Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
متلخصنيش في كلمة

هدى رشوان



الثلاثاء 18-04-2017

في الثاني من أبريل .. احتفل العالم باليوم العالمي للتوحد، وأطلقت حملة عاليمية للتوعية بهذا اليوم تحت شعار "نحو الاستقلالية الذاتية وتقرير المصير" .

وفي مصر لأول مرة تم الإحتفال بإنارة كل من أهرامات الجيزة ومعبدي الكرنك والاقصر ومبنى البورصة المصرية والبرج ووزارة التضامن باللون الأزرق والذي يعبر عن هذا المرض الذي يصيب الأطفال ولم يكتشف له علاج شافي حتى الآن، وإن كان هناك العديد من الحالات تتحسن بدرجة كبيرة من خلال الدعم النفسي  والبدني والذهني .

 

مرض التوحد واحدا من أهم الأمراض النفسية التي تصيب الأطفال في سن مبكرة و التي انتشرت هذه الأيام مع نقص أو عدم دقة المعلومات المتاحة بشأن هذا المرض الذى يصيب الأطفال و يستمر معهم . تكمن خطورة مرض التوحد في عدة نقاط أبرزها أنه قد لا يتنبه الوالدين لإصابة طفلهم بالتوحد إلا بعد مرور وقت طويل مما يقلل من نسبة التحسن مع العلاج، والبعض الآخر لا يعرف عن المرض شيء ،و يفكر في بعض الخرافات بأن الطفل "ملبوس" أو "محسود" لقلة التوعية بالمرض .

وإحقاقا للحق لابد من تحية  جمعية الأوتيزم ودليل أصدقاء التوحّد ،والذي أطلقوا طوال شهر ابريل حملة بعنوان "متلخصنيش في كلمة "  للتوعية بأهمية التعامل الصحيح مع اضطراب التوحد، ورفع ونشر الوعي بين أفراد الشعب واستجاب عدد كبير من الوزراء والفنانين والشخصيات العامة والرياضيين، لهذه الحملة .

 

ومن بين الشخصيات العامة التي حضرت مؤتمر الجمعية المصرية للتوحد الفريق مهاب مميش الذي كانت معاناة حفيده مع مرض التوحد، جعله أكثر إحساساً بالأطفال المصابين بهذا المرض، ودعاهم لزيارة قناة السويس وبمجرد رؤيتهم في مركز المحاكاة والتدريب البحري التابع لهيئة قناة السويس بالإسماعيلية، احتضنهم وجلس معهم واستمع إلى كلماتهم المقتضبة، ورأى في عيونهم فرحتهم بالمشروع القومي الذى أبهر العالم.

 

أثبت الفحص الطبي أن مؤسس شركة مايكروسوفت وإمبراطور الكمبيوتر ما يزال حتى الآن يعاني من عارض مرض التوحد، وقد كان في طفولته فضوليًا وغريب الأطوار، وفي شبابه لم يكن متزنًا.

في فيلم “قراصنة وادي السيليكون” الذي يتناول سيرة مؤسسي جيتس، بدا عبقري الكمبيوتر في الفيلم خجولًا، لا ينظر إلى وجه محدثه، وإنما يدير وجهه إلى الجانب الآخر لكي يتفادى التقاء العيون، وهو أحد مظاهر المرض  .

 

العالم الفيزياء نيوتن ، والفنان فان جوخ ، والمخرج العبقري ألان سبيلبرج ، كل هؤلاء العباقرة كانا مصابين بمرض التوحد، لم يفكر أحد من أسرهم بإخفائهم عن المجتمع أو اعتبارهم وصمة عار بل إنهم أصبحوا "عباقرة" في العلم أو الفن والأدب، كانوا أو ما زالوا يعانون من هذا المرض، لكنهم ما يزالون يتركون إنجازات رائعة حتى حاز الكثير منهم على جوائز عالمية.

 

 

أضف تعليق