Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
توك شو

التلفزيون الإيرانى: طهران لا تتدخل فى الشأن اللبنانى

الإثنين 13-11-2017 10:41

 بهرام قاسمى - المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية
بهرام قاسمى - المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية

نقل التلفزيون الإيراني عن المتحدث باسم وزارة الخارجية قوله، اليوم الاثنين، إن طهران لا تتدخل فى الشأن اللبنانى وإن تصريحات أدلى بها أمس رئيس وزراء لبنان المستقيل سعد الحريرى تعطى الأمل فى أنه سيعود قريبا إلى بلده، واستقال الحريرى من منصبه فى خطاب تلفزيونى من السعودية قبل تسعة أيام.

ونقل التلفزيون عن المتحدث بهرام قاسمى قوله "تصريحات الحريرى يوم الأحد تعطى أملا صغيرا فى احتمال عودته إلى لبنان... إيران لا تتدخل فى شؤون لبنان".

وقال "الحريرى" فى مقابلة تلفزيونية أمس الأحد إنه سيعود إلى لبنان خلال أيام ملمحا إلى إمكانية التراجع عن استقالته فى حال وافقت جماعة حزب الله المدعومة من إيران على البقاء بعيدا عن الصراعات الإقليمية مثل الصراع فى اليمن.

وكانت هذه هى أول تصريحات علنية للحريرى منذ إعلانه الاستقالة من الرياض يوم الرابع من نوفمبر.

موضوعات ذات صلة
الجمعة 17-11-2017 12:48
قالت الدكتورة هبة البشبيشي، محلل العلاقات الدولية، إن وثيقة إعلان القاهرة لتوحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان، هي جهود مصرية مثمرة، لصالح الشعب السوداني، لم نكن نتخيل حجمها، موضحة أن ...
الخميس 16-11-2017 11:33
شن الإعلامي عمرو أديب هجوما حادا على الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بسبب قرار اختيار 50 مفتيا للظهور فقط عبر الشاشات والفضائيات والتصدي للفتاوى قائلًا: "من ...
الأربعاء 15-11-2017 13:03
قال، المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، إن الاجتماع الثلاثي بين وزراء خارجية كلاً من مصر وتونس والجزائر، اليوم، بالقاهرة، هو أول اجتماع بعد التحوير الجديد للصخيرات الذى تم ...
الأربعاء 15-11-2017 12:15
قال السفير، هانى خلاف، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن الأزمة فى ليبيا تنقسم إلى ثلاث عناصر رئيسية، وهى: مؤسسات الدولة الليبية، من حيث الوحدة والانقسام، وعدم توحيد الجهود الدولية، وتجاهل طوائف ...
أضف تعليق