Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
سياسة

بعد توقعات بـ"حسم النساء" للانتخابات

"إضاءة" ترصد مواقف المرأة الإيرانية مع التغيرات السياسية

كتب دعاء فرج | الجمعة 19-05-2017 18:33

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

مراحل عصيبة مرّت بها المرأة الإيرانية، فتغيرت حقوقها وأوضاعها القانونية كثيرًا خلال الحقب التاريخية والسياسية الأخيرة، فمن حظر الحجاب في الأماكن العامة في عهد الشاه رضا بهلوي، إلى فرضه عليهن بعد الثورة الإسلامية 1979، مواقف عديدة شاركت فيها النساء بقوة في محاولة لاكتساب المزيد من الحقوق والحريات.

وحسبما ذكرت شبكة "إن بي سي" الأمريكية، حصلت النساء في عهد محمد رضا بهلوي على حق التصويت وعينت وزيرة وقاضية، لكن دورها تقلص كثيرًا بعد انتصار ما سمي بـ"الثورة الإسلامية" وتسلم آية الله الخميني للسلطة، فانخفض السن القانوني لزواج الفتاة، وتم عزل القاضيات من مناصبهن كالمحامية الحاصلة على جائزة نوبل شيرين عبادي وبدأت عدم مساواة المرأة في الميراث وغيرها من الحقوق، ولكن تلك الأوضاع بدأت في التحسن نسبيا في حقبة ما بعد الخميني، إذ حدثت طفرة في أعداد النساء العاملات منذ بداية التسعينات، كما تغيرت القوانين المتعلقة بالزواج والطلاق لتعطي حقوقًا أكبر للمرأة،واعتبارًا من 2006 شكلت الفتيات أكثر من نصف طلبة الجامعة في إيران.

وتميزت المرأة الإيرانية في مجال الرياضة وکذلك في الألعاب الأولمبية، ففي عام 2005 أصبحت فرخندة صادق ولاليه كيشافاراز أول سيدتين مسلمتين تصعدان قمة إيفرست وفي 2006 فازت لاعبات رياضة الوارسو بخمس ميداليات في مهرجان الووشو العالمي الدولي الثالث في وارسو. وأخيرا نالت لاعبة التايكواندو الإيرانية كيميا علي زاده علی ميدالية برونزية في الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 وهي حققت لإيران أولى ميدالياتها النسوية في منافسات الأولمبياد مرتدية لحجابها.

وبعد فترة طويلة من محاولة الإصلاح، بدأت المرأة الإيرانية تلعب دورا مهما في تغيير الأجواء السياسية الحاكمة، فشاركت في الانتخابات الثامنة لمجلس الشورى تسليط الضوء على "مكان المرأة الخالي" في العملية السياسية، وطرأت زيادة ملحوظة في مشاركة المرأة في النواحي السياسية في إيران، ففي مايو الماضي انتخبت 17 امرأة، شكلن نسبة 6% من مجموع نواب مجلس الشورى، ونظرا لقبول ترشيح النساء في المجالس المحلية والقروية، يلاحظ الازدياد في الإقبال على المواقع القيادية للمرأة في المجتمع الإيراني.

وازداد الإقبال على الترشح إلى المواقع المحلية، بنسبة 0.9% هذا العام عن الدورة السابقة في 2013، وسُجّل ترشيح 18 ألف امرأة للانتخابات المحلية والقروية.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، دعا النساء للمشاركة بقوة في الانتخابات، قائلا: "إذا حضرت نسائنا في ساحات الانتخابات وقرب صناديق الاقتراع نحن سننتصر في الانتخابات، ونحن جميعا لدينا واجب واحد وذلك الواجب هو أن نوجه الدعوة للجميع للحضور إلى صناديق الانتخابات، وإذا حضر جميع الناس إلى هذه الصناديق لاشك أننا سننتصر وننجح في الانتخابات".

موضوعات ذات صلة
الأحد 23-07-2017 16:11
أسئلة عديدة أطلقتها جمعة الغضب الفلسطيني الداعمة للمسجد الأقصى حول مدى نجاح الشعب الفلسطيني في القدس "منفردا" في إعادة الأمور إلى نصابها بعد الإجراءات التعسفية الإسرائيلية التي اتخذتها حكومة رئيس الوزراء ...
الأحد 23-07-2017 14:58
قال السفير السعودي لدى الأردن، الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود، اليوم الأحد، إن القاعدة التركية في قطر، لهدف داخلي، ربما لحفظ الأمن هناك، على ما يبدو، مشددًا على ...
السبت 22-07-2017 13:57
أعلنت البحرين رسميا تضامنها مع شقيقتها المملكة السعودية في الحرب على الإرهاب، في سياق نجاح قوات الأمن السعودي في القضاء على 3 إرهابيين مطلوبين ارتكبوا جرائم إرهابية وجنائية في محافظة القطيف.   ونشرت ...
الجمعة 21-07-2017 18:06
أعرب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اليوم الجمعة عن قناعته بأن حل الخلاف القائم بين بلاده والامارات والبحرين ومصر من جهة وقطر من جهة أخرى يجب أن يكون داخل ...
أضف تعليق