Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
طلال معكم

الأمير طلال والحمد يوقعان اتقافية لصالح التمويل الأصغر فى العالم العربي

الثلاثاء 10-01-2012 16:06

طلال : البيروقراطية تعرقل قيام  بنك للفقراء في السعودية

الحمد : لا مجازفة في الاستثمار في  مشاريع الفقراء

أكد الأمير طلال بن عبد العزيز،  رئيس ( أجفند ) أن المملكة العربية السعودية بحاجة إلى تأسيس بنك للفقراء، ولكن هناك " عراقيل مصطنعة "  تعوق هذا المشروع.. وأشار سموه إلى أن خادم الحرمين الشريفين ، الملك عبد الله بن عبد العزيز قد أعلن نفسه عن وجود فقراء في المملكة. وتساءل: لماذا لا  يؤسس بنك للفقراء في السعودية ، مع أن فكرة المشروع انطلقت من أجفند الذي مقره السعودية ؟ وأعاد الأمير طلال السبب في ذلك إلى  "البروقراطية".

وكان الأمير طلال رئيس أجفند قد وقع اتفاقية لصالح بنوك الفقراء مع معالي الدكتور عبد اللطيف الحمد رئيس مجلس الإدارة، والمدير العام  للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي يشارك بموجبها "الصندوق العربي" بمبلغ 5 ملايين دولار في دعم   (تسهيلات  أجفند الائتمانية ) الهادفة للتوسع في تمويل بنوك الفقراء في العالم العربي . وتمت مراسم التوقيع في مقر أجفند بالرياض في الواحدة بعد الظهر ، الثلاثاء 10 يناير 2012 .

وتصب هذه الاتفاقية في  المبادرة التي أطلقها أجفند  في العام  2011   معلناً تأسيس ( تسهيلات إئتمانية ) لدعم صناعة التمويل  الأصغر وتقديم خدمات مالية لبنوك الفقراء التي  أسسها ،  ولمؤسسات التمويل الأصغر الأخرى في العالم العربي .

وأولي مؤسسات التمويل الأصغر التي ستستفيد من موارد " تسهيلات أجفند الائتمانية " هي  البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة في الأردن، وهو أول بنك للفقراء أسسه أجفند بالشراكة مع القطاع الخاص..

 

 

 

وفي إجاباته عن أسئلة الصحفيين اكد الأمير طلال أهمية شراكة الإعلام مع الجهات التنموية ، والتناول الشفاف لقضايا التنمية، وتحدث باستفاضة عن دور رجال الأعمال في تأسيس بنوك الفقراء، وقال إن ثلاثة  رجال أعمال سعوديين اسهموا في  " بنك الأمل "  بنك الفقراء الناجح في اليمن..  وقال إن أحد رجال الأعمال عرض رصد 200 مليون ريال لإسهام في تأسيس بنك للفقراء في السعودية .

من جانبه ثمن الدكتور عبد اللطيف الحمد التعاون الاستراتيجي القائم بين الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي وبين أجفند، مشيراً إلى أن الصناديق العربية المتحالفة في " مجموعة التنسيق " لها تخصصات وأدوار، والتعاون بينها  قائم بشكل مؤسسي..

ونفي الحمد أن تكون هناك " مجازفة " في الخطوات التي يتخذها أجفند بإقامة بنوك للتمويل الأصغر في دول فقيرة وذات مشكلات أمنية ، وقال إن احتمالات النجاح الواضحة تقلل " المجازفة " إن وجدت .. وأضاف أن المهم هو حسن تسيير الأمور. وأشار الحمد إلى الكويت أيضاً في حاجة إلى بنك الفقراء ولكن " البيروقراطية المضاعفة " تمنع  قيام مثل هذا المشروع .

وقال المدير التنفيذي لأجفند ، ناصر بكر القحطاني إن الاتفاقية المبرمة مع " الصندوق العربي " ستدفع بقوة جهود أجفند للتوسع في بنوك الفقراء، وهو تخلق نموذج شراكة متميز لدعم ربط المشاريع متناهية الصغر والصغيرة بالمتوسطة.  وقال إن هذه " الشراكة " ستمكن  بنوك أجفند من المضي قدماً في تقديم منتجات تلبي السوق وحاجة الفقراء، مشيراً إلى  خدمات " الإدخار، والإقراض ، والتأمين ".

وتوقع  أن تصل   المحفظة الإئتمانية 100 مليون دولار نهاية عام 2015

وأكد القحطاني ضرورة التفريق بين " الأعمال الاجتماعية " التي تشكل أساس عمل بنوك الفقراء، والمسؤولية الاجتماعية أو الأعمال الخيرية.. مشيراً إلى بنوك الفقراء ربحية ، غير أن هذه الأرباح يتم تدويرها لتطةويرالمشروع وتنميته. كما أكد القحطاني أن العراقيل الموضوعة أمام قيام بنك للفقراء " ليست تحفظات سياسية " بأي حال .. بل بيروقراطية كما وصفها الأمير طلال .

جدير بالذكر أن الأميرطلال سوف يرعى يوم الأربعاء 11 يناير  ندوة في الرياض بعنوان " التمويل الأصغر  والأعمال الاجتماعية " تقام بالتعاون بين أجفند ومجلس الغرف

التجارية السعودية .. ويشارك في الندوة البروفيسور محمد يونس ، رائد  بنوك الفقراء في العالم.

 

موضوعات ذات صلة
أضف تعليق
تعليقات
تعليق: ابوعبيده محمد مصطفى
الثلاثاء، 22 يناير 2013 - 11:59
تعتبر مشاكل التمويل الاصغر هى مشاكل الاسر الفقيرة بحيث اذا توفرالتمويل اللازم لهم من خلال مؤسسات التمويل الاصغر او من خلال مؤسسات التمويل مع مراعاة الشروط الللازمة لديمومة التمويل الاصغر اى ان يلتزم الشخص الممول بسداد مبالغ التمويل الشهرية (الاقساط) فى موعدها الامحدد وان تقوم المؤسسة المعنية بإجراءات ميسرة لطالب التمويل الاصغر بحيث لا يتخوف من طلب التموبل مع طلب دراسة جدوى من طالب التمويل نفسه وعلى الوحدة المعنية بدراسات الجدوى النظر فى دراسة جدوى العميل المقدمة ثم تقييمها ومقارنتها بالواقع مع مراعاة العوامل الاخرى , وهذا الامر يهدى القائمين على التمويل الاصغر الى النور بحيث يتم تلاقح افكار العميل مع افكار المؤسسة .
التمويل الاصغر المشاكل والحلول