Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
سياسة

في تصريح خاص لـ"إضاءة":

باحث سياسي يستبعد انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي مع إيران

كتب محمد عبد الله | الخميس 12-10-2017 22:04

البيت الأبيض
البيت الأبيض

استبعد الباحث في الشأن الإيراني أسامة الهتيمي، إلغاء الاتفاقية النووية مع إيران، مشيرًا إلى أن هناك ثمة معوقات تحول بين ذلك في الداخل الأمريكي وفي الخارج أيضا، فلم يعد خافيا أنه لا يوجد حالة انسجام في البيت الأمريكي وأن خلافا قائما بين وزير الخارجية الأمريكية والرئيس ترامب فيما أن اللوبي الإيراني الكبير والمؤثر سيمارس المزيد من الضغوط ليثني المتحمسين عن هذا التوجه.

وأضاف الهتيمي في تصريحات خاصة لـ"إضاءة"، فيما يتعلق بالخارج فالاتفاقية ليست اتفاقية ثنائية، ولكنها تضم عددا من الدول الكبرى، ومن ثم فإن إلغائها من طرف أمريكا سيعزلها ويضعها في موقف حرج ويقلل من مصداقيتها الدولية، فضلا عن أن التداعيات المترتبة على ذلك والخاصة بإعادة العقوبات الأمريكية على إيران لن يؤثر كثيرا خاصة وأن الإيرانيين اعتادوا على هذه العقوبات لعقود، ومن ثم فإن المتوقع أيضا أن تقوم واشنطن بفرض عقوبات لا تتعلق بالبرنامج النووي، وإنما بقضايا أخرى ومنها مسائل حقوقية أو اتهام طهران بدعم الإرهاب وذلك استنادا إلى قانون مواجهة أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار الذي كان الكونجرس قد صوت عليها في مايو السابق.

وقلل الهتيمي من تجدد الحديث عن تصنيف الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية، مشيرًا إلى أن إدارة الرئيس دونالد ترامب حاولت مرارا أن تقنع المؤسسات الأمريكية وفي مقدمتها الكونجرس باتخاذ هذه الخطوة إلا أن ذلك لم يتحقق تحسبا لتداعيات يمكن أن تترتب على هذا الموقف اعتبرها البعض خطيرة، حيث أن التصنيف سيكون بمثابة قطع شعرة معاوية فيما يخص التواصل بين الإدارة الأمريكية والنظام الإيراني وهو ما لا يجب أن يحدث في الوقت الراهن كون أن إيران فاعل أساسي في العديد من الملفات المهمة.

وأشار الباحث في الشأن الإيراني إلى أن أية خطوات غير مدروسة باتجاه إيران سيكون في صالح التنظيمات والتكوينات المسلحة في كل من سوريا والعراق والتي تعد محاربتها أولى أولويات الإدارة الأمريكية في الوقت الحالي.

وأضاف أن غاية ما يمكن أن يصدر عن الإدارة الأمريكية تجاه الحرس الثوري رغم تحمس العديد من أعضاء الكونجرس لتصنيفه كمنظمة إرهابية هو فرض بعض العقوبات على بعض الشخصيات والمؤسسات المرتبطة بالحرس الثوري الذي يعمل به نحو 150 ألف شخص فضلا عن ارتباط آلاف آخرين به بطريقة غير مباشرة.

ولفت إلى أنه لا يمكن أن تتجاهل أمريكا التهديدات التي صدرت عن العديد من الشخصيات الإيرانية المسئولة وأبرزهم قائد الحرس الثوري محمد على جعفري والتي طالب فيها أمريكا في حال اتخذت هذا القرار أن تبعد قواتها وقواعدها عن مرمى الصواريخ الإيرانية والتي أصبح معلوما لدى الجميع أن مداها قد بلغ نحو 2000 كم 2 ، وهو ما يعني أن إيران لن تلتزم الصمت حيال هذا القرار وستسلك سلوكا كفيلا بأن يهدد أمن العديد من القوات الأمريكية المتواجدة في دول المنطقة والخليج العربي وهو التهديد الذي إذا نفذ فعلا سيكون بمثابة تأجيج نار جديدة في منطقة لا زالت مشتعلة.

موضوعات ذات صلة
الإثنين 23-10-2017 20:36
قال المحلل السياسي السوري، ميسرة بكور، رئيس مركز الجمهورية للدراسات، إن روسيا تمارس ضغوطًا قبل اجتماع جنيف المقرر عقده نهاية الشهر الجاري، لاعتبار موضوع إسقاط تنظيم الأسد كشرط للحل أصبح من ...
الإثنين 23-10-2017 20:25
نقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، عن مسؤول كبير في إدارة ترامب قوله "إن حماس تتسول في إيران لمساعدة مقاومتها المسلحة ضد إسرائيل "، وذلك على خلفية الزيارة التي قام بها عدد ...
الإثنين 23-10-2017 19:51
جاءت تصريحات رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية الجنرال ديفيد جولدفين، بأن القوات الجوية الأمريكية تعمل على تجهيز قاذفاتها " بي – 52 "  النووية لحالة تأهب مدتها 24 ساعة في اليوم ...
الإثنين 23-10-2017 17:29
دعا المتحدث باسم هيئة ​الحشد الشعبي​ النائب ​أحمد الأسدي​ ​الولايات المتحدة الأمريكية​، إلى "الاعتذار عن تصريح لوزير الخارجية الأمريكي ريكس تيليرسون بشأن وجود فصائل مدعومة من ​إيران​ في ​العراق​". وأشار الأسدي، في ...
أضف تعليق