Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
سياسة

أكدوا أنه قوّض كل المحاولات نحو تحقيق السلام

دبلوماسيون وسياسيون لـ "إضاءة": ترامب أطلق جماح العربدة الإسرائيلية في المنطقة

كتب السيد العادلي | الخميس 07-12-2017 11:36

ترامب بعد توقيع قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس
ترامب بعد توقيع قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

بمجرد إعلان الرئيس الأمريكي ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سادت حالة من الغضب الشديد في الشارعين المصري والعربي وقوبل بردود فعل دولية رافضة ومحذرة من أبعاد هذا القرار، واصفين إياه بأنه يدمر أي فرصة لحل الدولتين ويقوّض أي جهود لتجديد المفاوضات نحو تحقيق السلام.

في البداية، يقول السفير مصطفي عبد العزيز، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن قرار ترامب جاء في توقيت غاية في الخطورة وأن العرب أمامهم فرصة التحدي الحقيقي وإثبات الذات مشددا على ضرورة صدور قرار موحد سواء على مستوى الجامعة العربية أو منظمة المؤتمر الإسلامي .

وأضاف "عبد العزيز" أن قرار الرئيس الأمريكي أثبت أن بلاده غير مؤهلة لقيادة السلام بالمنطقة، مشيرا إلي أن أمريكا كانت سببا مباشرا في دمار أشياء كثيرة في المنطقة العربية محذرا من اشتعال المنطقة مطالبا العرب بتجاوز خلافاتهم وتخطي مرحلة الموت السياسي لمواجهة ذلك القرار.

وبدوره، رأى السفير جمال بيومي مساعد الخارجية الأسبق، أن قرار الرئيس الأمريكي، يؤكد أنه غير متزن ويعبث بمصير العالم كله، مشيرا إلى أن ضرب بالمصالح الأمريكية مع العرب عرض الحائط رغم تحذيرات وزارة الخارجية الأمريكية والبنتاجون.

وأضاف "بيومي" أن الجامعة العربية أصدرت قرارا في عام 1980م بقطع العلاقات مع الدولة التي تنقل سفارتها إلي القدس وأن هذا القرار طبق بالفعل علي كوستاريكا وهي الدولة الوحيدة التي نقلت سفارتها ولم تجرؤ دولة بعد ذلك على نقل سفارتها إلي القدس، مشيرا إلى أن أكبر حليفين لأمريكا وهما بريطانيا و كندا اعترضتا على القرار بجانب فرنسا والإتحاد الأوربي.

وتابع مساعد وزير الخارجية أن قرار ترامب ليس له قيمة عملية على أرض الواقع ولكنه قيمة رمزية وإطلاق الجماح الإسرائيلي بالعربدة المطلقة، مطالبا باللجوء إلى الأمم المتحدة واستدعاء كل الدول العربية سفرائها من واشنطن للتأثير على القرار الأمريكي.

وفي سياق متصل، أوضح الدكتور عبد الله الأشعل مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن قرار واشنطن يخالف تماما كل الأعراف الدولية وقرار مجلس الأمن عام 1980 الذى أبطل التشريع الإسرائيلي بشأن القدس ومنع الدول من نقل سفاراتها إليها، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول قيادة العالم إلى إهدار القانون الدولي بالتصدي للموقف الأمريكى والسعي لإصدار قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة بإلغاء قرار التقسيم وإبطال عضوية إسرائيل فى المنظمة الدولية بسبب عدم احترامها لشروط عضويتها.

 كما طالب محمد عصمت السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية وعضو مجلس النواب السابق، القيادة المصرية باستدعاء سفيري مصر بإسرائيل وواشنطن للتشاور والدعوة إلى قمة عربية وإسلامية طارئة للاتفاق على موقف عربي وإسلامي موحد بقرارات ملزمة للجميع تجاه هذه التطورات.

وأضاف السادات، أعضاء الكونجرس ومراكز الفكر والدراسات والإعلام أكدوا خطورة وحساسية هذا القرار لمشاعر المسلمين والمسيحيين في الشرق وانعكاسه على مستقبل العلاقات الأمريكية العربية ولكن ترامب ضرب بهذه التحذيرات عرض الحائط مؤكدا أن هذا القرار ستكون له توابع كارثية.

موضوعات ذات صلة
الخميس 14-12-2017 10:21
كشف الخبير في الشؤون العربية "يوني بن مناحيم" أن السبب الحقيقي وراء تهديدات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بطرد السفير الأمريكي؛ "لا تتعلق بقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيلية، وإنما بواعثها ...
الخميس 14-12-2017 10:04
عبرت الصحافة الإسرائيلية عن تزايد قلق أجهزة الأمن الإسرائيلية بشان تأزم الوضع في قطاع غزة، حيث أطلقت الفصائل الفلسطينية في القطاع عملية إطلاق الصواريخ رقم 13 منذ إعلان ترامب القدس عاصمة ...
الخميس 14-12-2017 09:37
 قال اللواء محمد غباشي، الخبير العسكري، إن مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي غيرت إستراتيجية التسلح، وأصبحت تعتمد علي مصادر متعددة، مؤكدا أن توجه الدولة المصرية حاليا تتحكم فيه المصالح ...
الخميس 14-12-2017 09:21
أفادت وكالة "سبوتنيك" بأن وزارة الخارجية الروسية أعلنت أن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوجدانوف بحث مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وكان الرئيس ...
أضف تعليق