Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
سياسة

"إضاءة" ترصد آراء الخبراء حول إمكانية تدمير سلاح بيونج يانج النووي

كتب السيد العادلي | الأربعاء 13-06-2018 17:39

ترامب وكيم
ترامب وكيم

أكد خبراء لـ"إضاءة"، أن الحديث عن تنازل كوريا الشمالية عن مشروعها النووي بهذا الشكل غير منطقي وغير مقنع للجميع، وأن الموضوع يحتاج إلى وقت لتقييم الأوضاع جيدا، مشيرين إلى أن أمريكا دولة كبيرة ولكن يجب أن نعلم أن من يملك سلاح نووي يتساوى مع من يملك 100 سلاح نووي.

وقال الخبراء، إن نموذج ألمانيا الغربية والشرقية قابل للتكرار في شبه الجزيرة الكورية، مشيرا إلى أن كوريا الجنوبية تمتلك التنمية والاقتصاد، والشمالية تمتلك العمالة المهرة وإذا انضمتا سيكونان قوة اقتصادية جبارة في هذه المنطقة.

في البداية يقول اللواء حسام سويلم الخبير العسكري، إن قمة سنغافورة لن تحقق كل المطالب الأمريكية والتي يراها الجانب الكوري بأنها مستحيلة في الوقت الراهن، وعلى واشنطن الاعتراف بأن بيونج يانج دولة نووية خاصة بعد التقارب الكوري الشمالي مع الجنوبي، مشيرا إلى أن الأمر لن يزيد عن إغلاق بعض المؤسسات النووية في كوريا مقابل أن تسحب أمريكا جزء من قواتها الموجودة في كوريا الجنوبية.

وأضاف سويلم، أن كوريا الشمالية قوة عسكرية لا يستهان بها، وأن نقد الاتفاق ليس في صالح أمريكا أو سيؤل الحليفة لها، مشيرا إلى أن سيؤل علي مسافة 60 كيلو من المدفعية الشمالية، وأنه لا يعقل أن تطالب أمريكا كوريا الشمالية بسحب كل أسلتها النووية أو التنازل الكامل عن برنامجها النووي، خاصة أن كوريا الشمالية ليست بهذه السذاجة ولن تسمح الصين بمثل هذه المطالب وأن الأمر لا يتعدي تنازلات متبادلة.

وتابع الخبير العسكري، أن أمريكا تعلم أن كوريا الجنوبية في حاجة إلي جارتها الشمالية التي تعتبر لها سلة غذاء بسبب صعوبة حدودها الجبلية وأراضيها الغير صالحة للزراعة، مؤكدا أن منظر القمة أمام الكاميرا كان جميلا ولكن الحقيقة أن الأمر لا يتعدى تخفيفا للضغوط علي منطقة شبه الجزيرة الكورية التي شهدت توترات كبيرا علي مدى عدة عقود سابقة.

ومن جانبه، يقول اللواء نبيل فؤاد مساعد وزير الدفاع المصري السابق، إن تفاصيل القمة لم تخرج للنور ولم يخرج سوي مشهد واحد فقط وهو لقاء ترامب وكيم أمام الكاميرات، لكن المؤكد أن الأمر لا يزيد عن صفقة مقابل صفقة، مشيرا إلى أنه إذا كانت الصفقة التي تقدمها الولايات المتحدة كبيرة ستتخلي كوريا الشمالية أمامها عن جزء من برنامجها النووي، مؤكدا صعوبة التخلي الكامل عن برنامج كوريا الشمالية النووي لأن هناك روسيا والصين لاعبان أساسيان في بناء وتمويل هذا البرنامج منذ أن بدأ في عام 1994م.

وأضاف فؤاد، أن الحديث عن تنازل كوريا الشمالية عن مشروعها النووي بهذا الشكل غير منطقي وغير مقنع للجميع، وأن الموضوع يحتاج إلى وقت لتقييم الأوضاع جيدا، مشيرا إلى أن أمريكا دولة كبيرة ولكن يجب أن نعلم أن من يملك سلاح نووي يتساوى مع من يملك 100 سلاح نووي علي حد تعبيره.

وأشار إلى أن كوريا الشمالية لديها قنابل نووية وسلاح نووي ويمكنها التأثير في ميزان القوى العالمية، منوها إلى أن روسيا والصين أكبر الممولين في برنامج كوريا الشمالية النووي لن يوافقان علي تنازل كبير في هذا الأمر خاصة الصين، مؤكدا أن الأمر بصفة عامة يعتبر مقدمة جيدة لإقرار السلام في الكوريتين وأن المستفيد الأكبر هما أبناء الشعبين الكوري الشمالي والجنوبي وأن أمريكا أمامها تحديات كبيره من أجل إتمام الصفقة كاملة ولكن تحركات ترامب لم تحقق النجاح الكبير الذي كان يرسمه خاصة وهو يعلم أن كوريا تخلت عن اتفاقها مع ثلاثة رؤساء أمريكيين سابقين بخصوص برنامجها النووي.

في النهاية، يؤكد اللواء عبد الرافع درويش الخبير الاستراتيجي، أن كوريا الشمالية ستدمر سلاحها النووي بسبب الأحوال الاقتصادية الصعبة التي يواجهها شعبها، مشيرا إلى أن حلفاء بيونج يانج "الصين وروسيا" لم يقفا معها في عملية التنمية أو تقديم مساعدات جادة لحليفتهما ولكنهم اكتفيا فقط بتمويل البرنامج النووي.

وأوضح درويش، أن الحصار على كوريا جعل "كيم" يقتنع بالأمر الواقع ويقبل التفاوض والحصول على ضمانات أمريكية بحماية عرشه أولا وعدم إجراء مناورات عسكرية مع كوريا الجنوبية، وأن يكون هناك سلام بين الكوريتين تمهيدا لاتحادهما على غرار ألمانيا الغربية والشرقية وتكرار نفس النموذج.

وأضاف الخبير الاستراتيجي، أن نموذج ألمانيا الغربية والشرقية قابل للتكرار في شبه الجزيرة الكورية، مشيرا إلى أن كوريا الجنوبية تمتلك التنمية والاقتصاد، والشمالية تمتلك العمالة المهرة وإذا انضمت الكوريتين سيكونان قوة اقتصادية جبارة في هذه المنطقة .

ولفت على أنه في حال نجح ترامب في تفكيك السلاح النووي لكوريا الشمالية سترتفع شعبيته التي فقدها في الداخل الأمريكي، لأن الشعب الأمريكي يشعر بقلق بالغ بسبب التهديدات المستمرة من كوريا الشمالية على مدار أكثر من ربع قرن من الزمان.

يذكر أن قمة سنغافورة الأولى بين رئيس أمريكي في السلطة وزعيم كوري شمالي مصافحة مطولة بين المسئولين في مشهد لم يكن من الممكن تخيله قبل بضعة أشهر فقط عندما كانا يتبادلان الاتهامات والشتائم.

موضوعات ذات صلة
الخميس 18-10-2018 20:44
أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، رفع قيمة المكافأة التي ستقدمها الولايات المتحدة مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال زعيم تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب"، قاسم الريمي، إلى 10 ملايين دولار. وجاء في بيان صدر ...
الخميس 18-10-2018 15:39
قرر مسئولو الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تمديد المفاوضات بينهم حول تقاسم تكاليف القوات الأمريكية المتمركزة فى شبه الجزيرة الكورية ليوم آخر سعيا للتوصل إلى اتفاق، بحسب ما أفاد به مسئولون من ...
الخميس 18-10-2018 10:32
أعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية -اليوم الخميس- أن كبار المبعوثين النوويين من كوريا الجنوبية والصين سيجرون غدا الجمعة محادثات حول سبل نزع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية وإحلال سلام دائم في شبه ...
الأربعاء 17-10-2018 19:28
قدم وزير الخارجية اليوناني نيكوس كوتزياس، اليوم الأربعاء استقالته من الحكومة، إثر خلاف مع وزير الدفاع حول التعامل، مع اتفاق اليونان الأخير مع مقدونيا بشأن تغيير اسمها إلى مقدونيا الشمالية. وأعلن رئيس ...
أضف تعليق