Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
سياسة

في حوار مع "إضاءة":

معارض إيراني: البطالة والفساد والتدخلات الخارجية وراء انتفاضة الشعب

كتب علي نصر الدين | الأربعاء 10-01-2018 10:49

الاحتجاجات الشعبية في إيران
الاحتجاجات الشعبية في إيران

لا يوجد خبر موثق حول اعتقال احمدي نجاد

لم نرى موقفا أمريكيا حازما تجاه النظام الإيراني

وثقنا اعتقال أكثر من ألف متظاهر ومعارض

 

أرجع طارق جاسم، الناطق باسم جبهة الأحواز الديمقراطية، خروج الاحتجاجات علي النظام الإيراني إلى ارتفاع معدلات البطالة في أوساط الشباب الخريجين من الجامعات والضعف الشديد في الميزانية الاقتصادية الجديدة للبلاد كما قدمها الرئيس روحاني.

وأضاف "جاسم"  في حواره مع "إضاءة"، أنه رغم الإعلان عن رفع الدعم عن السلع الرئيسيّة في البلاد، كان هناك دعما كاملا لميزانيات الحرس الثوري والميليشيات المسلحة خارج البلاد.. وفيما يلي نص الحوار:

 

 لماذا خرجت الثورة ضد النظام الإيراني وما هي أهدافها؟

هنالك العديد من الدوافع خلف المظاهرات التي اندلعت في البلاد، أبرزها مؤشرات خطيرة بارتفاع معدلات البطالة بين أوساط الشباب الخريجين من الجامعات، والضعف الشديد في الميزانية الاقتصادية الجديدة للبلاد كما قدمها الرئيس روحاني حيث لا يوجد دعم للسلع الرئيسيّة في البلاد، في حين يوجد دعم كامل لميزانيات الحرس الثوري والميليشيات المسلحة خارج البلاد، إضافة إلى الفساد المستشري في البلاد وهو ما أكدته منظمة الشفافية الدولية حيث أعلنت عن احتلال إيران المرتبة ١٣١ من أصل ١٧٠ دولة في العالم تمت التجربة والدراسة بها.

 

 كيف ترى تصريحات الرئيس الأمريكي تجاه ما يحدث في إيران؟

في ظل ما يجري من أحداث على الساحة الإيرانية و أهميتها لا نرى موقفا أمريكيا حازما أو ملموسا من القيادة الأمريكية، إنما يتلخص الموقف في تصريحات و دعوات من مجلس الشيوخ لمجلس الأمن لقراءة الأحداث فحسب.

 

ما حقيقة تعامل النظام الإيراني بوحشية مع معارضيه والمتظاهرين؟

استخدم النظام الإيراني القمع والقوة المفرطة ضد المتظاهرين منذ بدء الاحتجاجات محاولاً عدم السماح للشعب بالتظاهر، ووضع قيودا على الانترنت في أرجاء البلاد لوقف إرسال المعلومات إلى الخارج، لإخفاء هذا القمع العنيف، حيث ارتكب النظام عددا من المجازر بحق الشعب.

 

كم عدد القتلى والمعتقلين منذ بدء الاحتجاجات؟

لا يوجد عدد حقيقي أو إحصائية شاملة ومتكاملة للاعتقالات، لكن بحسب المراقبين وناشطي حقوق الإنسان تم اعتقال أكثر من ثلاثة آلاف متظاهر، واستطاع الأحوازيون أن يوثقوا اعتقال ما يقرب من ألف متظاهر في مدن الأحواز العربية.

 

ما تعليقك على سياسة النظام الإيراني داخل البلاد وخارجها خاصة في المنطقة العربية؟

السياسة الإيرانية داخل البلاد تتلخص في قمع الحريات العامة واضطهاد الشعب، بالإضافة إلى تمرير سياسات اقتصادية واجتماعية خاطئة تزيد الوضع سوءاً وتردياً..فيما يتعلق بالمنطقة العربية، نرى منذ أكثر من عقدين من الزمن التدخل الواضح في شئون الدول العربية في محاولة لتكريس السياسة الإيرانية خارج الحدود، ودعم جماعات دينية متطرفة في الخارج من أجل استنزاف الطاقات والحكومات العربية تلبية لأجندة غربية في الشرق الأوسط.

 

كيف ترى الاستمرار في البرنامج النووي دون الاكتراث بالعقوبات على الشعب؟

كانت الصفقة النووية الإيرانية مع الغرب هي بمثابة عمر جديد للنظام الإيراني، وقد استغلها النظام في تمرير مشاريعه داخلياً و خارجياً، إذ عزز من وجوده العسكري في العراق و سوريا، بالإضافة إلى دعم الحوثيين في اليمن، ولا ينبغي أن تسري هذه الصفقة بعد الآن في ظل ما يجري في إيران، لأن الشعب الإيراني يعاني من أزمات اقتصادية حقيقية.

 

 ما تعليقك على الموقف الروسي في التعامل مع ثورتكم؟

بحسب التجربة في التعاملات السياسية في الشرق الأوسط كان الروس دائماً مع الأنظمة التي تتحالف معهم، متناسين بذلك مصلحة الشعوب و خير دليل التجربة السورية وموقف روسيا المخزي و الظالم ، لذلك لا نتفاجأ من موقفها والذي تأخر قليلا بسبب عطلة رأس السنة في محاولة لقراءة الصراع القائم.

 

هل تتوقع في ظل هذه الأحداث توقف الدعم الإيراني للحوثيين؟

تتمتع منظمة الحرس الثوري الإيرانية بحصانة و قوة اقتصادية مستقلة لن يضعفها وضع البلد في الداخل، كما أن هنالك ارتباط وثيق بين وجود النظام و الميليشيات في الخارج ، لذلك لا نتوقع وقف المساعدات للحوثيين و المليشيات الأخرى التابعة لإيران.

هل تستغل أمريكا والدول الغربية الأحداث الإيرانية لصالحها؟

تستطيع الدول الغربية و أمريكا تفعيل الكثير من الملفات الموثقة منذ عشرات السنين ضد النظام الإيراني و الضغط عليه دولياً ، لكن لحد هذه اللحظة لم نلمس تأثير أو استغلال حقيقي للأوضاع.

 

 كيف ترى موقف مجلس الأمن من الأحداث في إيران؟

​كنا نتوقع الموقف الدولي الحازم تجاه النظام الإيراني، لكن للأسف الشديد المصالح الغربية و الروسية و الإيرانية تتوافق في العديد من الملفات، لذلك لم نشهد ردود أفعال حقيقية في مجلس الأمن.

 

 هل تم القبض بالفعل على الرئيس السابق "أحمدي نجاد" ؟

حتى هذه اللحظة لا يوجد أي خبر موثق حول اعتقال أحمدي نجاد، و إذا ما تم اعتقاله سوف تزداد الثورة اشتعالاً لأن أحمدي نجاد يمتلك شعبية في إيران.

 

هل تتوقع تدخل الجيش الإيراني لصالح المواطن؟

الثورة تزداد اشتعالاً و مساحة التمرد و الاحتجاج تزداد و الوضع صعب و محرج جداً بالنسبة للنظام و من الممكن أن يتدخل الجيش لصالح الشعب الإيراني.

 

 هل تتوقع سقوط نظام الملالي ؟

هنالك استنزاف شديد و كبير لمؤسسات الدولة الإيرانية في كل مكان و الأحداث مقبلة على أزمات كبيرة في البلاد، بناءً على ما يجري نستطيع أن نقول إذا ما شمل العصيان البلاد كافة، سيكون سقوط النظام حتمي لتبدأ صفحة جديدة في مستقبل إيران.

موضوعات ذات صلة
الخميس 21-06-2018 11:53
عزز الجيش السوري مؤخرًا وجوده في الجنوب، ودعا المتمردين المتبقين هناك للاستسلام أو مواجهة هجوم جديد، وفي حين قد يقبل البعض المصالحة، فإن الغالبية رفضت بالفعل، ما دفع كريستوفر فيليبس، القارئ ...
الثلاثاء 19-06-2018 13:11
أيام قليلة قبل بدء معركة الانتخابات التركية، والتي تحظى بأهمية كبيرة على المستوى " الداخلي ، والإقليمي ، والدولي " خاصة أن تداعياتها ستكون كبيرة على جميع المستويات في ظل التوقعات ...
الثلاثاء 19-06-2018 11:07
حملت واشنطن اسرائيل مسؤولية غارة جوية شنت ليل الاحد الماضي، على منطقة حدودية في شرق سوريا اسفرت عن مقتل 22 عنصرا من الحشد الشعبي العراقي.   و اعلن الحشد الشعبي مساء امس الاثنين ...
الإثنين 18-06-2018 17:36
  قالت وزارة الخارجية الروسية إن وزير الخارجية سيرجي لافروف بحث مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو في اتصال هاتفي اليوم الاثنين قضايا سوريا وشبه الجزيرة الكورية.وأضافت الوزارة في بيان أنهما تحدثا كذلك ...
أضف تعليق