Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
اقتصاد

والمحفزات الاستثمارية تدعم باقي البورصات العربية

الأوضاع التصحيحية تؤثر سلبا علي أسواق مال السعودية وقطر ومسقط

كتب إيمان المهدي | الثلاثاء 10-01-2017 17:12

تصحيح الأوضاع في مؤشرات أسواق المال كان العامل الرئيسي للتراجعات التي شهدتها أسواق مال السعودية وقطر ومسقط اليوم الثلاثاء، في حين كان للمحفزات الاستثمارية الايجايبه محرك رئيسي لصعود باقي البورصات.

 

في البداية، رأي المحلل المالي جمال عبدالعظيم أن مؤشر السوق السعودي أغلق متراجعا بسبب تراجع المضاربات علي الأسهم القيادية عدا قطاع الإعلام، الصاعد وحيدا حيث أغلق المؤشر العام للسوق "تاسي" متراجعا بنسبة 1.04%، بخسائر بلغت 73.68 نقطة، ليستقر عند مستوي  7,008.03 نقطة،بالتزامن مع تراجع قيم التداول علي الأسهم بقيمة مالية بُلِّغت  4.14 مليار ريال (1.1 مليار دولار)، في ظل عمليات  تداول علي الأسهم بلغت 234.44 مليون سهم.

 

ووفقا المحلل المالي فإن التذبذب في اتخاذ قرارات البيع والشراء علي الأسهم كان له أثره السلبي علي مستوى أداء القطاعات،لينتصر وحيدا قطاع الإعلام، بنسبة  مكسب بلغت 1.27%.

 

أما قائمة الانخفاضات اليوم وصلت لمستوي كبير بدأت بقطاع الاتصالات الخاسر بنسبة 2.29%،و قطاع المواد الأساسية المتراجع  بنسبة 0.88%، وقطاع  البنوك الخاسر بنسبة  0.74% مشيرا إلي أن عدد الأسهم المتراجعة اليوم وصل إلي 129سهم .

 

وبدوره، قال المحلل المالي سمير رشاد: إن سوق دبي المالي نجي من خسائر جلسة اتسمت بالتذبذب العام في المضاربة علي اسهم القطاعات القياديه ليغلق المؤشر في منطقه خضراء آمنه ليرتفع المؤشر العام للبورصة  بنسبة 0.1%، ليستقر عند مستوي  3725.06 نقطة، رابحا  3.78 نقطة، وقال سهمي  إعمار وأرابتك تولوا مسؤولية إنقاذ السوق هناك  .

 

وقال إن التذبذب جاء متأثر بالقرارات غير الصائبة لصانعي السوق هناك ورغم ذلك ارتفعت قطاعات هامة أبرزها قطاع البنوك الذي أغلق مرتفعا بنسبه 0.5%، وأيضا قطاع العقارات بنسبه 0.34%، وكذا عود قطاع النقل 0.03%، في حين تصدر نشهد التراجعات قطاع الاستثمار بنسبة 0.48%، وتراجع قطاع الخدمات 2.07%.

 

وأقر المحلل المالي أن كل الآمال البيعية والشرائية في سوق دبّي مرهونة بالاستثمار في قطاع العقارات الفترة المقبلة بسبب حاله الرواج المتوقع أن تحدث هناك، وطالب المتعاملين في سوق مال دبي بضرورة التركيز علي هذا القطاع مستقبلا .

 

 

المحلل المالي إبراهيم عبدالرحمن أكد أن الأداء الإيجابي لقطاع الطاقة وقطاع الاتصالات عزز من مكاسب بورصة أبو ظبي لتغلق مرتفعا لليوم الرابع علي التوالي لتغلق مرتفعا بنسبة 0.1%، ويستقر المؤشر عند مستوى 4668.31 نقطة، رابحة  4.62 نقطة.

 

وأشار إلي أن مؤشر سوق مال أبو ظبي وصل لنقطه مقاومه  جيده عند 4678 نقطة ويتوقع أن يستمر صعود نمو هذا المؤشر ليحقق مكاسب وعمليات جني الأرباح اعلي في الجلسات المتبقية لهذا الأسبوع وجلسات الأسبوع المقبل أيضا.

 

وقال إن قرارات البيع أثرت سلبا علي قيم السيولة التي تَراجعت اليوم الى243.71 مليون درهم  من خلال التداول على 187.25 مليون سهم، وارتفع قطاع الطاقة بنسبة 1.48%، وقطاع الاتصالات بنحو 0.5%، كما ارتفع قطاع الاستثمار0.9%.

 

فيما أكد المحلل المالي عادل محمود أن الأداء الجيد والتحركات الخاصة بالمضاربات الايجابية الموافقة في قطاعي البنوك والاستثمار كانا السبب الرئيسي لارتفاع المؤشر العام لبورصة البحرين حيث ارتفع  المؤشر العام 0.3% بإقفاله عند مستوى 1210 نقاط، رابحاً 3.6 نقطة.

 

 

وقال إن الروح الايجابية للمتعاملين في قطاعات البنوك التجارية والاستثمار، دفع الأول للصعود بنسبه 0.55% ودفع الثاني قطاع الاستثمار للصعود بنسبه 0.48% في المقابل  تراجع قطاع الفنادق والسياحة 1.31% بضغط 3 أسهم، تقدمها البنادر للفنادق بنحو 2.8%، وانخفض قطاع الخدمات 0.45% متأثراً بتراجع 4 أسهم تقدمها زين البحرين الأكثر تراجعاً اليوم بنسبة 5%.وتراجع حجم التداولات اليوم إلى 9.5 مليون سهم فيما ارتفعت السيولة إلى 1.62 مليون دينار.

 

المحللة المالية أميرة عبدالسلام، قالت: إن مؤشر سوق مال الكويت أغلق اليوم متباينا بسبب الاتجاهات البيعية غير الموافقة حيث كانت نتيجة التعاملات الخاصة بالمضاربات وفق المؤشر السعري 1.05% مستقرا عند النقطة 6014.36، ليربح  62.52 نقطة، وقوه الأداء الخاص بصانعي قرار السوق رفعت قيم الربح الي  مستوى 6 آلاف نقطة للمرة الأولى منذ 20 أغسطس 2015 لافتا إلي صعود المؤشر الوزني للبورصة اليوم 0.07%، لكن مؤشر المويت ١٥تراجع بنسبة 0.20%.

 

وذكر أن السبب وراء ذلك هو صعود مؤشرات 9 قطاعات، تصدرها قطاع الخدمات المالية بنسبه 1.9% تلاه مؤشر قطاع العقارات المرتفع بنسبه 1.25% وثالثا صعود قطاع  الصناعة 0.59%، ورابعا قطاع الاتصالات  بنسبة 0.42%.

 

وحول الأداء السلبي علي القطاعات المتراجعة لبورصة الكويت قالت المحلل المالي :ارتفاع أسعار البترول السبب الرئيسي وراء ذلك لافتة إلي أن ابرز القطاعات المتراجعة اليوم هو قطاع  النفط والغاز بنسبة 0.42% وقطاع البنوك بنسبة 0.07% ، فيما ارتفعت  الكميات  لتصل إلى 672.01 مليون سهم ،كما صعدت السيولة إلى 48.24 مليون دينار ، لتصل لأعلى مستوياتها منذ عامين.

 

المحلل المالي أسامة وصفي، أشار إلي أن الانخفاض الطفيف في مؤشر بورصة قطر يكمل خسائرها أمس بسبب المضاربات غير الصائبة والعشوائية علي أسهم القياديات وخاصة في قطاعيها العقاري والصناعي حيث أغلقت منخفضة بنسبه  0.01%، لتصل  إلى مستوى 10700.47 نقطة، خاسراً نحو 1.6 نقطة لافتا إلي أن الضغط الطبيعي اليوم كان في أسهم "صناعات قطر المنخفض 1.4%، وإزدان 1.16%، وقطر الوطني 0.48%، مشيرا إلي أن الوزن النسبي لهذه القطاعات يصل نسبته لقرائه  40% من المؤشر العام لسوق المال القطري .

 

وحول نسب التراجع قال المحلل المالي قطاع  العقارات كان في المقدمة التراجعات بنسبة 0.74%، تلاه قطاع  الصناعات متراجعا بنسبه  0.24% ،في حين ارتفعت  5 قطاعات فقط أولها قطاع البضائع والخدمات بنحو 1% فيما سجل البنوك نمو طفيف بلغ نسبته 0.28%، بدفع ارتفاع 6 أسهم.

 

وحول تراجع السيولة البالغ  247.15 مليون ريال قال المحلل المالي جاء مواكبا ،لانخفاض كميات التداول علي الأسهم البالغ 6.81 مليون سهم .

 

نفس الحال أوضحه المحلل المالي مصطفي إبراهيم الذي أشار إلي أن قرارات صانعي السوق غير الموفقة في البيع والرغبة في جني الأرباح كان سبب رئيسي لتراجع مؤشر سوق مال مسقط الذي أغلق متراجعا ، بنسبة 0.3% ليستقر عند مستوي  5779.81 نقطة، ليخسر  17.36 نقطة بعد تراجع  10 أسهم قيادية، تُصدرها  بنك نزوى بنسبة 1.14%، وانخفض جلفار للهندسة 1.06%.

 

وأشار إلي أن السبب الوحيد وراء هذا التراجع كان الضغوط البيعيه في أداء أسهم  القطاعين المالي والخدمات، لينخفض الأول 0.49% وانخفاض الثاني "القطاع الخدمي "بنسبه 0.19% في حين كان الصعود من نصيب قطاع واحد فقط وهو قطاع الصناعة المرتفع بنسبه  0.14% ، وقال إن حجم التداولات اليوم بلغ  5.33 مليون سهم بينما ارتفعت قيمة التداولات إلى 2.21 مليون ريال .

موضوعات ذات صلة
الثلاثاء 21-02-2017 10:44
يزور اليوم نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي مصر للترويج لحملة "تور آند كيور" الخاصة بالدعوة للعلاج من "فيروس سي" بها. وتأجلت الزيارة مرتين الأولى في ديسمبر من العام الماضي بعد حادث تفجير ...
الثلاثاء 21-02-2017 10:14
تراجعت الصادرات الفلسطينية خلال شهر ديسمبر من عام 2016 بنسبة 6% مقارنة مع الشهر السابق، بينما ارتفعت بنسبة 9% مقارنة مع الشهر المناظر من عام 2015، حيث بلغت قيمتها حوالي 85 ...
الثلاثاء 21-02-2017 10:10
أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء اليوم الثلاثاء نشرة "حصر الطرق والكباري عام 2015/2016، بلغ إجمالي أطوال شبكة الطرق المرصوفة على مستوى الجمهورية 174.6 ألف كم عام 2015/2016 مقابل 168.4 ألف ...
الثلاثاء 21-02-2017 10:01
بلغت صادرات منطقة شرق عمان الصناعية بالأردن،  خلال شهر يناير الماضي من العام الحالي، نحو 40 مليون دينار مقارنة مع 18 مليون دينار لنفس الشهر من العام الماضي. وحسب بيانات إحصائية لجمعية ...
أضف تعليق