Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
اقتصاد

في تصريحات خاصة لـ"إضاءة":

خبير اقتصادي: الإنتاج هو الحل لمواجهة التضخم في مصر

كتب إيمان المهدي | الأربعاء 10-01-2018 18:42

الخبير الاقتصادي محسن الخضيري ـ أرشيفية
الخبير الاقتصادي محسن الخضيري ـ أرشيفية

أوضح الخبير الاقتصادي محسن الخضيري، أن معدل تراجع التضخم في مصر لا يمكن التعويل عليه كأحد مؤشرات تقدم الاقتصاد المحلي وتعافيه بعد أحداث الركود والتراجع التي شهدها خلال الفترة الماضية.

وأشار، في تصريحات خاصة لـ"إضاءة"، إلى وجود ما يقارب ٢٨ نوعًا من التضخم في علم الاقتصاد، وما يفرق بينهم هو نوع وطبيعة واتجاهات المقاييس التي يتم تطبيقها لتحديد ورصد التفاوت في حجم تزايد او تراجع الأسعار.

 وقال إن معدل التضخم في مصر شديد الارتفاع، ولا يعني تراجع قياساته بمعدلات طفيفة أن هناك تحسنًا في أسعار السلع والخدمات المقدمة للمواطنين، وبالتالي يتم النظر إلى حجم التضحم في مصر على اعتبار أنه مرتفع.

وتابع: لكن هناك مؤشرات تؤكد أن معدل التضخم الحالي يتناسب مع حجم المشروعات المتوقع تدشينها وتشغيل أيادٍ عاملة من الشباب لتحريك عجلة الاقتصاد المحلية، موضحًا في ذات الوقت أن هذا المعدل الخاص بالتضخم لا يتناسب مع احتياجات الأفراد في مصر، بسبب ارتفاعه بشكل كبير خاصة في قطاعي الغذاء والخدمات .

وذكر "الخضيري" أن حجم الارتفاعات التي صاحبت إجرءات تعويم الجنيه وتحرير سعر الصرف، والتي وصلت نسبتها إلى ٣٠٠٪، لن تؤثر معدلات تراجعه الطفيفة علي حجم الزيادة الحقيقة المسجلة له .

وحول الإجراءات التي يجب أن تتخذها الدولة المصرية والحكومة الحالية لتصحيح مسار معدلات التضخم لتتناسب والدخول الحقيقية للمواطنين والسيطرة علي الأسعار؟ قال الخبير الاقتصادي: يجب تحويل الاقتصاد المحلي من مستهلك ومعتمد علي السلع المستوردة إلى اقتصاد إنتاجي، ويجب على الحكومة والحقيبة الاقتصادية الحالية، تدشين مشروعات معنية بإنتاج السلع والمنتجات الاستراتيجية.

وطالب بالأخذ في الاعتبار ضرورة تعديل هيكل الاقتصاد القومي لتجه إلى القطاعات الإنتاجية، سواء إنتاج سلع أو خدمات أو أفكار، وبالتالي سد احتياجات الأسواق المحلية، ومن ثم تصريف الفائض المحلي لسد احتياجات الأسواق الأجنبية، والعمل على وضع خطط تسويقية لزيادة حجم ونسب الصادرات الخارجية لتوفير العملة الصعبة لمصر.

وقال إن مصر سوق يضم ١٠٠ مليون مستهلك، ويجب علينا توفير كل ما يحتاجونه من سلع وخدمات وأفكار؛ ليتم عمل تناسب بين العرض و الطلب على السلع والخدمات والمنتجات الفكرية المختلفة .

يذكر أن جهاز التعبئة العامة والإحصاء في مصر، أعلن أن معدل التضخم تراجع بنسبة ٠.٢٪، حيث سجل خلال الفترة من يناير إلى ديسمبر ٢٠١٧ ٣٠.٧٪ .

موضوعات ذات صلة
الإثنين 15-01-2018 19:38
واصلت البورصة السعودية صعودها اليوم الاثنين، وسط دلالات على اقتراب الرياض من استكمال حملتها على الفساد، بينما هبطت بورصة قطر هبوطا حادا بعدما قالت الإمارات العربية المتحدة إن مقاتلات ...
الإثنين 15-01-2018 17:09
قال الخبير المصرفي أحمد آدم، إن للبنوك المصرية دورًا هامًا في إحداث تنمية اقتصادية حقيقية في مختلف مجالات الاقتصاد المحلي.  وأضاف، في تصريحات خاصة لـ "إضاءة"، يجب أن يقوم القائمين على القطاع ...
الإثنين 15-01-2018 14:35
قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن بلاده مستعدة لدعم مدينة الغزل والنسيج، الأكبر في الشرق الأوسط وإفريقيا، والتي تنشئها شركة صينية، وذلك بهدف تقليص مدة إنشاء المدينة من سبعة أعوام ...
الإثنين 15-01-2018 13:45
أعلن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس في مصر ، إن موانئ المنطقة الستة،  وهم في المنطقة الجنوبية الأدبية والعين السخنة والطور وفي المنطقة الشمالية شرق وغرب بورسعيد والعريش حققت ...
أضف تعليق