في حال من المراجعة والحوكمة لأعمالنا وفق الأهداف والخطط، وأن نفعل كثيرا أدوات التحفيز والمحاسبية في مواجهة أي ركود يحصل .

وأضاف في كلمته خلال " ندوة دور التعليم وإسهامه في تحقيق أهداف التنمية المستدامة"، التي عقدت بالجامعة العربية المفتوحة في الرياض، بحضور الملكة صوفيا، وصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز، ضمن منتدى أجفند التنموي السادس: إن العنوان الذي تبناه هذا المنتدى حول دور التعليم في تحقيق التنمية المستدامة لهو عنوان محفز وملهم للتربويين والمفكرين في التأكيد على التعليم النوعي بوصفه الطريق الأوحد للتنمية المستدامة ولكونه السبيل الأول لتحقيق التنمية والرفاه وتوليد الوظائف والقضاء على الفقر والمشكلات اجتماعية.

وأعرب عن أمله في " أن يحتفى في هذا المنتدى بكل فكرة إبداعية سديدة، وبكل فرصة ومبادرة ذكية ورشيدة توصلنا للتطلع المنشود في تجويد التعليم، وبناء واستكمال جميع مقوماته وعناصر نجاحه.

وقال إننا في عصرٍ لا خيار لنا فيه إلا استنهاض عقول الأبناء وأفئدتهم المليئة بحب الله ثم بحب هذا الوطن؛ للعطاء والمبادرة والإنتاج في خدمة أنفسهم وأسرهم ووطنهم والعالم أجمع؛ ولا بديل في هذا السياق عن بذل كل جهد ممكن للارتقاء بمهامنا التعليمية والتربوية، والانفتاح الواعي على العصر ومعطياته التطويرية فيما يحقق الخير والنماء للجميع.

وأكد "العيسى" أن "رؤية المملكة 2030" رسمت التوجهات والسياسات العامّة، والأهداف والالتزامات الخاصّة بها، لتكون المملكة  نموذجاً رائداً على كافة  المستويات، وستكون " الرؤية " بإذن الله منهجا وخارطة  طريق للعمل الاقتصادي والتنموي في المملكة، ولقد راعت "الرؤية " ضمن مرتكزاتها أهداف التنمية المستدامة المقرَّة من الأمم المتحدة عبر برامجها المختلفة. كما تجد هذه الأهداف التنموية متابعة دقيقة من حكومة المملكة من خلال المتابعة ورصد المؤشرات الوطنية وهو الجهد التي تقوم به مشكورة وزارة الاقتصاد والتخطيط.

وأشار وزير التعليم إلى أن " الرؤية " كما قال خادم الحرمين الشريفين ، الملك سلمان بن عبد العزيز " ليست فقط مجموعة من الطموحات بل هي برامج تنفيذية لنتمكن بحول الله من تحقيق أولوياتنا الوطنية".

وقال إن وزارة التعليم تعكف على عدد من البرامج المرتبطة بالهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة (التعليم) من خلال  التوسع في مرحلة رياض الأطفال و دمج مراحل التعليم المبكر، وإعادة رسم خارطة التعليم و مناهج جديدة لكافة الصفوف تتماشى مع القرن الحادي والعشرين، تحويل التعليم إلى مهنة جاذبة ومشاركة الأسرة والمجتمع في العملية التعليمية.

موضوعات ذات صلة
أضف تعليق