Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
الجامعة العربية المفتوحة بالقاهرة

في مؤتمر صحفي بالمقر الجديد للجامعة بالقاهرة:

رئيس الجامعة العربية المفتوحة: أتحدى أي جامعة أن تقدم مناهج أقوى من مناهجنا

الخميس 18-10-2012 22:08

أكد الدكتور مفيد شهاب عضو مجلس أمناء الجامعة العربية المفتوحة أن الجامعة تعتمد في برامجها التعليمية على مستوى عال من الجودة والكفاءة عبر آليات جديدة ووسائل التعليم التكنولوجية والحديثة في محاولة لمواكبة العصر.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بمقر الجامعة الجديد في مدينة الشروق بمناسبة الاستعداد لفعاليات افتتاح المقر الجديد لها بمصر بعد السبت، حيث أشار شهاب إلى أن فكرة الجامعة العربية المفتوحة تعود لعام 2000 عندما حضر الأمير طلال بن عبد العزيز لمؤتمر وزراء التعليم العالي في لبنان ، واقترح خلاله مشروع الجامعة في محاولة للمساهمة في تطوير التعليم بالوطن العربي خاصة في ظل هبوط المستوى العلمي مشيرا إلى أن مستوى التعليم العالي عربيا لم يتعدى نسبة 22% بينما في إسرائيل بلغ 60% وفي كوريا الجنوبية بلغ 95%.

من جانبه أكد الدكتور موسى محسن رئيس الجامعة العربية المفتوحة، خلال المؤتمر أن مناهج الجامعة لا تقل عن مثيلتها في الجامعات الأوروبية، وماليا على سبيل المثال لا الحصر تكلفة الدراسة في الجامعة الأمريكية تصل إلى 140 ألف دولار بينما بالجامعة العربية لا تتعدى 12 ألف جنيه مصري.. مشيراً إلى أن الطلاب الخريجين من الجامعة العربية يحصلون على شهادتين أحداهما أوروبية وهي من الجامعة البريطانية المفتوحة وأخرى عربية من الجامعة العربية.

 

 

وحول النظرة الدونية للتعليم الفتوح في البلاد العربية، لم ينفي محسن هذه النظرة إلا أنه أكد أن التعليم المفتوح في أوروبا وصل إلى درجة عالية من الاحترام والدليل على ذلك أن آخر استبيان جرى في بريطانيا حول التعليم العالي أثبت احتلال الجامعة البريطانية المفتوحة مقدمة الجامعات وحتى أنها سبقت أوكسفورد وكامبريدج، وهنا أكد أن نفس مناهج الجامعة البريطانية هي نفسها مناهج الجامعة العربية المفتوحة معلنا أنه يتحدى أي جامعة تقدم مناهج أقوى من مناهجها.

وتدخل الدكتور شهاب في الحديث، حيث أكد أنه يوجد لدينا تخوف في الوطن العربي من التعليم المفتوح على الرغم من عدم اطلاع الكثيرين على حقيقته مؤكدا أن الفيصل في النهاية هو السوق،  وأن مستوى الخريجين هو الحكم..مشيرا إلى أن الجامعة وضعت من الوسائل وسبل التنسيق مع نظيرتها البريطانية ما يدعو للتفاؤل حول مستقبل طلابها.

ومن جانبه، قال الدكتور عبد العزيز خميس رئيس فرع الجامعة بالقاهرة إن كمية العمل والاجتهاد بالجامعة كبيرة جدا عن نظيراتها الحكومية، لأننا نعتمد في الأساس على الجودة والكفاءة مشيرا إلى أن الامتحانات توضع مجمعة من الفروع السابعة للجماعة دون أن يعرف الأساتذة الأسئلة كاملة، كما أنه يتم ارسال الأسئلة إلى الجامعة البريطانية المفتوحة لتقوم بتقييمها قبل أن تجرى الامتحانات.

وعن هوية الجامعة، أكد الدكتور شهاب أن الجامعة هويتها عربية خالصة، فاسمها الجامعة العربية، كما أن مجلس أمنائها جميعهم عرب وعلى رأسهم سمو الأمير طلال بن عبد العزيز، إلا أنه شدد على ضرورة أن نستفيد من خبرات العالم لكن في نفس الوقت يكون ذلك على أساس عربي خالص.

 

 

وقال الدكتور محسن إن التاريخ علمنا أن نستفيد من العلم حتى ولو كان في آخر الدنيا مع مراعاة هويتنا العربية أي لا نأخذ المواد العلمية  بطريقة عمياء دون تمييز مشيرا إلى انه يتم الاستعانة بالمناهج البريطانية ولكن قلب المناهج يتضمن فكرة تطوير المجتمع العربي.

وأوضح محسن أن هدف الجامعة أن يكون كل قطر عربي فيه فرع لها حيث تدرس إدارة الجامعة فتح فروع جديدة لها غير السبعة فروع، في كل من السودان والمغرب وفلسطين، كما أنهم بصدد إنشاء رابطة لطلاب الجامعة إلا أن اللقاءات العربية تواجه صعوبات بسبب التأشيرات ولوازم السفر.

وحول ملتقيات التوظيف للخريجين، قال الدكتور خميس إن الجامعة أجرت خلال العامين الماضيين ملتقيين في قاعة الأمير طلال بن العزيز في مقر المجلس العربي للطفولة، مشيرا إلى انه تم توظيف عدد من الطلاب.

وأشار إلى أن هيئة التدريس في جميع فروع الجامعة يتم الاستعانة بهم للتدريس في الفروع المختلفة دون تمييز موضحا ان نسبة التعليم المباشر بالجامعة لا تتعدى نسبة 25% .. وحول الدراسات العليا أكد أن فرعي لبنان والأردن يقدمان برامج للدراسات العليا وقريبا سيتم تقديمهم في الفروع الأخرى، خاصة في "تكنولوجيا المعلومات والقيادة التربوية".

 

 

وحول التوسع في فروع الجامعة، قال محسن أنهم قدموا منذ 9 سنوات طلبا لفتح فرع في فلسطين ولكن لم يصل الرد حتى  اليوم، أما في مصر فناقشنا التوسع في المحافظات المختلفة مثل 6 اكتوبر والإسكندرية وقريبا في الصعيد، مشيرا إلى أن السعودية بها 6 مراكز للجامعة.

وعن مصادر تمويل الجامعة، قال خميس إن المصدر الرئيسي للتمويل هو التبرعات والرسوم الرمزية من الطلبة، موضحا أن معظم مباني تم الانفاق عليها من قبل الأمير طلال بن عبد العزيز ، وخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن العزيز، والأمير الوليد بن طلال، بالإضافة إلى الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

وهنا قال خميس إن الباب مفتوحا أمام رجال الأعمال العرب والمواطنين للتبرع للجامعة العربية المفتوحة كي تكون منبرا للتعليم المسئول في الوطن العربي.

 

موضوعات ذات صلة
أضف تعليق
تعليقات
تعليق: السعيد الحسينى
الثلاثاء، 6 نوفمبر 2012 - 15:20
1-كيف يمكن الى المقمين المصرين بالسعوديه التقديم فى الجامعه وماهى المصروفات الدراسه السنويه
2- ماهى اقسام الجامعه العربيه المفتوحه
3-هل توفر فر ص عمل الى الشباب الدراسين به
4-ماهى الدراجه التى يحصل عليه الطالب هل بكاريوس ام لسيانس شكرا على الفكر الجميله بسى يارب تكون به هيئة تدريس على مستوى عالى وفوق الشبوهات وشكرااا بتوافيك.
كيف يمكن التقديم