Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
منتدى أجفند التنموي السادس

لسموه العشرات من الإشادات ببرنامج أجفند ترصدها إضاءة

الأمير طلال: المكرمون بجوائز أجفند رواد حقيقيون يقدحون زناد الإبداع ويسهمون في إغناء الفكر التنموي

الإثنين 19-02-2018 10:54

صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود

 

أثنى صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود في العديد من المواقف على برنامج الخليجي العربي للتنمية أجفند .. وهو ما دعا سموه إلى الإعلان عن مضاعفة قيمة جائزته لتصل إلى مليون دولار إيمانا بأهمية البرنامج وأهدافه.

 

ولصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز العشرات من الإشادات ببرنامج أجفند عبر مسيرته.. ترصدها إضاءة في هذه السطور..

 

  "الجائزة أصبحت اليوم آلية مميزة للدعم، ومجهر تنموي للتنقيب عن المشاريع ذات الأفكار المبدعة، وتوسيع استفادة الشعوب منها بتعميم فكرتها... مشروع  بنوك الفقراء الذي نفذه أجفند يحقق نجاحاً تلو النجاح، وهو ما يحفز لمزيد من التوسع".

 

 "المكرمون بجوائز أجفند هم رواد حقيقيون، يقدحون زناد الإبداع، ويسهمون في إغناء الفكر التنموي ، فشكراً لهم، ونأمل أن يقتدي بهم آخرون يرفعون رصيد الإبداع في التنمية، لأن الفقراء بحاجة إلى من يأخذ بأيديهم للخروج من دائرة العوز، وليسوا بحاجة إلى من يجعلهم وقوداً للصراعات والأطماع التي تروج للهوس الذي يشوه الدين الصحيح، ويعطل الإنتاج".

 

"الفقراء بحاجة إلى من يأخذ بأيديهم للخروج من دائرة العوز، وليسوا بحاجة إلى من يجعلهم وقوداً للصراعات والأطماع التي تروج للهوس الذي يشوه الدين الصحيح، ويعطل الإنتاج .. التنمية تحتاج إلى الأفكار أكثر من الأموال، وجائزة أجفند لا تقدم فقط الفكرة، بل تستدل على نماذج النجاح التي توسع الفرص والخيارات أمام من هم بحاجة حقيقية إليها".

 

"بنوك الفقراء ساهمت وتساهم وسوف تساهم -بإذن الله- في سد الفجوة التي تتعاظم في سوق العمل، بفقدان الوظائف المرجوة، التي يبحثون عنها، وبنوك الفقراء عنواناً أساسياً للمساهمة في العمل، حيث أنه إلى هذه اللحظة قامت البنوك بإقراض آلاف الأسر".

 

 "برنامج (أجفند) متمسك بإستراتيجيته وسياساته ومبادئه في عدم التمييز بين المجتمعات في العون التنموي ودعم الفقراء لتوفير حياة كريمة لهم".

 

 "جائزة أجفند الدولية من التطبيقات المهمة التي تجسد عالمية أهدافها وسعيه بمبدأ التنمية غير المشروطة ... ما حققته هذه الجائزة من انتشار يعود إلى هذا المبدأ الذي تسترشد به الجائزة في مختلف مراحلها من استقبال الترشيحات إلى التحكيم المستقل إلى إعلان الجائزة".

 

 أجفند، نهج منذ تأسيسه أسلوبًا للتمويل والدعم التنموي يقوم على عدم التمييز بين الدول والمجتمعات إيمانًا بوحدة الإنسانية ويتشارك البشرية في الهموم .. "أجفند سيظل على نهجه في تلبية احتياجات الإنسان أينما كان وتخفيف المشقة عن الفقراء والشرائح الضعيفة في الدول النامية".

 

 "أكدت جائزة أجفند الكثير من الحقائق التي حددتها دراسات جدوى تأسيسها ، حيث غطت مجالات تنموية عديدة ، وأسهمت في علاج قضايا تؤرق العالم حيث بين يدينا الآن تقييم أجراه فريق من أجفند بقيادة خبير عالمي خرج بنتائج مبشرة عن التحولات الإيجابية التي تحدثها الجائزة في حياة الفقراء".

موضوعات ذات صلة
أضف تعليق