Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
اقتصاد

خطاب ترامب يؤثر علي أداء البورصات العربية

كتب إيمان المهدي | الأربعاء 11-01-2017 16:18

يبدو أن خطاب دونالد ترامب الرئيس الأمريكي المرتقب أثر علي أداء البورصات العربية مثلما أثر علي البورصات الأوروبية والأسيوية ،علما بأن أسواق مال العرب متذبذبة منذ فتره بسبب نتائج الأعمال المتوقع أن تعلن قريبا مع وجود محفزات استثمارية ومحافظ مالية تترقب قنص عمليات المضاربة علي الأسهم الصغيرة ومتوسطة الأجل، مع التأكد من قوة القطاعات القيادية التي لا تحتاج لمجهود في التفكير علي عمليات البيع والشراء لها.

 

أشارت المحللة المالية أمل معوض إلى أن سوق الأسهم السعودي أغلق اليوم متراجعا ليهبط في أقصي درجه له علي مدار شهر ونصف، ليظل تعاملاته باللون الأحمر لليوم الرابع علي التوالي .

 

وأوضحت أن المؤشر "تاسي" انخفض  بنسبة 1.62%، لتكون في أعلي معدل لها منذ شهر نوفمبر الماضي ليستقر عند  113.38 نقطة، خاسرا  6,894.65 نقطة فيما وصل حجم التراجع في حركه  التداول 4.27 مليار ريال (1.14 مليار دولار)، مقابل منوهة إلي أن الأوضاع التصحيحية للأسهم لازالت هي المتحكم الوحيد في سوق مال السعودية والارتفاع الوحيد اليوم كان في  كمية التداول علي الأسهم البالغة  238 مليون سهم .

 

وحول أداء القطاعات، قالت إن قطاع الصناديق العقارية المتداولة، الوحيد الذي أغلق مرتفعاً بنسبة 1.74%، في ظل ارتفاع صندوق الرياض ريت إلى مستوى 11.70 ريال.

 

أما القائمة المظللة بالأحمر فأولها هو  قطاع الاتصالات المتراجع بنسبه  3.3%، وثانيا كان قطاع البنوك الذي أغلق متراجعا بنسبه  1.7% أما قطاع المواد الأساسية فتراجع بنسبة 1.27% وسجل قيم التداول علي الأسهم اليوم تراجع 152سهم .

 

وفيما اقتصرت الأسهم المرتفع على 17 سهماً، تصدرها "ملاذ للتأمين" بارتفاع نسبته 4.09% .

 

وقال المحلل سمير رشاد إن عمليات جنى الأرباح أثرت سلبا على أداء المؤشر العام لسوق دبى الذى أغلق متراجعا اليوم بسبب رغبة المستثمرين فى جمع أموالهم التى ضاربوا بها فى الأسهم القيادية طوال جلسات الأسبوع ،حيث أغلق المؤشر اليوم خاسرا 3.44نقطة بنسبة خسارة بلغت 0.09%عند مستوى 3721.62 نقطة .

وقال المحلل المالى : هذا التراجع كان متوقعا منذ أمس لاقتراب المؤشر من نقطة المقاومة 3750، والتى تأتى بعدها عمليات جنى أرباح، لافتا إلى أن قطاع الصناعة تصدر مشهد التراجعات اليوم بنسبة خسارة بلغت 6.25%، تلاه قطاع الاستثمار بنسبة تراجع  0.9% ،وتراجع قطاع  البنوك بنسبة  0.37%،مشيرا إلى قرارات جنى أرباح أثرت على قيم أحجام السيولة التى بلغت اليوم  1.02 مليار سهم من خلال المضاربة على 1.01 مليار درهم وهو أيضا رقم متواضع بالمقارنة بجلسة أمس .

أما حصيلة القطاعات المرتفعة اليوم كانت فى قطاعى النقل والعقارات بنسبة 1.03% و0.13% بنفس الترتيب ،وكشف " رشاد" عن التوقعات بمد أجل تذبذب سوق الإمارات المالى كمحاولة للوصول الى نقطة التصحيح 3660.

 

فيما أكدت المحللة المالية رشا عرفان أن الضغوط على مورست اليوم على التعاملات المالية فى أسهم البنوك والخدمات كان لها اثر سلبى على تراجع بورصة البحرين المتراجعة بنسبة منخفضة جدا 0.1%، لتخسر 1.16نقطة وتستقر عند مستوى  1208.84 نقطة.

 

وحول تراجع هاتين القطاعين قالت المحلل المالى : المؤشرات مرهونه بالمناخ السلبى أو الايجابي للمتعاملين فى اى سوق مال وهو ما تجلى اليوم فى هذه البورصة ، مشيرا إلى أن قطاع البنوك انخفض بنسبة 0.27% وقطاع الخدمات انخفض بنسبة 0.14% ، فيما ارتفع قطاع الاستثمار -منفردا- بنسبة 0.21%.

وكنتيجة طبيعة لهذه التراجعات – وفق المحلل المالى – انخفضت كميات التداول على الأسهم التى وصلت اليوم إلى 5.74 مليون سهم ، مع انخفاض السيولة المالية التى يتعامل بها صانعى السوق هناك والبالغة اليوم 1.53 مليون دينار مقابل.

 

المحللة المالية أميرة عبدالسلام قرأت اليوم السوق المالى لمسقط التى أنهت تعاملات اليوم الأربعاء مرتفعة بدعم القرارات الايجابية للأسهم القيادية حيث أغلقت اليوم على نسبة 0.28% لتقف عند مستوى 5795.89، وتربح 16.08 نقطة.

وقالت المحلل المالى :7 أسهم قيادية تولوا مهمة نمو هذه البورصة أهمهم كان سهم العمانية المتحدة للتأمين بنسبة ارتفاع بلغت  3.51%، وسهم  بنك ظفار 2.54%،مع ارتفاع ملحوظ للأسهم الخاصة بالقطاع  المالى بنسبة 0.62%.

 

أما التراجع اليوم فكان من نصيب قطاع الخدمات متأثرا بالقرار غير الصائب فى العمليات البيعية والشرائية بنسبة تراجع 0.27%، ومؤشر الصناعة بنسبة 0.12% ، مما تسبب فى تراجع  حجم التداول على الأسهم اليوم التى بلغت 9.25 مليون سهم ، عكس حال عمليات المضاربة على قيم الأسهم التى زادت قيمتها  إلى 2.46 مليون ريال .

المحلل المالى مصطفى إبراهيم، رأى الارتفاعات المتتالية على الأسهم القيادية لسوق أبو ظبي المالى كانت السبب الرئيس وراء تراجعها فى الختام ،حيث أغلق المؤشر هابطا بنسبة 0.12% ليستقر عند مستوى 4662.86 نقطة، بخسائر قيمتها  5.5 نقطة ، فيما ارتفعت السيولة المالية إلى 361.67 مليون درهم ، مع وصول كمية الأسهم المتداولة اليوم الى 266.07 مليون سهم .

 

وتابع المحلل المالى: التنوع فى عمليات المضاربة على الأسهم الصغيرة والمتوسطة فى سوق أبو ظبى تزامنت مع قرارات جماعية بالاستثمار المباشر فى الأسهم القيادية من قبل صانعى السوق هناك ،مما عزز السيولة العامة فى سوق المال ، لافتا إلى أن الأسهم التى تصدرت مشهد الارتفاعات كان سهم رأس الخيمة العقارية بنحو 71.55 مليون درهم، تلاه سهم أسماك بقيمة 69.32 مليون درهم مرتفعاً 14.7% .

 

وحول القطاعات المتراجعة قال المحلل المالى : قطاع البنوك -الذى سيعلن عن نتائجه قريبا – كان أول القطاعات المتراجعة بنسبة 0.30%، تلاه  قطاع الخدمات بنسبة 3.7% ،فى الوقت نفسه ارتفع قطاع الطاقة بنحو 1.5%.

فى الوقت نفسه أكد المحلل المالى سارة بكار أن التذبذب فى سوق قطر المالى أثر على مؤشرها صباحا حيث تراجع بشكل قوى ثم قامت حركات البيع والشراء الانتقائية بتصحيح توازن السوق ليغلق مرتفعا بنسبة 0.04% بفضل ارتفاع 4 قطاعات منهم العقارات والبنوك ليستقر عند مستوى 10704.29 نقطة، ويربح بذلك  3.82 نقطة.

وقالت : الأسهم القيادية – كالعادة – هى المنفذ لمؤشر هذه البورصة حيث تربع سهم إزدان و قطر الوطني على عرش الارتفاعات بنسب زيادة بلغت 0.65% و 0.55% بنفس الترتيب .

 

وحول قراءة القطاعات قالت المحلل المالى: القائمة المظللة بالأخضر استهلت بقطاع العقارات المرتفعة بمقدار 0.16% ، تلاه فى القائمة قطاع البنوك بنسبة صعود بلغت 0.04%، على الجانب الآخر تراجع قطاع الاتصالات بنسبة 0.16%، فيما انخفضت السيولة المالية التى ضارب بها المستثمرين إلى 206.27 مليون ريال ،بالتزامن مع انخفاض كميات التداول على الأسهم إلى 6.56 مليون سهم  ، حيث جرى التعامل اليوم على 38سهم أرتفع منهم 9 أولهم كان سهم قطر بنسبة 1.27%

 

المحلل المالى إبراهيم عبدالرحمن أشار إلى أنه لليوم الثانى على التوالى ترتفع مكاسب سوق الكويت المالي  بسبب زيادة العمليات الشرائية على القطاعات القيادية،وفى الصدارة منها قطاعى العقارات، والبنوك ، حيث ارتفع  المؤشر السعري للبورصة عند الإغلاق 0.27% مرتفعاً إلى النقطة 6030.41، رابحاً 16.05 نقطة، كما ارتفع الوزني 0.53%، وصعود كويت 15 بنحو 0.58%.

 

فيما قرأ المحلل المالى الموقف العام للقطاعات الصاعدة فقال: المحفزات الاستثمارية وتوزيعات المساهمين وكذا نتائج الشركات دوافع إيجايبة فى صعود مؤشرات 8 قطاعات، تصدرها قطاع  العقارات بنسبة  0.8% ،والثانى صعود قطاع البنوك بنسبة  0.73%، مشددا على أن المحافظ المالية للمستثمرين فى الكويت تتجه نحو قنص عمليات شرائية لهذه الأسهم التى تتمتع بسمعه مضاربة جيدة ،فى حين تصدر قطاع الصناعة قائمة المظليين بالأحمر وتراجع  بنسبة 0.38% وسط تراجع كميات المتداولة فى الأسهم البالغة 605.55 مليون سهم ،مع انخفاض ملحوظ فى  السيولة بلغت  39.12 مليون دينار .

 

واختتم عبدالرحمن قائلا : التفاؤل الذى يخيم السوق المالى الكويتى يدعم موقف المستثمرين ومن المتوقع أن يرتفع تحرك النقاط إلى نقطة 6200 قريبا .

موضوعات ذات صلة
الخميس 14-09-2017 16:25
عقدت المنظمة العربية للتنمية الإدارية الملتقى العربي الأول لإدماج الأسس الدولية لمكافحة الفساد في أعمال الإدارة العامة، بالتعاون مع المنظمة العربية للشفافية ومكافحة الفساد، خلال الفترة 13و14 سبتمبر 2017، في مقر ...
الخميس 14-09-2017 15:01
وقع اليوم الخميس،   المبادرة الإقليمية لتعزيز الشمول المالي للبلدان العربية.   جاء ذلك خلال افتتاح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي المؤتمر الدولي للشمول المالي رسميا بشرم الشيخ الخميس، والذي  يستمر لمدة يومين بمشاركة ...
الأحد 10-09-2017 14:28
أظهر تحليل أن الدول العربية، تستثمر نحو 272.1 مليار دولار في سندات وأذون الخزانة الأميركية بنهاية شهر يونيو الماضي.   وأوضح التحليل الذي أعدته "الاقتصادية"، أن 11 دولة عربية تستثمر أموالا في سندات ...
الجمعة 08-09-2017 13:21
أشارت الأرقام الرسمية الصادرة عن وزارة التجارة الصينية، إلى أن مصر تحتل المكانة الأولى بين الدول العربية في حجم استيراد السيارات الصينية خلال السنوات الأخيرة. وقال وانج شيا، رئيس قسم قطاع السيارات ...
أضف تعليق