Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
توك شو

الطويل: قطر تُعيق الوساطة الخليجية بين مصر والسودان

كتب ياسمين سراج | الخميس 11-01-2018 11:45

أماني الطويل - مدير البرنامج الإفريقي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية
أماني الطويل - مدير البرنامج الإفريقي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية

قالت، أماني الطويل، مدير البرنامج الإفريقي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن العلاقات مابين القاهرة والخرطوم تسودها الآن، حالة من التوتر المتزايد على المستوى السياسي الرسمي، بسبب عدة قضايا إقليمية ذات محاور عدة.

وأضافت "الطويل"، فى مداخلة عبر تقنية "سكايب"، اليوم الخميس، مع فضائية "العربية"، إن المحاور الرئيسية فى منطقة البحر الأحمر وشرق إفريقيا تسبب طرف للدول المشاطئة للبحر الأحمر ومترتبة على استدعاء السودان لتركيا فى جزيرة سواكن الأمر الذى تنظر له كلاً من مصر والسعودية على أنه تمدد إقليمي لتركيا التى تمتلك قاعدة عسكرية فى الصومال.

وأفادت "الطويل" بأن هناك احتمالية لإقامة قاعدة عسكرية فى "سواكن"، خاصة بعد اجتماع وزراء دفاع قطر والخرطوم وتركيا فى السودان، وهو الأمر الأساسي الذى انطلق منه التوتر الراهن.

وبيّنت "الطويل" أن العوامل التى دفعت الحزب الحاكم فى الخرطوم للتحذير من التهديدات الأمنية من قبل مصر واريتريا، ترتكز على أن الرد المصري على المحور القطرى السودانى التركي، هو تحالف مصري أريتري مهدداً للسودان من الحدود الشرقية.

واستبعدت "الطويل" استخدام مصر للورقة العسكرية ضد السودان فى هذه المرحلة، حيث عملت مصر خلال 2017، على احتواء الموقف السوداني على المستوى الرسمي، مع ضبط الأداء الدبلوماسي، واحتواء الأقاويل السودانية، فى موضوعات "حلايب وشلاتين والسلفة المائية ودعم مصر للمعارضة السودانية فى دارفور".

وتوقعت "الطويل" إبراز مصر أوراق للضغط على السودان، ليتم التصويب الذى تحدث عنه وزير الخارجية المصري، ومنه إظهار التحالف السودانى مع تركيا، والوجود العسكرى المصري المكثف فى البحر الأحمر، وعدم المساندة فى المنظمات الدولية، والمشكلات السودانية المرتبطة بالصراعات المسلحة الداخلية.

وأوضحت "الطويل" أن الارتباط السودانى بقطر، جعل الأطراف الخليجية بعيدة عن ادوار الوساطة بين مصر والسودان، فالارتباط بقطر مصدر قلق خليجى ومصري، مع استبعاد دخول الأطراف الأفريقية للوساطة بين الدولتين.

موضوعات ذات صلة
الإثنين 11-06-2018 18:32
قال إبراهيم الشهابي، مدير مركز الجيل للدراسات الاستراتيجية، إن ثبات الموقف المصري هو السبب في نجاح مفاوضات سد النهضة بالأمس، خلال زيارة رئيس الوزراء الأثيوبي، آبي أحمد، للقاهرة، ولقائه مع الرئيس ...
أضف تعليق