Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
جائزة أجفند.. 17 عاما من الإبداع المستمر

"تعزيز العودة الطوعية وبناء السلام في ولايات دارفور" يفوز بالمركز الأول في جائزة أجفند 2016

الخميس 20-04-2017 17:58

جنيف: عبد المنعم الأشنيهي- محمد عبد الرحمن

أعلن برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) عن الفائزين بجائزة أجفند الدولية لريادة مشاريع التنمية البشرية لعام 2016 في مجال تمكين اللاجئين والنازحين داخليا والاندماج الاجتماعي.

ووافقت لجنة الجائزة على المشاريع خلال اجتماعها الثامن عشر الذي عقد في جنيف يوم الثلاثاء 19 أبريل 2017، والذي ترأسته جلالة الملكة صوفيا من إسبانيا، عضو لجنة جائزة أجفند، نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس مؤسسة أجفند على أربعة فائزين من بين 82 مشروعا قدمت للجائزة في مجال التمكين والاندماج الاجتماعي للاجئين والمشردين داخليا.

وفاز بجائزة الفئة الأولى وقيمتها 200 الف دولار أمريكي المخصصة للمشاريع التي تنفذها الأمم المتحدة أو المنظمات الدولية أو الإقليمية  مشروع  "تعزيز العودة الطوعية وبناء السلام في ولايات دارفور"، التي تنفذها مؤسسة قطر الخيرية في السودان.

وفاز بالمركز الثاني ومبلغ 150 ألف دولار المخصصة للمشاريع التي تنفذها المنظمات غير الحكومية من أجل "تمكين اللاجئين السوريين الضعفاء من الأطفال في لبنان" التي تنفذها "دار الأمل" في لبنان.

وفاز بالمركز الثالث و100 ألف دولار المخصصة للمشاريع من قبل الوكالات الحكومية مشروع "إيواء اللاجئين السوريين في الأردن - الإمارات العربية المتحدة"، التي نفذها الهلال الأحمر الإماراتي في سوريا.

ووافقت اللجنة أيضا على اختيار التعليم موضوعا لجائزة أجفند الدولية لعام 2017 باعتباره الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030.

يذكر أن الترشيحات المؤهلة يتم تقييمها من قبل فريق من الخبراء المتخصصين في مجال الجائزة. وتجرى عملية التقييم على أساس المعايير المحددة في النظام الأساسي للجائزة.

وتتألف عضوية لجنة الجائزة من عدد من الشخصيات العالمية الشهيرة التي تمثل مناطق العالم وهي: صاحبة الجلالة الملكة صوفيا (مملكة اسبانيا) التي تمثل أوروبا والسيدة مرسيدس مينافرا، السيدة الأولى السابقة في أوروغواي، ممثلة لاتينية وأمريكا الشمالية، وأحمد محمد علي، ممثل المنطقة العربية، محمد يونس، الحاصل على جائزة نوبل للسلام 2006، ممثلا آسيا والدكتور يس عبد الله، ممثلا لأفريقيا.

موضوعات ذات صلة
أضف تعليق