Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
هلا شباب

جلسة محاكاة مجلس الأمن بمنتدى شباب العالم تؤكد ضرورة مكافحة الإرهاب

كتب ياسمين سراج | الأربعاء 08-11-2017 15:45

جلسة محاكاة الشباب لمجلس الأمن بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي
جلسة محاكاة الشباب لمجلس الأمن بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي

انطلقت، اليوم، أعمال جلسة نموذج محاكاة مجلس الأمن، بمنتدى شباب العالم بمصر 2017، بمشاركة ممثلين عن وفود الدول المشاركة في المنتدى، لمناقشة كيفية العمل على مكافحة الإرهاب ودور التعاون الدولي للتصدي للتطرف، حيث طرح كل وفد في مداخلة مدتها دقيقة رؤيته حول تلك العملية وكيفية حلها.

وقالت ممثلة الوفد الروسي، إن موسكو تعمل بقوة كبيرة، من أجل تأمين الحدود ومواجهة الأعمال الإرهابية، مضيفةً أن الدول لازالت تحتاج للمزيد من التعاون الإقليمي وبين المؤسسات ذات الصلة المختصة من أجل مكافحة الإرهاب وتأمين الحدود وتبادل المعلومات والاعتراف الدولي بوجود خطورة في بعض المناطق، داعيةً الإنتربول للتدخل في حالة حدوث أي أعمال إرهابية على الحدود، من أجل تحديد هوية هؤلاء الإرهابيين.

ومن جانبه قال وفد جمهورية مصر العربية على الحاجة لوجود خطة لمكافحة الإرهاب عن طريق التعليم، بما أن الإرهاب هو الإيدلوجية، وتوجد حاجة لتوحيد المناهج التي يدرسها الطلاب في كافة بلدان العالم خاصة فيما يتعلق بالقوانين الدولية والاتفاقيات والقيم التي تعزز من انتمائنا الإنساني وتقلل من الأفكار الإرهابية، وسنعمل على صياغة مادة لها علاقة بهذا الأمر، ونؤكد على أهمية إلقاء الضوء على دور الأطراف الدولية والإقليمية فى مكافحة الإرهاب بكافة أشكاله خاصة بما يتعلق بعملية تبادل المعلومات الإستخباراتية.

وأفاد ممثل، وفد دولة الصين، بأن جمهورية الصين تثمن كافة الجهود التى تبذل تحت إطار مجلس الأمن.

وأضاف، بأن الحل العسكري ليس حلاً كافياً بمفرده لمكافحة الإرهاب، وينبغي التوصل لحلول أخرى لتجفيف منابع تلك النزاعات المسلحة، التي تؤجج وتحث وتهيئ المناخ للإرهابيين للقيام بأنشطتهم، كما علينا أن ننزع فتيل التطرف وأن نسلب الإرهاب الحجة المتزرع بها.

ومن جانبه، قال ممثل وفد المملكة العربية السعودية، إن المملكة السعودية تدعو جميع المؤسسات التعليمية والثقافية، إلى حرمان الإرهابيين والمتطرفين من المنابر والمنصات الإعلامية التي يستخدمونها لبث أفكارهم المتطرفة.

وأكد ضرورة تضافر الجهود الدولية لمواجهة التنظيمات الإرهابية، وقد بدأت المملكة بالفعل على المستوى الإقليمى لوقف تمويل الجماعات الإرهابية، والوصول لتدابير عاجلة من أجلها القضاء على الإرهاب.

وشددعلى ضرورة حرمان الإرهابيين من تلك العقائد التي يتزرعون بها، للقيام بعملياتهم الإرهابية.

قالت ممثلة وفد كازخستان، إن جمهورية كازخستان تؤمن بالتعاون متعدد الأطراف في التعامل مع التحديات التي تواجهنا اليوم وعلى رأسها الإرهاب والتطرف العنيف.

وأضافت: أن بلادها، تعتمد على حث وتأييد كفاءات الدول الأعضاء لمكافحة الإرهاب، ويمكن تحقيق هذا من خلال إنشاء لجنة مكافحة الإرهاب لمساعدة الدول المنتهكة على محاربة المجموعات المنظمة.

وتابعت: كازخستان تدعو الدول الأعضاء التي لم تشارك في المبادرة الدولية لقمع الإرهاب النووي، أن تفعل ذلك حتى تمنع حصول الجماعات الإرهابية من الحصول على السلاح النووي، بالإضافة إلى ذلك، ترى بلادها أنه يجب أخذ اجراءات حدودية من أجل حماية حياة اللاجئين ولابد أن تمضى المجتمعات الدولية قدماً فى الحرب ضد الإرهاب والعنف المتطرف. 

وقالت ممثلة، وفد دولة اليابان: ينبغي أن نعمل على إيجاد حل لمشكلة الصراع والتطرف الإرهابي، كما يجب أن نعمل على وضع إطار دولي.

وأكدت على تأييد وفد اليابان لجميع الإتفاقيات التي تتخذ في ذلك الصدد، والتي من شأنها دعم القرارات التي اتخذت بالفعل من الجانب الدولي، حيث يعمل وفد اليابان بالتعاون مع باقي الوفود على إيجاد آلية لتنفيذ تلك القرارات.

قال وفد دولة أوغندا، إنه ينبغى محاسبة المسؤولين عن الأعمال الإرهابية وانتهاك القانون الدولي الإنساني بطريقة حاسمة.

وأضافت: نريد تشجيع الدول على تبادل المعلومات فيما بينها، والتعاون بشكل التدابير الإجراءية والشرطية التي تتخذ ضدهم، وكذلك علينا أن نعمل على دعم التعاون من أجل مواجهة تلك الجريمة الدولية المنظمة العابرة للحدود والقارات، كما علينا أن نوثق التعاون الدولي وألا تأخذنا شفقة مع الداعمين لنشر الإرهاب في العالم.

وأكد ممثل وفد ألمانيا، على الدعوة التي تقدم بها وفد مصر ووفد جمهورية روسيا الاتحادية، فى مكافحة الإرهاب.

كما أوصى الوفد الألماني، بضرورة حظر تمويل البنوك للعمليات الإرهابية أو تقديم الدعم لهذه المنظمات.

كما دعا ممثل الوفد، لدعم النظام الأمني الدولي لمكافحة غسيل الأموال وكذلك الاهتمام بملاحظة العمليات المالية والمصرفية والتحويلات التي يقوم بها عملاء البنوك، مما قد تسهم في تمويل الجماعات والعمليات الإرهابية، وكذلك الاستمرار في إخضاع العمليات المصرفية للمراقبة.

قام ممثل وفد المملكة المتحدة، بضم صوته لمساندة ماتقدم به وفد روسيا، والوفود السابقة، بضرورة مراقبة أعمال الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي على المستوى الدولي، لذا تحرص بريطانيا بالفعل على تنفيذ ذلك.

وأوصى الوفد البريطاني، بضرورة اتخاذ التدابير العاجلة لحماية الحدود الدولية وتأمينها، على أساس عملية مكافحة الإرهاب، كما رحب وفد المملكة المتحدة بتقديم المشورة لأي وفد في هذا الصدد.

 

موضوعات ذات صلة
الخميس 16-11-2017 14:36
ذكرت وكالة "سبوتنيك" أن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الذي يقوم بزيارة إلى السعودية، أعرب عن إعجابه بـ "رؤية المملكة 2030" ومشروع "نيوم"، الذي وصفه بمشروع المستقبل للمملكة. وبحسب الوكالة، أكد ...
الأربعاء 15-11-2017 20:59
أطلقت الهيئة العامة للشباب الكويتية اليوم الأربعاء الملتقى الثقافي للشباب العربي بمشاركة مثقفين وأدباء شباب يمثلون 11 دولة عربية وذلك ضمن فعاليات الكويت عاصمة الشباب العربي 2017. وقال المدير العام للهيئة رئيس ...
الثلاثاء 14-11-2017 18:14
افتتح الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم مؤتمر الاتحاد الآسيوي الثاني للشباب الذي يقام على مدى ثلاثة أيام في العاصمة الماليزية كوالالمبور بمشاركة أكثر من ...
الثلاثاء 14-11-2017 13:20
أكَّد وزير التجارة والاستثمار السعودي الدكتور ماجد القصبي، أن المملكة العربية السعودية تعتبر تمكين الشباب ودعمهم وتحفيزهم أولوية قصوى، داعيًا لجان الشباب للتواصل مع الوزارة بمقترحاتهم ورؤاهم ووضع خطة عمل بهذا ...
أضف تعليق