Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
اقتصاد

في حوار خاص لإضاءة

خبير مصري : القطاع العقاري العربي مؤهل للتفوق على البترول

الإثنين 05-12-2011 15:04

أكد الدكتور حسين جمعة رئيس جمعية الحفاظ على الثروة العقارية والخبير العقاري في حوار خاص لــ " إضاءة" أن قطاع العقارات تمثل أكثر من 55% من استثمارات أى دولة في العالم حيث تستخدم تلك الصناعة أكثر من مائة وعشرين مهنة وحرفة ومائتى صناعة.

وقدر جمعة حجم الثورة العقارية فى الوطن العربي بحوالي 23 تريليون دولار يخص منهم مصر تريليون دولار .

 

إضاءة : ما هي توقعاتك لمستقبل القطاع العقاري العربي؟

 

جمعة : القطاع العقاري قبل وبعد الربيع العربي قطاع واعد وانا أعتقد انه سيأتى يوم قريب سيتفوق القطاع العقاري على قطاع البترول خاصة وأن البترول أصبح له العديد من البدائل مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية أما العقار فإننا نسكن ونلعب ونعالج ونتعلم ونسافر على طرق وكباري نتعامل مع محطات كهرباء ومحطات تحلية مياة.. الخ .. مضيفا "قطاع العقارات يمثل أكثر من 55% من استثمارات أى دولة كما يقدم أكثر من مائة وعشرين مهنة وحرفة ومائتى صناعة لذلك يمكن القول بأن العقار قطاع واعد جدا لكنه لم يأخذ حقه لكن هناك بعد الدول مثل العربية والخليجية خاصة مثل السعودية والإمارات وسلطنة عمان والبحرين أهتمت بالقطاع العقاري اهتمام كبير جدا لدرجة ان بعد المنشئات لديهم دخلت الموسوعات العالمية واخذت أرقام قياسية".

كاشفا عن أن السعودية والإمارات قامتا بتخصيص كليات على مستوى الدراسات العليا تقوم بدراسة كل ما يخص تطوير القطاع العقاري ليس فقط البناء والانشاء ولكن اهتموا بالتسويق العقاري والتقييم العقارى ودراسات الجدوى العقارية التمويل والرهن العقاري .

 

إضاءة : حدثنا عن رؤيتكم لإمكانية التعاون العقاري العربي ؟

 

جمعة : التعاون العربي في المجال العقاري مهم جدا وممكن جدا ينجح لكن بعيدا عن السياسة  فكل دولة عربية أنعم الله عليها ببعض مميزات وامكانيات أتمنى ان يكون هناك اكتفاء ذاتي عقاري وأن يكون هناك "اتحاد اقتصادي عقاري عربي" وهذا يتطلب تطوير لكل دولة من داخلها اولا فعلى سبيل المثال مصر لديها كفاءات فى العمالة كبيرة جدا لكنها غير مدربة .

ووجود مثل هذا الاتحاد العقاري سيكون من شأنه توحيد الكودات والمواصفات العقارية العربية وبالفعل نحن نقوم في جمعية المحافظة على الثروة العقارية بعملية تعريب للمواصفات والاشتراطات والكود الأمريكى ما يعنى توحيدها عربيا بشكل غير مباشر.

مؤكداَ على أن التعاون العربي لن يتم غير عن طريق توحيد الاشتراطات والأكواد والنظم مثلما نقوم بالعمل وفق قانون "الفديك" العالمى ولابد أن نوحد النظم العربية خلاصة القول مادمنا "فشلنا فى تحقق الوحدة العربية لا نريد ان نفشل فى تحقيق الوحدة العقارية أو الاقتصادية العربية".

 

إضاءة : العمارة الخضراء .. المبانى الذكية .. المباني المستديمة مصطلحات عقارية جديدة فما معناها؟

 

المبانى الخضراء هى مباني صديقة للبيئة توفر الرفاهية بطريقة طبيعية للانسان بداخلها بداية من التصميم والتهوية والإضاءة إلى اخر مرحلة فى بناء وتشطيب المبنى مع مراعاة الاشتراطات البيئية على أن يتم استخدام الطاقات الطبيعية وذلك لأن نسبة كبيرة من مواد البناء ضارة جدا بالبيئة.

والآن في مصر والسعودية وعمان يوجد في الفترة الأخيرة اتجاه نحو ما يسمى بالعمارة البيئية وهي العمارة التي كان يقوم بها اجدادا الفراعنة وهى ما نادى بها المهندس حسن فتحي.

أما العمارة المستدامة فهو بناء متطور جدا وهى احد أنواع العمارة التي تراعي العمر الافتراضي والاقتصادي للمبنى وهى فى الوقت نفسه تراعى النواحى التسويقية والبيئية والهندسية والتقنية والاجتماعية للبلد الموجود بها البناء.

وفي السعودية يتم استخدام النانو تكنولوجي وهي تقنية تستطيع أن تصل بالعمر الاقتصادى للبناء لمائة عام وأكثر دون أن يتأثر أما المباني الذكية فهي المباني التي تدخل التكنولوجيا فى كل مكونات المبنى فيكون الانسان بداخلها متحكما في كل شيء خاص بها من مكانه وهى وإن كانت مرتفعة التكلفة إلا أن مردودها الاقتصادي كبير جدا.

 

إضاءة : ما هى ظاهرة "الشك الخرساني" وماهي آثارها على الثروة العقارية؟

 

جمعة : انتشرت بعد الثورة عمليات البناء العشوائى والتعديات على الأراضى الزارعية وعلى الحد المسموح للبناء بسبب استغلال البعض لحالة الانفلات الأمنى حيث زادت نسبة العشوائيات بعد الثورة بنسة تصل إلى 10%.

كما يمر السوق العقارى بأزمة تنذر بحدوث كارثة حيث يقوم بعض المقاولين باستخدام مواد كيماوية لتسريع "الشك" الخرسانى للإسراع في عملية البناء بحيث يتم تجميد الخراسانات فى فترة وجيزة جدا فبدلا من أن تستغرق 10 أيام تستغرق عن طريق هذه المواد يومين فقط وبدلا من استغراق البناء سنة يمكن اختزال الفترة إلى 3 شهور فقط .

ولأن الشك الخرساني يؤثر سلبيا في المبنى ويقلل من العمر الافتراضي للمبنى فإذا كان عمر المبنى 100 على سبيل المثال بذلك يصبح 30 فقط وبالتالي لابد من تشديد العقوبات بشكل حازم على المخالفين للحد من هذه الظاهرة عن طريق إزالة المبنى أو  تغريم صاحب العقار نفس قيمة المبنى بعد إجراء تقييم هندسى له.

 

إضاءة  : ما هو السجل العينى للعقارات؟ وما فائدته؟ وما هى المعوقات التى تعرقل تنفيذه؟

 

جمعة : بالرغم من وجود 160 قانوناً تحكم المنظومة العقارية هناك مشكلة عامة بمصر متعلقة بالعقارات، وهى عدم وجود قاعدة بيانات دقيقة للعقارات المسجلة وغير المسجلة بالإضافة إلى وجود 1200 منطقة عشوائية بمصر تشكل خطراً كبيراً على الصعيدين الاجتماعى والاقتصادى ويعتبر ذلك نوعاً من أنواع إهدار المال العام حيث تقدر تلك الثروة بحوالى تريليون دولار "ألف مليار" أو أكثر من أجل كل ذلك ظهر السجل العينى لمحاولة حل تلك المشاكل ووجود حصر شامل للمنظومة العقارية بمصر مما يعود بالنفع على الاقتصاد القومى ككل.

والسجل العينى هو الحل الأمثل لكل المشكلات المتعلقة على العقارات أو التعامل عليها فهو بمثابة الرقم القومي أو البصمة الوراثية للإنسان والسجل العينى يحقق الأمان لكل من يتعامل على العقار وفى البيانات الثابتة بالسجل إذا أنه بمجرد إثبات البيان فى السجل يصبح ممثلاً للحقيقة مما يؤدى إلى الفصل نهائياً فيما قد يرفع من طعون.

كذلك فإن من مميزاته تطبيق مبدأ المشروعية حتى لا يقيد بالسجل إلا الحقوق المشروعة فعلاً مما يؤدى إلى استقرار الملكية استقراراً تاماً وإنعدام المنازعات أمام المحاكم مما يخفف العبء عليها وعلى المواطن بالإضافة إلى كونه يقضى على المساوئ المترتبة على تشابه الأسماء وتيسير تحديد وعاء الضريبة العقارية بطريقة سليمة وعادلة.

و مراحل التنفيذ الفعلية للسجل العينى قد بدأت بالفعل فى منطقتى الدقى والشيخ زايد ولكنها لم تنته بعد إلى جانب أنه يعمل بطريقة "الجزر المنعزلة" فلا يوجد أى تنسيق بين الوزارات فكل يعمل بمفرده ولابد من وجود ترابط وتخديم بين كل الوزارات المعنية وتوزيع دقيق لاختصاصات كل منها.

 

إضاءة : ما رأي سيادتكم فى مشاريع الإسكان منخفض التكاليف في مصر؟

 

جمعة : قامت الحكومة بطرح مبادرات كثيرة في إطار مشروع الإسكان منخفض التكاليف أو "إسكان الشباب"أخرى منها "ابنى بيتك" وانظمة "الماني باك" لكن الصراحة أن كل هذا ماهو إلا "شو إعلامى" وأرى أنه ليس حلا جذريا لمشاكل الشباب، فأكثر من ١٠٠ ألف شاب حصلوا على الأراضى تائهون فى الصحراء دون طرق ومرافق ويقعون فريسة قطاع طرق واستغلال مقاولين جشعين،وكان من الأجدر أن تمنح الحكومة هذه الأراضى دون مقابل لشركات ومستثمرين لبناء عمارات خمس أدوار بأسعار معينة للوحدة.

كما اقترح أن تقام مشروعات بنظام الإيجار بدعم حكومى، والمستثمر لن يخسر، وإنما سيحصل على قيمة الوحدة ثلاث مرات بافتراض أن عمرها يصل إلى نحو ٩٠ عاما، وذلك عن طريق

تأجير الوحدة للشاب لمدة ٣٠ عاما بإيجار يصل إلى ٣٥٠ جنيها فى الشهر، بجانب عمل وثيقة تأمين بنحو ١٠٠ جنيه يتم استحقاقها بعد انقضاء فترة الإيجار مناصفة بين المستأجر والمستثمر مالك العقار الذى يمكنه التقدم للبنك للحصول على قرض بضمان هذه الوثائق وضمانات أخرى تتعلق بإمكانياته المالية.

موضوعات ذات صلة
السبت 19-08-2017 09:52
دعت قطر مصارفها،  للبحث عن مستثمرين دوليين لزيادة التمويل لمواجهة نقص السيولة التي تعاني منه بسبب مقاطعة الدول العربية الأربعة (مصر والسعودية، والإمارات والبحرين).   و بحسب تقرير نشرته وكالة "بلومبرج"، يعقد البنك ...
السبت 19-08-2017 09:28
يطرح البنك المركزي المصري، غدًا الأحد، نيابة عن وزارة المالية، أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ14 مليار جنيه، وتبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 91 يومًا، 6.7 مليار جنيه، وأذون ...
الجمعة 18-08-2017 16:08
حذر نواب عراقيون من إخضاع مقدرات العراق رهنا للبنوك والدول الدائنة، وتجاوزت نسبة الديون العراقية 110 مليارات دولار خلال الأشهر القليلة الماضية.وذكرت قناة (السومرية) العراقية اليوم /الجمعة/ أنه ...
الجمعة 18-08-2017 12:08
قالت صحيفة "نيو تايمز" الرواندية، الجمعة، إن تسع شركات مصرية انضمت لسوق الإنشاءات والعقارات في رواندا تحت مظلة جمعية التجارة بين رواندا ومصر، أمس، بعد حوالي أربعة أشهر من ...
أضف تعليق
تعليقات
تعليق: lم استشاري وخبير تقييم عقاري خ
الثلاثاء، 6 ديسمبر 2011 - 23:23
اتفق مع الدكتور مهندس حسين جمعه علي ان القطاع العقاري قبل وبعد الربيع العربي قطاع واعد
فالنجاح في مجال الاستثمار و تحصيل الثروة و الشهرة هو حلم يتمنى عند الكثيرين و واقع ملموس عند الناجحين. أما الاستثمار العقاري بالتحديد أصبح امنية الجميع ممن لديهم فوائض مالية أو يبحثون عن الاستقرار و الأمان المالي. من هذا المنطلق لا بد لجميع الراغبين و الباحثين عن النجاح في مجال الاستثمار العقاري أو المؤسسات العاملة على تمويل هذا الصنف من أنواع الاستثمار دراسة الفرص و الفرص البديلة المتاحة و معرفة التحديات أو المخاطر المرتقبة للمشروع و نقاط القوة و الضعف والتكلفه سواء كانت تكلفة ذلك المشروع قليلة أو كبيرة.
وأصبحت فكرة الاستثمار في العقار محل اهتمام كبير لكثير من المستثمرين الجدد و المخضرمين و كل الباحثين عن النجاح و الكسب في مجال العقار وهذا لن يتحقق الا من خلال التقييم العقاري ويسمي في بعض الدول ب (التثمين العقاري – التخمين العقاري – التقويم العقاري ومسميات اخري) ولكن مفهوم التقييم العقاري اوسع واشمل وله غرض معين وباختلاف الغرض تختلف القيمه مثل التقييم لغرض (البيع - الرهن -الشراء - التامين او قسمه التركات اوحتي القيمه الايجاريه....) وباختلاف الغرض تختلف القيمه.
.
الأستثمار والتقييم العقاري