Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
حوادث

بعد القبض عليه أمس بالجزائر بتهمة النصب والاحتيال

"إضاءة " تنشر القصة الكاملة لمحمد الهاشمي مدعى الطب

الإثنين 12-12-2011 12:22

أوقفت مصالح الأمن الجزائرية أمس، الدكتور محمد الهاشمي، رئيس مركز العلاج بالأعشاب الطبية وهو عُماني الأصل والجنسية في مطار هواري بومدين، وهو يستعد للسفر إلى تونس، لتفقد مراكزه هناك، وقالت مصادر قضائية إن الدكتور الهاشمي أوقف بناء على مذكرة توقيف صادرة عن الانتربول، بحجة أن الرجل مطلوب لدى سلطات سلطنة عمان، وأن التوقيف ليس له علاقة بالمركز الذي افتتحه الهاشمي في الجزائر قبل أيام.

وتؤكد ذات المصادر أن التهم المنسوبة إلى الدكتور الهاشمي متعلقة بفتح صيدليات غير مرخصة في السلطنة، بما يُفسر ـ قانونا ـ بالنصب والاحتيال. وقال مرافقون للهاشمي إن الرجل يوجد في الجزائر منذ أكثر من 10 أيام، وقام خلالها بفتح مركزه للعلاج بالأعشاب بالحراش، ودخل الجزائر دون أن يعترض طريقه أحد، ولم يتعرض لأية إجراءات في مطار هواري بومدين، لكنه فوجئ، أمس ـ وهو يستعد للسفر إلى تونس لتفقد نشاطاته هناك، والعودة في نفس اليوم ـ أن مصالح الأمن تقتاده إلى محكمة الحراش، والتحقيق معه بخصوص التهم التي حملتها مذكرة الإنتربول، بما يعني أن مصالح هذه المنظمة الدولية حركت مذكرتها ضد الدكتور الهاشمي، بعد نزوله ضيفا على منتدى الشروق قبل يومين، حيث أعلن عن افتتاح مركزه للتداوي بالأعشاب الطبية، بعد حصوله على التراخيص اللازمة من السلطات الجزائرية، ما يدل أن وجوده ونشاطه في الجزائر لم يعترِه أي لبس أو تحفظ، وأن التحقيقات الجارية معه تتعلق أساسا بمذكرة الإنتربول.

مرافقو الهاشمي أكدوا أنها ليست المرة الأولى التي يزور فيها الرجل الجزائر، وأن وجوده ونشاطه فيها جاء ليرفع الحرج عن الجزائريين، الذين يتنقلون إلى المغرب لتلقي المنتجات الطبيعية لمركز الهاشمي، وقال أحد مرافقيه إن توقيفه هو إجراء مؤقت للتحقيق معه، وإن ذلك لن يؤثر على نشاط المركز، وإن الرجل سوف يباشر نشاطه بعد استكمال هذه الإجراءات قريبا

 القبض على الهاشمي تكرر الشهر الماضي في عمان حيث ألقت السلطات العمانية القبض علي الهاشمي الذي اشتهر في السنوات الماضية كمعالج شعبي يستخدم القرآن الكريم والأعشاب والطب البديل في علاج الأمراض المستعصية، مثل سرطان المخ والدماغ والدم ، حسب تصريحات سابقة له لوسائل إعلام عربية ومحلية . وأكد مصدر في مركز شرطة البريمي انه تم القبض على الهاشمي للتحقيق معه وتم نقله إلى مركز آخر، مرجحاً أن تكون التهمة الموجهة له هي «الشعوذة والدجل».

 وحقق الهاشمي شهرة واسعة في منطقة الخليج عموماً والإمارات خصوصاً بسبب انتشاره في وسائل الإعلام وترويجه قصصاً وحكايات عن مقدرته علاج جميع الحالات السرطانية، إضافة إلى أمراض التهاب الكبد الوبائي بجميع مراحله. إضافة إلى بعض حالات الايدز ومعظم الأمراض النفسية وأمراض البهاق والصدفية. وكانت السفارة الأمريكية في الرياض قد أكدت أخيرا أن مدعي الطب الشعبي محمد الهاشمي لا يحمل شهادة علمية من جامعة في دنفر كما يدعي.. ونفى مكتب عمادة القبول والتسجيل في جامعة دنفر وجود أي سجل أكاديمي باسم محمد الهاشمي إضافة إلى أن الجامعة المذكورة لا تقدم برامج للطب البديل أساساً، كما أنه لا يوجد بها أصلا كلية للطب منذ عام 1909م. وكانت وزارة الصحة السعودية قد حذرت أيضا من التعامل مع الهاشمي مدعي الطب المشعوذ الذي لا يحمل أية شهادة علمية.. ويقوم بتحضير وبيع خلطات شعبية ثبت أنها غير آمنة، وتسبب مضاعفات خطرة، ولا تخضع لمعايير جودة التصنيع الدوائي وفقاً للوزارة.

وأوضح المشرف العام على الإعلام والتوعية الصحية ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة ، في بيان رسمي ، أن الهاشمي استغل بعض المرضى بأمراض مستعصية ، بإدعائه مقدرته على علاج تلك الأمراض ، دون تقديم إثبات علمي يبين مصداقية دعواه في الشفاء من هذه الأمراض ، ويوهم المرضى بقدرته على الشفاء !!!

ويظهر في العديد من المقابلات ، مدى عدم إلمامه الصحيح بخواص الصحة والمرض ، كما أنه لا يحمل أي شهادة علمية تثبت أنه طبيب وليس لديه أي ترخيص أو موافقة للمزاولة الطبية كما أنه يدعي في مقابلاته في وسائل الإعلام المختلفة ، أن خلطاته مجازة ومرخصة في وزارة الصحة ، وهذا خلاف الواقع حيث إنه لم يتقدم لوزارة الصحة بتسجيل تلك الخلطات !!

جدير بالذكر أن الهاشمي يمتلك قناة الحقيقة ، والتي يقدم من خلالها يوميا لأكثر من عشر خلطات  للمتصلين من المرضى والتي يدعى الهاشمي  أنها تضمن الشفاء لكل من يتعاطاها حتى ولو كان مصابا بالأمراض الخبيثة أو بداء المناعة المكتسبة.

ويعاني محمد الهاشمي من التهميش والمحاربة من طرف الكثير من الدول الخليجية خاصة المملكة العربية السعودية التي منعت تسويق خلطاته، كما شككت القنصلية العمانية في الجزائر في زعمه العبقرية والعلم بعد أن حاول بعض المرضى الجزائريين الذين تعاطوا خلطاته ودفعوا قرابة الخمسة ملايين سنتيم بالعملة الوطنية متابعته قضائيا بعد أن دفعوا دون أن ينالوا الشفاء المطلوب ومنهم من مات .

موضوعات ذات صلة
الأحد 25-06-2017 16:44
أعلنت رئاسة الأركان التركية اليوم الأحد أن قوات الأمن قتلت ستة من عناصر منظمة حزب العمال الكردستاني في عمليتين أمنيتين منفصلتين بولايتي (أرزينجان وفان) شرقي البلاد. وذكرت رئاسة الأركان التركية في بيان ...
الأحد 25-06-2017 14:55
نقلت قناة "السومرية" العراقية، الأحد، عن مصدر أمني قوله إن أحد عناصر داعش فجر نفسه وسط عدد من قادة التنظيم الإرهابي في محافظة الأنبار غربي العراق. وأوضح المصدر أن الانتحاري الذي كان ...
الأحد 25-06-2017 12:30
دهست سيارة حشدا من المحتفلين بعيد الفطر قرب أحد المعاهد التعليمية في مدينة نيوكاسل شمال شرق بريطانيا، ما أدى إلى إصابة 5 أشخاص بحسب تقارير إعلامية. وقالت الشرطة إن المعلومات الأولية لا ...
السبت 24-06-2017 17:08
لقي 6 جنود من قوات الجيش الليبي مصرعهم وأصيب 12 آخرون جراء المواجهات المسلحة مع مقاتلي التنظيمات الإرهابية في العمليات العسكرية بمحور وسط البلاد في مدينة بنغازي.   وقال مسؤول مكتب الإعلام برئاسة ...
أضف تعليق
تعليقات
تعليق: جنان
الجمعة، 27 يناير 2012 - 12:28

لو كانت علاجاته لا تتوافق و معاير الجودة الصحية لما تم الإفراج عنه خصوصا بعد إثبات بطلان كل التهم الموجهة له من طرف المحكمة و لما تم يوم الخميس الموافق 19/1/2012 افتتاح مركز الهاشمى للاعشاب الطبيعية بمحافظة ظفار – مدينة صلالة عاصمة الجنوب بسلطنة عمان والتى تبعد عن العاصمة مسقط 1100 كيلو متر والمجاورة للحدود الدولية لليمن وسوف يخدم هذا المركز اهالى مدن المنطقة الجنوبية
إتقو الله في الناس فالله يمهل ولا يهمل والإشاعات هي ضريبة النجاح لكل إنسان متفاني في تقديم الخير للناس

.
الله يمهل ولا يهمل
تعليق: ملاك
الخميس، 19 يناير 2012 - 12:45
<br /> الدكتور محمد الهاشمي تبثث براءته من طرف السلطات الجزائرية والسبب الرئيسي في خلق كل هذه الإشاعات والتوقيف الدي تعرض له الدكتور كان وراءه أيادي خفية تحاول تشويه سمعته والتشكيك في علاجه خصوصا ان التوقيف تزامن مع فترة إفتتاح مركزه بالجزائر فحمدا لله ظهر الحق وزهق الباطل وخبر براءة الدكتور منشور في منتدى الشروق اون لاين<br />.
حسبنا الله ونعم الوكيل