اقترب الأرجنتيني سانتياغو سولاري من الاستمرار في منصب المدير الفني لريال مدريد، الذي يشغله حالياً بشكل مؤقت، بعد الفوز الكبير في دوري أبطال أوروبا 5-0، خارج قواعده أمام فيكتوريا بلزن التشيكي.

وأكدت صحيفة ماركا الرياضية، اليوم الخميس، أن سولاري الذي كان يقود الفريق الرديف، نجح في كسب ثقة لاعبي الفريق الأول وإدارة النادي "الملكي"، التي أصبحت تخطط لاستمراره بعد أن تعاقدت معه لقيادة "الملكي" لأربع مباريات قبل التعاقد مع مدرب جديد خلفاً لجولين لوبيتيغي.

وأشارت إلى أنه إذا كان لوبيتيغي أقيل من تدريب الفريق بعد الخسارة الضخمة بخماسية أمام برشلونة في كلاسيكو "الليغا"، فإن خماسية الريال الليلة الماضية تقرب سولاري من الاستمرار.

وأنهى ريال مدريد سلسلة النتائج المحبطة والفشل في هز الشباك والتي جعلته يتراجع للترتيب 9 في الليغا، قبل تولي سولاري المهمة بشكل مؤقت، ليحقق ثلاثة انتصارات متتالية خلال 10 أيام، أعادت الضوء إلى جدران النادي "الأبيض".

وبعد أن كانت نتائج الريال سيئة قبل مجيء سولاري، بتحقيقه لـ6 انتصارات في 14 مباراة، فإن المدرب الأرجنتيني نجح في الفوز بمباراة الكأس على مليلة 4-0، وبلد الوليد في الليغا 2-0، إضافة لخماسية التشامبيونز ليغ، ودون أن تهتز شباك الفريق بأي هدف.