Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
ثقافة وفنون

في حوار خاص مع "إضاءة":

غادة عادل: هؤلاء أتمنى تكرار عملي معهم .. والسينما الأفريقية "ساحرة"

كتب جمال الدين أبو القاسم | الأحد 11-03-2018 18:04

غادة عادل
غادة عادل

أدواري لا تعبر عن شخصيتي أو أفكاري أو حياتي الشخصية

 

تكريمي من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية يؤكد أن ما قدمته ليس هباء

 

محمد خان مخرج عبقري .. وشقة "مصر الجديدة" نقلة بمشواري الفني

 

تعلمت من فاتن حمامة الالتزام .. وترشيحي لتجسيد شخصيتها شرف كبير

 

أشعر بالخجل من المشاهد الرومانسية.. وزوجي يدعمني دائمًا في عملي

 

 

منذ ظهورها الأول في السينما بفيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، والجميع توقع لها النجومية؛ لما تتميز به من بساطة في الأداء وجاذبية على الشاشة.. إنها النجمة غادة عادل التي يكرمها مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في دورته السابعة، بعد مشوار سينمائي بدأ عام 1998، ومستمر حتى20 عامًا قدمت خلاله ما يقرب من 20 فيلمًا سينمائيًا استطاعت من خلالهم، أن تحفر لنفسها مكانة خاصة في قلوب الجمهور العربي.."إضاءة" التقتها على هامش مهرجان الأقصر، وأجرت معها الحوار التالي:

 

بداية كيف استقبلتي خبر تكريمك بمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية؟

 

بالتأكيد شعرت بالسعادة؛ لأن مهرجان الأقصر من أهم المهرجانات في مصر وقارة أفريقيا،، وله خصوصيته في الاهتمام بالسينما الأفريقية، وشخصيًا لدي تشوق لمشاهدة الفيلم الأفريقي، خاصة وأنه يشارك بالمهرجانات العالمية، ويحصد الجوائز.  والمهرجان سيكون فرصة لمشاهدة تلك السينما الساحرة، وأشكر إدارة المهرجان على اختياري وتكريمي.

 

التكريم بشكل عام للفنان هل هو مهم ؟

 

التكريم يمنح الفنان دفعة للأمام، ويشعره أن ما قدمه من جهد خلال مشواره لم يضيع هباء، لكنه يقدر من قبل البعض، وفي نفس الوقت التكريم والحصول على الجوائز مسؤولية كبيرة؛ لأن الجمهور ينتظر الخطوات المقبلة من الفنان. ومن المؤكد أنها لابد أن تكون في صعود، وهذا ما أفكر فيه حاليًا. عادة مرحلة البدايات يقدم الفنان فيها الكثير من الأعمال، ويهمه الكم، ولكن بعد فترة يفكر جيدًا في الكيف، وفي مضمون ما يقدمه.

 

هل تعاونك مع المخرج الكبير الراحل محمد خان في فيلم "في شقة مصر الجديدة" محطة مهمة في مشوارك؟

 

بكل تأكيد تجربة مهمة جدًا، وتشرفت بالعمل معه، واستفدت كثيرًا منه، وهذا الفيلم حصلت من خلاله على إشادات من النقاد كثيرة، فالمخرج محمد خان، له مدرسته الخاصة في السينما، ولو شاهدت مشهدًا من أحد أفلامه دون أن تتابع التتر، وتعرف اسم المخرج من أول مشهد بالفيلم، ستعرف أنك أمام سينما محمد خان، فالسينما التي يقدمها لها خصوصيتها، وتجربتي معه مختلفة عن كل التجارب الأخرى، التي قدمتها، وكنت أتمنى تكرار التعاون معه، وبالفعل كان هناك مشروعًا لفيلم سينمائي جديد، ولكن لم يكتمل برحيله، رحمه الله، لأنه مخرج قدير وعبقري.

 

تعاونت مع مخرجين شباب أيضًا فمن المميز منهم ؟

 

المخرج أحمد خالد موسى؛ لأنه استطاع أن يقدمني في شكل جديد ومختلف من خلال "نهي"، واستمر تعاوني معه في أول تجاربه في السينما بفيلم "هروب اضراري"، وهو مخرج له مستقبل كبير في السينما المصرية.

 

من المخرجين الآخرين الذين تعاونت معهم واكتسبتي خبرات من تجاربهم سواء في السينما أو في الدراما التليفزيونية ؟

 

كل مخرج مثلت في عمل له استفدت منه، تعاونت مع المخرج الكبير شريف عرفه، في فيلم "عبود علي الحدود" في البدايات، وهو مخرج كبير ويعرف كيف يوجه الممثل ويوظفه جيدًا. واستفدت أيضًا من المخرجة ساندرا نشأت، في فيلم "ملاكي اسكندرية"، وكانت تجربة مهمة في مشواري، ونقلة في أدائي. ومع المخرج وائل إحسان في فيلم "الباشا تلميذ"، أيضًا كانت تجربة مهمة.  والمخرج عمرو عرفه في فيلم "ابن القنصل"، تعلمت من تجربته الخروج والدخول من شخصية لأخرى وكاراكتر لآخر.

 

 وفي الدراما التليفزيونية استفدت كثيرًا من المخرج رامي إمام، في مسلسل "عفاريت عدلي علام"، وخالد مرعي في مسلسل "العهد"، والمخرج عادل الأعصر في "وجه القمر"، والمخرج إسماعيل عبد الحافظ في "المصراوية"، فهما مخرجان مخضرمان، وتعلمت منهما الكثير، وأخيرًا وليس آخرًا تعلمت من المخرج مجدي الهواري أيضًا البساطة في الأداء خلال الأعمال التي قدمتها معه.

 

بمناسبة ذكرك لمسلسل "وجه القمر" مع النجمة الراحلة فاتن حمامة، هل لديك ذكريات معها ؟

 

استفدت منها ومن الفنان جميل راتب، والفنان أحمد رمزي، ولكن فاتن حمامة بالتحديد، تعلمت منها الالتزام والإخلاص، وحب العمل والناس، وكنت أراها أحيانًا "قاسية شوية"، لكنها كقسوة الأم على أبنائها، كانت سيدة عظيمة، ولم التحق بمعهد ولا كلية لدراسة التمثيل، ولكني تعلمت من تجاربي مع السينما ومن هؤلاء العظام الذين وقفت أمامهم.

 

حينما سأل الناقد طارق الشناوي، عن من تستطيع تجسيد فاتن حمامة، فقال غادة عادل أو نيللي كريم .. فما ردك ؟

 

أشكره طبعًا، فهو ناقد متميز، وأتمني بالفعل ذلك، برغم أنها تجربة ستكون صعبة جدًا، وشرف كبير لأي ممثلة تجسد شخصية سيدة الشاشة العربية.

 

هل الفنانة غادة عادل الأنجح في الموازنة بين النجاح الفني والأسري ؟

 

هذا يعود أولًا لحرصي في التوفيق بين أوقات عملي وأوقات أولادي، أحرص على أن تكون فترة الإجازة الصيفية بالكامل لأولادي، لذلك هم يشجعونني على العمل دائمًا، ويحزنون عندما لا أعمل في عام ما، وهم يحبون جميع أعمالي كافة.

 

قدمت شخصيات كثيرة متباينة في السينما والدراما، فكيف تستعدين لأي شخصية تقدميها ؟

 

أولاً أذاكرها جيدًا، وأفكر في تاريخها، وأصنع لها تاريخ إذا لم يكن متوفرًا في السيناريو. كما أعتمد دائمًا على المخزون الشخصي من مشاهداتي لنفس الشخصية في الواقع، والأعمال التي احتوت عليها من قبل. فمثلا لو كنت أجسد شخصية محامية من المؤكد قابلت أكثر من محامية، وهنا استدعي الشخصيات التي قابلتها، وأنهل منها، بناء على معطيات السيناريو للشخصية.

 

 شاركتي بطولة جماعية في فيلم "هروب اضراري" ما تقييمك لتلك التجربة ؟

 

البطولة الجماعية هي الأساس منذ أفلام الأبيض والأسود، وأنا لدي يقين بأن السيناريو وجودة القصة عاملان رئيسيان في تحديد أبطالها، لذلك لم أضع فكرة البطولة المطلقة أو البطل الأوحد ضمن حساباتي فقط، ولكن الفكرة ما كانت تشغلني، وما سأقدمه في الشخصية، ولا أقيس بالمساحة مطلقًا، وقياسي بالتأثير.

 

ما الأدوار التي لا تقبلي مطلقًا تقديمها في السينما ؟

 

أرفض دائمًا الأدوار المكررة، ولا أقدم شخصية غير مقتنعة بها، لكنى مؤمنة في النهاية بأنني فنانة، ويجب أن أجسد الشخصيات كافة، طيبة كانت أو شريرة، وأدواري بلا شك لا تعبر عن شخصيتي أو أفكاري أو حياتي الشخصية.

 

هل غادة عادل تنتمي للمدرسة العفوية في الأداء ؟

 

كثيرون يقولون لي ذلك، ومنهم الفنان عادل إمام، حينما مثلت أمامه، وهو مدرسة في الفن، نتعلم منها. وبمناسبة العفوية التي ذكرتها قال عني البعض في التجربة التي أقدمها كمذيعة في برنامج "تعش بشاي" أنني مذيعة عفوية أحاور ضيوفي بسلاسة وعلى الطبيعة.

 

قرأت لكي تصريح بأنك خجولة في المشاهد الرومانسية .. كيف ؟

 

هذا حقيقي .. أخجل جدًا من تلك المشاهد، وأعتبرها أصعب شيء أقدمه، إن قدمته، ولكني حاليًا اكتسبت خبرة كبيرة وثقة بالنفس، فقد كنت في البداية أخاف من قبول الأدوار الصعبة والمختلفة لخجلي، وتعرضت بسبب ذلك لاتهامات بالكسل، وعدم رغبتي في بذل مجهود، إلا أنني مع الوقت تعلمت من أعمالي. ولا أنسى دور زوجي المخرج مجدي الهواري، الذي دعمني كثيرًا، وهو أكثر من أفادني في عملي، ودائمًا بالنسبة له الأهم ويتمنى لي النجاح أكثر منه، وما زلت أنا عنده رقم واحد في أولوياته، وأدين له بفضل كبير، بعد الله.

 

من النجوم الذين تتمنين تكرار العمل معهم في السينما ؟

 

كريم عبد العزيز، لأن الجمهور مازال يتذكر فيلم "الباشا تلميذ"، وحالة النجاح الذي حققه حتى الآن، وكان السبب في حبي للسينما، وحرصي على التواجد فيها، ومواصلة المشوار. وأيضًا أتمنى العمل مع أحمد السقا، والأستاذ عادل إمام، أتمنى الوقوف أمامه مرة أخرى في السينما.

موضوعات ذات صلة
السبت 23-06-2018 18:22
كشف شعبان عبدالجواد مدير عام إدارة الآثار المستردة بوزارة الآثار المصرية، عن أنه سيتم استرداد 91 قطعة أثرية ترجع للعصور المصرية القديمة من إسرائيل خلال الفترة القادمة، وذلك عقب كسب قضية ...
السبت 23-06-2018 13:57
حققت أغنية الفنان محمد رمضان الجديدة "نمبر وان"،  أكثر من مليون مشاهدة خلال يوم واحد من طرحها على "يوتيوب".   وظهر محمد رمضان في كليب الأغنية وهو يستمع لانتقادات بعض الإعلاميين والفنانين، كما ...
السبت 23-06-2018 12:29
طرح العديد من نجوم الغناء في الوطن العربي، أغنياتهم الجديدة خلال أيام عيد الفطر المبارك، وحققت الأغاني نسب استماع جيدة عبر موقعي "يوتيوب" و"أنغامي"، ومن أبرز النجوم الذين طرحوا أغنيات جديدة ...
الجمعة 22-06-2018 11:02
يحيي المطرب المصري عمرو دياب حفلا غنائيا ضخما في جزيرة "ميكونوس" باليونان يوم الخميس المقبل 26 يوليو المقبل.من ناحية أخرى انتهى عمرو دياب من تسجيل معظم أغانى ألبومه الجديد، الذي ...
أضف تعليق