Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
سياسة

خلال مؤتمر صحفي مشترك

حركتا فتح وحماس تعلنان من القاهرة جديتهما في إنهاء الانقسام

كتب إسلام نصر | الخميس 12-10-2017 17:14

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أكد وفدا حركتي فتح وحماس، اليوم الخميس، خلال مؤتمر صحفي في القاهرة، إصرارهم على إنهاء الانقسام وتجسيد الوحدة الوطنية.

وقال رئيس وفد حركة فتح، عزام الأحمد، إنه تم الاتفاق الكامل على تمكين الحكومة وعودة الشرعية الفلسطينية، للعمل بشكل طبيعي في غزة.

وأضاف "الأحمد" خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مع رئيس وفد حركة حماس، صالح العاروري، في مقر المخابرات المصرية بالقاهرة: "تم الاتفاق الكامل على تمكين الحكومة وعودة الشرعية الفلسطينية، حكومة الوفاق الوطني لتعمل بشكل طبيعي وفق صلاحياتها وفق القانون الأساسي، والأنظمة المعمولة في المؤسسات والوزارات والهيئات كافة بلا استثناء، في قطاع غزة، كذلك الإشراف الكامل على إدارة المعابر كافة".

وأوضح أنه تم التوافق على إدارة المعابر سواء مع الجانب الإسرائيلي أو فيما يخص معبر رفح، ونذكر أن موضوع معبر رفح له وضع خاص بحاجة إلى بعض الإجراءات المتعلقة في تحسين المباني من الجانب المصري، بما يليق بمصر وبالشعب الفلسطيني، حتى يعمل بشكل سلس وترتيبات أمنية ستقوم بها السلطة الشرعية الفلسطينية.

وأعلن رئيس وفد فتح، أنه سيتم نشر حرس الرئاسة على امتداد الحدود المصرية، في موعد أقصاه الأول من نوفمبر المقبل، وكل شيء تم تحديد تواريخ له بجداول زمنية".

وأشار "الأحمد"، إلى أن بعض المتشائمين أو الذين لا يرغبون في إنهاء الانقسام يقولوا أن الشيطان يكمن في التفاصيل، نحن نرد: لا، فالرئيس أبو مازن خاطبنا "يجب ألا تعودوا إلا وأنتم متفقون"، يجب طي صفحة الانقسام إلى الأبد لنوحد جهود الشعب الفلسطيني بكل قواه وفي مقدمتهم فتح وحماس، حتى نستطيع تحقيق الحلم الفلسطيني بإنهاء هذا الاحتلال البغيض وتجسيد إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس".

وأثنى الأحمد على الدور المميز الذي قام به جهاز المخابرات العامة المصرية، وفق تعليمات الرئيس السيسي بقيادة الوزير خالد فوزي وطاقم وقيادة.

وأضاف: "نقدر عمل هذا الجهاز فنحن أثقلنا عليهم، ونحن بدورنا سنواصل المسيرة لتطبيق كافة البنود الأخرى من قضية الموظفين، لقضية حل بشكل جذري لاجتماع قادم للفصائل الفلسطينية لمتابعة تنفيذ كل بنود اتفاق المصالحة".

وتابع: "نحن واثقون من أننا سنصل إلى بر الأمان بطي صفحة الانقسام وتركها خلفنا، ونسير بشراكة وطنية كاملة بين جميع مكونات الشعب الفلسطيني".

وبدوره، قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري، لا يوجد أمامنا خيار سوى الاستمرار في التقدم نحو تحقيق وحدة شعبنا، وتطبيق خطوات المصالحة الوطنية حتى نصل إلى أمالنا وتطلعاتنا.

وأوضح خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن المصالحة الوطنية، أن حركته عازمة وجادة هذه المرة في إنهاء الانقسام الفلسطيني، مضيفا إن قيادة حماس كلها تقف خلف المصالحة وتدعمها.

وأشار إلى أن حركتي فتح وحماس أخذتا إستراتيجية لتطبيق بنود المصالحة خطوة بخطوة، لافتا إلى أن الحوار في اليومين السابقين تركز على تمكين حكومة الوفاق الفلسطينية من العمل في غزة، والتي ستعمل بكامل صلاحيتها ومسؤوليتها في الوطن.

وأشار "العاروري"، إلى أن الوفدين تطرقا للحديث في القضايا المباشرة التي تمس الحكومة، وسنعمل بكل ثقلنا على تهيئة الأرضية للمصالحة، من أجل مواجهة "المشروع الصهيوني"، ولنحقق دولتنا كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

وتابع: أن حماس حلت اللجنة الإدارية عندما شعرت أنها ستقف عائقا أمام تطبيق المصالحة الفلسطينية، وننتهز هذه الفرصة لنثمن جهد مصر ورئيسها عبد الفتاح السيسي.

وقال العاروري: "نحن وإن اختلفنا في وجهات النظر أو تنازعنا هذا لا يغير شيئا في أننا أخوة دم وعقيدة، ووطن وكل معاني الأخوة متجسدة فيها".

موضوعات ذات صلة
الأربعاء 20-06-2018 18:02
قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية، إن عدد الأشخاص الذين أجبروا على الفرار من ديارهم؛ ارتفع إلى مستوى قياسي في عام 2017، حيث نزح 16.2 مليون شخص حديثًا حول العالم.    ويشمل الرقم الأشخاص الذين ...
الأربعاء 20-06-2018 17:18
أوضح موقع "ديبكا" الإسرائيلي، المقرب من جهاز الموساد الاستخباراتي، أن السبب الوحيد الذي دفع حكومة إسرائيل إلى نفي تورطها في الهجمات الجوية على منطقة "أبوكمال"، في سوريا؛ هو "عدم تصعيد الوضع ...
الأربعاء 20-06-2018 15:50
أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء، إن الجانب الروسى سجل 8 انتهاكات لنظام وقف إطلاق النار خلال الـ24 الساعة الماضية، فى إطار عمل لجنة الهدنة في سوريا.   وأفادت الوزارة، فى نشرتها التى ...
الأربعاء 20-06-2018 15:25
أكد خبراء أن محاولة روسيا وفرنسا وأمريكا، لصياغة مرحلة انتقالية سياسية في سوريا، ليست من أجل الشعب السوري، وإنما من أجل الإبقاء على تواجدهم في سوريا، والاستيلاء على خيراتها.   أكد العميد صفوت ...
أضف تعليق