Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
مدير التحرير: محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
حق الشهيد وحق مصر في سيناء

سحر عبد الرحمن



الثلاثاء 13-02-2018

عندما تحدث الرئيس إلى رئيس الأركان الفريق "محمد فريد حجازي" و وزير الداخلية اللواء "مجدي عبدالغفار" في أحد المؤتمرات الرئاسية وطالبه أمام وسائل الإعلام أن تنتهي العمليات ضد الإرهابيين والمتطرفين في سيناء خلال الـ3 أشهر كان يعني كل كلمة يتحدث بها ، خاصة وأن الكل يتساءل متى سنقضى على الإرهاب والإرهابيين في سيناء؟ ولماذا طال أمد الحرب هناك كل هذه الفترة؟ وهل هناك صعوبات وتحديات تواجه القوات المسلحة ورجال الشرطة وأجهزة الدولة؟.

ولكن من بداية الحرب الشاملة "سيناء 2018" التي بدأتها القوات المسلحة ورجال الشرطة الأبرار أيقن الجميع أن القضاء على الإرهاب في سيناء الحبيبة أصبح وشيكا وستعود وسينعم أهلها ومصر كلها بالخير والسلام وتبدأ عمليات التنمية والخير, قد لا يتم الإعلان عما يحدث في هذه الحرب المباركة التي تخوضها مصر بكل رجالها وأبطالها الشرفاء المخلصين حتى يتم الانتهاء منه ولكن لابد أن نعلم جميعا أن أبناء مصر تبذل كل جهد وكل شيء من أجل الوطن ومن أجل عودة سيناء إلى أهلها عظيمة أبية آمنة مستقرة بعد ما استباحها الإرهابيون القتلة , ولابد أن نعلم أن التضحيات من أجل بلدنا لا تعد ولا تحصى ولا تقدر أيضا وعلينا أن نكثر من الدعاء لأبطالنا ورجال مصر الذين يخوضون حربا مقدسة باسم مصر حتى تتطهر من كل الإرهاب.

كلنا ثقة في قيادتنا الرئيس "السيسي" الذي وعد وأوفى في ظل التحديات والتربص بمصر من كل القوى الإرهابية من الداخل أو الخارج , لن ندرك مهما حدث صعوبة العبور ببلدنا الحبيب في ظل ما تشهده منطقه الشرق الأوسط والعالم أجمع ولكن علينا أن نحسن الظن بقيادتنا وكل من يبذل جهدا ودما من أجل مصر أمنة مستقرة عظيمة، وعلينا أن نقف مع كل من يبذل جهدا من أجلها وأن نتكاتف ونتحلى بالأمل والتفاؤل في مستقبل وغد أفضل على كافة المستويات والأصعدة والأيام القادمة سوف نجنى فيها ثمار كل التعب والصبر الذي تكبده المصريون منذ 25 يناير وقبلها.

اللهم أحفظ بلدنا وشعبنا وقواتنا المسلحة ورجال الشرطة وكل الشرفاء الذين يبذلوا الجهد وكل شيء من أجل مصر.

أضف تعليق