Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
المرأة المصرية والانتخابات الرئاسية

سحر عبد الرحمن



الإثنين 12-03-2018

أيام قليلة ويبدأ سباق الانتخابات الرئاسية لاختيار الرئيس المصري للأربع سنوات القادمة وان كان السباق محسوما سلفا للرئيس "عبد الفتاح السيسي" لاستكمال مسيره العمل لتحقيق أكبر قدر من الإنجاز على كافه الأصعدة.

ومن المنتظر أن تشهد الانتخابات هدوءا واستقرارا على عكس الانتخابات في 2012 وحتى الانتخابات في 2014 والتي كانت أيضا محسومة لصالح الرئيس "السيسي" والتي شهدت تظاهرة كبيرة وعظيمة في اختياره.

وكان البطل والمؤثر الرئيسي والدينامو في هذه الانتخابات هي المرأة المصرية التي شاركت بكل قوتها ووجودها وتأثيرها وأثبتت بالأرقام التي تم رصدها حضورها الطاغي والمسيطر على المشهد بنسبه تفوقت على نسبه الـ 58%.

وهنا نرصد قوه وتأثير المرأة على التواجد من أجل الحصول على حقوقها كاملة غير منقوصة في التصويت في الانتخابات وحتى في التصويت في الاستفتاءات على الدستور وغيرها , كما يؤكد على وعيها وحرصها الدائم على المحافظة على الوطن وعلى مقدراته والخوف عليه وهنا نتأكد من الرهان الذي أطلقه الرئيس عليها وعلى دورها في كل شيء وبدءا من البيت والعمل وتفانيها فيه وحفاظها على كل مقدرات الوطن.

ولعل إعلانه عام 2017 عاما للمرأة وتمكين عدد من النساء في الوزارات ليصبح في الحكومة 6 وزيرات بنسبة 20 % من تشكيلها وتعيين أول محافظة سيدة " ناديه عبده " محافظ البحيرة وتصريحاته المتعددة والمتكررة للمرأة والتركيز على دورها ومكانتها في نهضة وتطور المجتمع وتغييره للأفضل هي رسائل القيادة السياسية إيمانا وتقديرا لها.

وأكاد أجزم أن الرهان دائما على المرأة المصرية في محله وإن كانت ماتزال تسعى إلى مزيد من الحقوق المكفولة لها والتي منحها إياها الدستور وليس الأفراد على اختلاف مستوياتهم وأن ما سوف تحققه المرأة مستقبلا سوف يكون كثيرا خاصة عندما تتاح لها الفرص كاملة وغير منقوصة.

وسوف تشارك المرأة في الانتخابات القادمة مشاركة كبيرة وفعالة وسوف تتخطى نسبة المشاركة السابقة حتى تثبت لنفسها ولوطنها وللعالم أجمع جدارتها وقدرتها وإمكانياتها في إحداث التغيير الذي تستحقه بلدنا.

كما أن ثقتي في القيادة السياسية لإتاحة الفرص لها في كل المجالات لتثبت جدارتها ولتكن الفترة الثانية للرئيس "السيسى" ضمانة لحصولها على جميع حقوقها.

أضف تعليق