Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
جائزة أجفند .. 16 عاماً من العطاء

ختام فعاليات حفل توزيع جائزة أجفند لعام 2015

الأربعاء 16-03-2016 17:53

 اختتم اليوم في العاصمة الإماراتية أبو ظبي حفل توزيع جائزة أجفند لعام 2015.

شهد الحفل عدد كبير من الحضور والإعلاميين وممثلي المشروعات الفائزة، وألقى خلال الحفل الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتي كلمة أشاد فيها بالجائزة ومؤسسها سمو الأمير طلال بن عبد العزيز، أتبعها كلمات للبروفيسور محمد يونس الفائز بجائزة نوبل للسلام عام 2006 والملكة صوفيا ملكة إسبانيا ولاري ريد المدير التنفيذي لحملة الإقراض متناهي الصغر والأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز.

وأعلن برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند" أمس الثلاثاء، عن المشاريع الفائزة بجائزته العالمية لمشاريع التنمية البشرية الريادية للعام 2015 في مجال الحد من البطالة في أوساط الشباب.

وأقرت لجنة الجائزة الفائزين خلال الاجتماع الذي عقدته في مدينة أبو ظبي برئاسة الدكتور أحمد محمد علي عضو لجنة الجائزة نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن  عبد العزيز رئيس أجفند في العام 2015.

وأعلنت اللجنة فوز أربعة مشاريع بالجائزة من بين 64 مشروعا تم ترشيحها للجائزة في فروعها الأربعة استفاد من 34 دولة.

وفاز مشروع " البرمجة للمستقبل" بجائزة الفرع الأول 200 ألف دولار المخصصة لمشروعات المنظمات الدولية والإقليمية ونفذته منظمة "التعليم للتوظيف" والمشروع منفذ في كل من المغرب وجنوب إفريقيا وإسبانيا والبرازيل والأرجنتين.

وفاز مشروع " التعليم والتدريب الفني والمهني " بجائزة الفرع الثاني "150 ألف دولار" المخصصة لمشاريع الجمعيات الأهلية ونفذته جمعية  "إحسانية دكا" في بنجلاديش.

وفاز بجائزة الفرع الثالث " 100 ألف دولار" المخصصة لمشاريع الوزارات الحكومية والمؤسسات العامة مشروع "التدريب للتوظيف للتنمية البشرية" ونفذته وحدة التدريب والتوظيف في بلدية مدينة مادين في كولومبيا.

وفي الفرع الرابع المخصص للمشروعات المنفذة بمبادرات في أفراد " 50 ألف دولار" ففاز مشروع " مركز إبداع المرأة السعودية " المنفذ في المملكة العربية السعودية بمبادرة وجهد من عائشة الشبيلي.

يذكر أن المشاريع المستوفية لشروط الجائزة يتم تقييمها من قبل خبراء متخصصين في مجالات الجائزة وفقا لشروط محددة.

موضوعات ذات صلة
أضف تعليق