Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
ثقافة وفنون

عبد الحسين عبد الرضا.. "أسطورة" الفن الخليجي

كتب حنان سرور | السبت 12-08-2017 14:48

من الطبيعي أن يطلق على أي شخص يمتلك موهبة فنية لقب "فنان"، لكن الاستثناء هو من يمتلك مواهب فنية عديدة ليستحق لقب "الأيقونة" أو "الأسطورة"، وهو ما يلقب به النجم الكويتي الكبير عبد الحسين عبد الرضا الذي غيبه الموت أمس السبت بالعاصمة البريطانية لندن، بعد أزمة قلبية دخل على إثرها في غيبوبة حتى لقى ربه.

 

امتلك نجم الكوميديا الخليجي عبد الحسين عبد الرضا مواهب عديدة، فهو لم يكن ممثلا كوميديا ناجحًا فحسب، ولكنه يمتلك صوتًا رائعًا كلل أعماله الفنية خاصة المسرحية منها بالنجاح والتميز عن باقي زملائه الممثلين.

 

 ولم تقتصر مواهب النجم الخليجي الأشهر وصاحب الرصيد الأعلى فنيًا منذ بدايته في الستينات على التمثيل والغناء فقط، ولكنه كاتب ومؤلف محترف حيث ألف أكثر من 25 عملا مسرحيا وتليفزيونيا خلال مسيرته، فضلا عن تميزه في الأوبريتات الاحتفالية التي تعتمد على التمثيل والغناء معًا ويعد أبرز نجوم الخليج تميزًا فيها.

 

يعد الفنان عبد الحسين عبد الرضا، من رواد الفن في الخليج العربي والذي تجاوز الخمسين عامًا في التمثيل والغناء منذ بدايته في ستينات القرن الماضي حتى قبل رحيله، ورغم دراسته في مجال الطباعة والتحاقه بالعمل الحكومي منذ شبابه إلا أن مواهبه كانت محركًا رئيسيًا في انتقاله لعالم الفن وانفجار مواهبه المختلفة حتى آخر أيام حياته.

 

بدأ حياته الفنية بمسرحية "صقر قريش" والتي قدمت باللغة العربية الفصحى أوائل الستينات بعد أن كان بديلا للفنان عدنان حسين واستطاع أن يثبت نفسه وحقق من خلالها نجاحا كبيرا بشهادة المخرج المصري الكبير زكي طليمات آنذاك.

 

وقدم نجم الخليج الأول عبد الحسين عبد الرضا العديد من الأعمال الفنية الأشهر بمنطقة الخليج على الإطلاق مثل مسلسلات " درب الزلق، الأقدار، قاصد خير، مرمر، زماني" وغيرها الكثير حيث قدم ما يقرب من 30 مسلسلا تليفزيونيا بمشاركة كبار نجوم الخليج، خاصة من أبناء جيله النجوم خالد النفيسي، وعلي المفيدي، وسعد الفرج، وإبراهيم الصلال، وغانم الصالح، وعبدالعزيز النمش.

 

ما يقرب من 35 مسرحية وقف عبد الحسين عبد الرضا على خشبة المسرح ليقدم فنه لجمهور عشق مزحاته وإسقاطاته السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تميز بها دائمًا في أعماله، كان أبرز ما قدمه على خشبة المسرح هو "باي باي لندن" التي تعد من المفارقات أنه يتوفى في نفس المدينة أمس، ومسرحيات "سوق المناخ" والتي تناولت أحداث أزمة سوق المناخ بالكويت،  ومسرحية "سيف العرب" التي تناولت الغزو العراقي للكويت وتعرض لحادث اغتيال بإطلاق الرصاص على سيارته وهو متوجها للمسرح، ومسرحية "هذا سيفوه" والتي أوقفت وحوكم فريق العمل وحكم عليه بالسجن ثلاثة أشهر مع إيقاف التنفيذ وذلك لتناولها دور التجار قبل ظهور النفط في حتى الخمسينات، ومسرحية "فرحة أمه" وهي المسرحية التي انتقدت من قبل التيارات الدينية المتشددة لما كانت تناقشه من تطرف ديني والتفكك الأسري.

 

علاقة الفنان عبد الحسين عبد الرضا بزملائه لم تكن علاقة زمالة في الوسط الفني فقط فقد كان معلما وناصحا لهم بشهادة الجميع خاصة من شاركه الأعمال الفنية على مدار تاريخه الفني، وامتلك الفنان الراحل صوتا مميزا جعله من ابرز فناني الخليج تقديما للأوبريت التمثيلي الغنائي، حيث قدمت ما يقرب من 10 أوبريتات كان أخرهم أوبريت دورة كأس الخليج 17 في العاصمة القطرية الدوحة، فضلا عن أعماله الإذاعية التي كان آخرها  "رفعت الجلسة" عام 2015 بمشاركة النجمتان حياة الفهد وسعاد عبدالله.

 

وكون فنان الكويت الأول عبد الحسين عبد الرضا ثنائيات فنية عديدة كان أبرزها مع الفنان سعد الفرج، وخالد النفيسي، وعبد العزيز النمش، ومحمد جابر، والفنانة سعاد عبد الله التي قدمت معه العديد من الأوبريتات الغنائية والتمثيلية.

 

ترأس أسطورة الفن الخليجي عبد الحسين عبد الرضا مركز الفنون للإنتاج الفني التليفزيوني والمسرحي حيث كان مالكا له، كما شغل منصب الرئيس الفني لمجلس إدارة المسرح العربي لمدة عام، والرئيس المالي للمسرح العربي لمدة عام أيضا، وعاد مرة أخرى لرئاسة المسرح العربي لمدة عام، وأسس قناة فنون الفضائية عام 2006 ، فيما شغل منصب نقيب الفنانين والإعلاميين بالكويت عام 2009.

 

وكرم النجم الكبير من جميع البلدان العربية على تاريخة الفني الحافل بعشرات الجوائز، فكرم كنجم المسرح الأول بالكويت وحصل على جائزة الدولة التقديرية، ورائد المسرح العربي بمصر، كما كرم من مهرجان قرطاج بتونس، ومهرجان أيام دمشق المسرحية بسوريا، ومهرجان الشارقة المسرحي بالإمارات، ومهرجان المسرح الأردني، ومهرجان الخليج للإنتاج التليفزيوني بالبحرين، وشهادة تكريم من مجلس التعاون الخليجي، كما  حصل على شخصية العام من مهرجان الفجيرة الدولي بالإمارات عام 2015، وحصل قبل وفاته هذا العام على جائزة خلف الحبتور للفنون بالإمارات.

 

ورغم تاريخه الفني الحافل، واجه الفنان عبد الحسين عبد الرضا العديد من الأزمات الصحية، التي أوقفته أحيانا عن أداء عمله لكنه كان دائمًا ما يعود مرة أخرى للفن الذي عشقه، حيث أصيب بأزمة قلبية عام 2003 أدت لانسداد في الشرايين وخضوعه لعمليه جراحية، كما تعرض لجلة بالمخ عام 2005 ونقل للعلاج في ألمانيا، كما أجرة عملية قسطرة في القلب عام 2015، فيما تعرض منذ ثلاثة أيام فقط لجلطة حادة أجرى على إثرها عملية جراحية في القلب ليفارق الحياة أمس الجمعة بلندن، بعد أن قدم أروع ما لديه للفن على مدار أكثر من 55 عاما.

موضوعات ذات صلة
الثلاثاء 12-12-2017 19:00
أطلق الفنان اللبناني رامي عياش، أغنيته الجديدة بعنوان "في مكان" باللهجة اللبنانية، اليوم الثلاثاء، بعد انتهائه من تسجيلها الشهر الماضي بأحد استوديوهات مدينة بيروت. وطرحت "في مكان" عبر تطبيق أنغامي، وهي من ...
الثلاثاء 12-12-2017 18:54
أعلنت الهيئة العامة للترفيه بالسعودية، اليوم الثلاثاء، عن زيارة الفنان الأمريكي جون ترافولتا، مدينة الرياض، يوم 15 ديسمبر الجاري.  وكشفت الهيئة أن "ترافولتا" يلتقي بجمهوره السعودي في جلسة حوارية، يتحدث من خلالها ...
الثلاثاء 12-12-2017 17:33
أعلنت "مجموعة مشاهد الدولية " إطلاق مشروع كتاب "هذا زايد.. أيقونة العالم " الذي يتناول حياة الشيخ زايد بمناسبة " عام زايد" 2018. تم الإعلان خلال مؤتمر صحفي عقدته المجموعة اليوم في ...
الثلاثاء 12-12-2017 17:29
تنطلق فعاليات الدورة الثالثة من "مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي" يوم الخميس المقبل، وذلك تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. يشارك في المهرجان - الذي أعلنت ...
أضف تعليق