Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
ثقافة وفنون

"جابر الأحمد" الثقافي يقدم عرض الظلال المتحركة العالمي "كاتابولت"

الخميس 11-01-2018 20:52

 الظلال المتحركة
الظلال المتحركة

قدم "مركز الشيخ جابر الأحمد" الثقافي الكويتي، اليوم الخميس، عرض الظلال المتحركة العالمي "كاتابولت" للكبار والصغار الذي تأهل لنهائيات برنامج "أمريكا غوت تالنت" في موسمه الثامن.

وقدم فريق "كاتابولت" من الراقصين المحترفين عرضا مثيرا أبهر الجميع حيث شاهدوا بالظلال فيلا أو تنينا تارة وجبالا أو أشجارا تارة أخرى ثم تتشكل أمامهم من خلال الظلال أيضا أشكال مختلفة فتارة يرون طائرة هليكوبتر تحلق في سماء المسرح وتارة أخرى إشكالا من الحيوانات المختلفة.

ففي الفقرة الأولى من العرض بعنوان "حكاية مسافر" عرضت رحلة امرأة إلى مدن مختلفة واستمتع جمهور المشاهدين برحلات يعبر عنها النص بحيث يجد المشاهد نفسه وقد انتقل بين مدن فرنسا ومصر والهند والصين وايطاليا مشاهدا معالمها الشهيرة التي تقدمها الأجساد البشرية ببراعة شديدة.

ومع الموسيقى الملهمة والحركات التعبيرية المحترفة شكل فريق "كاتابولت" ظلال الأجساد مرة في هيئة برج ايفل وأخرى في شكل تاج محل أو الجندول مبحرا في قنوات فينيسيا.

وفي فقرة تالية بعنوان "محطات" استعرض العمل أهم المراحل في حياة الانسان من الطفولة المبكرة وحتى عمر النضج واستخدم القائمون على العرض الفن بالشكل الذي جعله الوسيلة المثلى للتعبير عن المشاعر العميقة للمراحل المختلفة من عمر الإنسان.

وشاهد الجمهور الطفلة التي تصبح امرأة في مراحل تطور حياتها ليس فقط في الشكل وإنما أيضا من خلال التجارب الحياتية المتنوعة بدءا من فترة المدرسة وحتى مرحلة المراهقة ومن فترة الخطوبة إلى الزواج وحتى الأمومة.

وتشكلت أذرع الراقصين لتصنع طقس الزفاف أو نوافذ المنزل الذي يغدو بيت الزوجية حتى شعر الأم المجهد يتحول الى شجرة يتأرجح عليها طفلها وتم ذلك كله بأداء بالغ الاحترافية والإتقان صنع من خلاله الممثلون بأياديهم وأجسادهم تكوينات باهرة.

وتقدم فرقة "كاتابولت" عروضها وفقا لمنظور معين حيث يقوم الراقصون بإيهام المشاهد عن طريق قربهم من الضوء فيصنعون تشكيلات الأم والطفل بالإضافة الى عدد آخر من الحيل الفنية والحركية لا يمكن كشفها بسهولة.

ويتم عرض المشاهد برشاقة وانسيابية وسلاسة تتم بها التحولات السريعة بين المناظر المختلفة بكل ما تتضمنه من تشكيلات حركية مثل التعبير فنيا عن الفصول الأربعة وتشكيلات الحيوانات .

وتأسس مسرح "كاتابولت" عام 2008 على يد آدم باتلستين الذي استوحى مسرح خيال الظل الصيني القديم لكنه استبدل الدمى التي كانت العنصر الرئيسي في العروض التقليدية بالعنصر البشري حيث تتشكل الظلال من خيال الأجساد التي تقوم الآن بدور البطولة في العروض.

وتتسم عروض الفرقة برسائلها المباشرة من خلال استخدام حركة الجسد وظلالها على الشاشة لتقوم بالدور التعبيري بديلا للكلمات عابرة بذلك حاجز اللغات المختلفة بحيث تصل الصورة إلى المشاهد ببراعة وبوضوح تام.

وظهرت عروض "كاتابولت" الأولى مرة عندما شاركت الفرقة في برنامج المواهب "أمريكا غوت تالنت " عام 2013 وتستخدم الفرقة في عروضها الحركات البهلوانية المختلفة وبينها حركات رياضة الجمباز لترسم من خلف الشاشة لوحات فنية تعبيرية ذات أشكال ومناظر معبرة عن النص الذي يتم تمثيله.

ويستمر عرض "كاتابولت" ثلاثة أيام في مركز جابر الأحمد الثقافي وذلك ضمن النصف الثاني من الموسم الثقافي الأول لمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي.

موضوعات ذات صلة
الخميس 18-01-2018 15:21
في ظل تنسيق العمل المشترك بين الملحقيات الثقافية لمجلس التعاون الخليجي بالعاصمة المصرية القاهرة، لمناقشة عدد من القضايا التعليمية والثقافية التي تهم في المقام الأول الطالب الخليجي، عقدت في الملحقية الثقافية ...
الخميس 18-01-2018 13:13
أعلنت وزارة الثقافة والإعلام السعودية، عبر موقعها الإلكتروني، تأجيل انطلاق عروض فعالية "الفن السابع" للأفلام الكارتونية العالمية، والتي كان من المقرر أن تقام اليوم وحتى 31 مارس المقبل، على مسرح المركز ...
الخميس 18-01-2018 11:39
يستعد فريق عمل مسرحية "العيال رجعت" لبدء عرضه، الليلة، على خشبة مسرح النهار التابع لنقابة المهن التمثيلية بالقاهرة. يعد العرض المسرحي محاولة تخيلية لاستكمال أحداث المسرحية الشهيرة "العيال كبرت" في العصر الحالي، ...
الخميس 18-01-2018 08:45
احتفل النجم أحمد عيد الليلة الماضية بالعرض الخاص لفيلم "خلاويص" الذي يلعب بطولته، بإحدى دور العرض بمدينة 6 أكتوبر المتاخمة للعاصمة المصرية القاهرة.   كان في مقدمة الحضور المطرب والفنان نادر أبو الليف، ...
أضف تعليق