Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
سياسة

في تصريح خاص لـ"إضاءة":

ناشط أحوازي: فوز روحاني صفعة للمرشد الأعلى‎

كتب محمد عبد الله | الإثنين 22-05-2017 21:50

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال الناشط الأحوازي، أمين شاكر، إن فوز الرئيس الإيراني حسن روحاني، لولاية ثانية لم يكن خارج التوقعات التي ذهبت باتجاه رئيسي، المدعوم من قبل ما يسمى المرشد اﻻعلى ذي الطابع المتشدد.

وأضاف "شاكر" في تصريحات خاصة لـ"إضاءة"، أن ما دفع روحاني للفوز هو الملف النووي اﻻيراني الذي اعتبره الإيرانيين فوز مهم على أمل تحسن الوضع الاقتصادي المتردي الذي يعيشه الإيرانيون، وعلى الرغم من هذا الفوز سيصطدم بما يمليه ما يسمى المرشد اﻻعلى وكذلك الصﻻحيات المحدودة للرئيس وكل هذا يبين الصراع والخلاف الداخلي للوصول إلى كرسي السلطة حيث لم يستطيع روحاني ان يغير واقع الوضع المعيشي المتردي للإيرانيين، مشيرًا إلى أن فوز روحاني يعد صفعة على وجه ما يسمى المرشد.

وأوضح أنه بغض النظر عن الفائز بالمقعد الرئاسي ﻻدارة إيران تبقى الأيديولوجية الإيرانية ثابتة تجاه السياسية الخارجية الداعمة والمؤسسة للإرهاب، حيث شهدت فترة روحاني زيادة وتيرة الإرهاب ودعمه، وتشكيل فصائل ومليشيات مسلحة إجرامية ﻻبقاء فتيل الحرب في المنطقة والتدخل في شؤون الدول، وما يجري في سوريا واليمن والعراق ولبنان من قتال وحروب وطائفية هو صنيعة ايرانية بامتياز، كما أن الشعب الأحوازي ﻻ يعترف بهذه الانتخابات كونها ﻻتعني شئ في ظل الاحتلال.

موضوعات ذات صلة
السبت 18-08-2018 18:21
يمثل الرئيس الإيراني حسن روحانى أمام البرلمان يوم 28 أغسطس، للرد على أسئلة النواب بشأن كيفية تعامل حكومته مع المصاعب الاقتصادية التى تواجه البلاد. ونقلت وكالة أنباء البرلمان الإيرانى عن النائب أسد ...
الخميس 16-08-2018 14:16
فاز رئيس مالي المنتهية ولايته "إبراهيم بو بكر كيتا" في الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية وذلك بعد حصوله على 17ر67% من أصوات الناخبين. وذكر راديو "فرنسا الدولي"، اليوم الخميس، أن منافس "كيتا" المعارض ...
الأربعاء 15-08-2018 18:33
دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، إلى ضرورة حل القضايا "العالقة" مع العراق منذ فترة الحرب التي دارت بين البلدين "1980-1988". ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية عن روحاني قوله خلال اجتماع مجلس ...
الثلاثاء 14-08-2018 19:43
قال بوكارى تريتا المتحدث باسم رئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا للصحفيين اليوم الثلاثاء إن الرئيس فاز في جولة الإعادة بالانتخابات "بفارق مريح" وفقا لفرز للأصوات أجراه معسكره.وفقا لرويترز. وتنافس كيتا في ...
أضف تعليق
تعليقات
تعليق: لواء رضا يعقوب
الثلاثاء، 23 مايو 2017 - 8:5
الإحوازيون:- الفرس دائماً على مدار التاريخ كانت معاداتهم للعرب واضحة المعالم،لدرجة أن احد حكامهم سمى ذى الأكتاف حيث كان يعشق خلع أكتاف العرب،إن الدولة التى أمدت مواد الوقود للكيان الغاصب الإسرائيلى خلال حرب لكتوبر دولة الفرس (أيران)،لم يراع الفرس حق الجوار مع العرب على مر الزمن،إن وجود نسبة من السكان الإيرانيين عرب الأحواز،إيران الفارسية تعاديهم وتقتلهم أحياناً،والآن آن لنا دراسة هذه المجموعة الإحوازية،الأحواز من الناحية الجغرافية، حسب المراجع العربية والمنظمات الأحوازية، هي تلك المنطقة الواقعة في الجنوب الشرقى من العراق والجنوب الغربى من إيران وتقع على خط العرض (57/29) إلى(00/33)درجة شمالاً وعلى خط الطول(48/ 51)شرقاً من الشمال والشرق يحدها جبال زاغروس ومن الغرب بلاد العراق ومن الجنوب يحدها الخليج العربى الحد الجغرافى الطبيعى الفاصل بينها وبين الهضبة الإيرانية أو ما يعرف ببلاد فارس, حيث لعب هذا الفاصل الجغرافى دورا مهما في تباين لغات وثقافات وحضارات الأمم والشعوب التى عاشت شرقه وغربه. وقد بقيت هذه الأمم تعيش هذا التباين في ما بينها طبقا لإختلاف بيئتها الجغرافية التى إتسمت بالجبال والمرتفعات لدى الفرس الآريين والسهول والصحارى لدى العرب الساميين. ومما لا شك فيه أن لإختلاف البيئة الجغرافية دوراً مؤثراً فى طبيعة سكانها من جميع النواحى الاجتماعية وهذا ما نجده واضح أمامنا على أرض الأحواز حيث تختلف الحضارة والثقافة والعادات والتقاليد بين الأحوازيين العرب والإيرانيين الفرس الوافدين من خلف الجبال إلى أرض الأحواز. هذه المنطقة التى عرفت تاريخيا بعيلام الدولة السامية التى أسست أول حضارة على أرض الأحواز،إقتطعتها بريطانيا من العراق وضمتها لإيران عام 1925 مقابل تقليص النفوذ الروسى فى إيران،وتم القضاء على إمارة بنى كعب بعد أسر الشيخ خزعل الكعبى 25 أبريل 1926 من قبل فارس بعد سيطرة أيران على عربستان 1922 إتعبت السلطات الرسمية سياسة التمييز ضد العرب منعتهم من إستخدام اللغة العربية،قلصت نسبة التحاقهم بالجامعات الإيرانية،غيرت التركيبة السكانية خاصة بعد إكتشاف البترول،فرسنة المنطقة بجذب المزارعين والعمال الفرس الى المنطقة،قاد ذلك الحركات التحررية الإحوازية الجبهة الديمقرطية الشعبية،وحركة النضال العربى لتحرير الأحواز،قاد ذلك الأحواز الى معاداة السلطة الرسمية وقيامهم باعمال فدائية..
الأحواز.