Google+ You Tube Linkedin Twitter Facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تحت رعاية
الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
المشرف العام ـ رئيس التحرير عبدالمنعم الأشنيهي |مديرالتحرير محمد عبد الرحمن
أحدث الأخبار :
إبنة ترامب!

سليمان جودة



الأحد 25-12-2016

نقلت إحدى وكالات الأنباء، عن شركة طيران أمريكية، أن طائرة من طائرتها أنزلت راكباً أمريكا في مطار جون كيندى الدولي، في نيويورك، لأنه هاجم بشدة، إبنة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب!

إبنة الرئيس كانت من بين ركاب الطائرة، وما إن وقع بصر الراكب عليها، حتى هاج وماج، وراح يتلفظ في حقها بعبارات نقد شديدة، ومن بين هذه العبارات، أنه قال لها: أبوك يدمر بلدنا!

والحقيقة أن عبارة كهذه، رغم أنها قيلت في لحظة انفعال، إلا أنها مؤشر خطير على ما تمتلئ به الولايات المتحدة هذه الأيام، ومنذ انتخاب ترامب في 8نوفمبر الماضي، من صراع عنيف بين أنصار الرئيس المنتخب، وبين أنصار المرشحة المهزومة هيلارى كلينتون!

والواضح، من هذه العبارة، ومن أشياء غيرها مماثلة، أن المجتمع الأمريكي المنقسم على نفسه بشدة، وأنه الآن فريقان متصارعان بقوة: واحد مع ترامب.. والآخر ضده، وبقوة أيضاً!

ومما يبعث على القلق، أن الرئيس المنتخب لم يتفوق على هيلارى، بإجماع الأصوات التي حصل عليها في مقابلها، وإنما تفوق عليها بأصوات ما يسمى هناك بالمجمع الانتخابي.. أما من حيث الأصوات الانتخابية العادية، فهي متفوقة عليه بمليون صوت تقريباً!

وربما لهذا السبب، انطلقت أصوات من داخل الحزب الديمقراطي، الذي ترشحت عنه هيلارى كلينتون، في اتجاه المطالبة بتعديل نظام إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، لأنه نظام على حد قولهم، ليس عادلاً.. وإلا كيف يكون عادلاً بينما المرشح الفائز، ليس هو المرشح الحاصل على أعلى الأصوات بين الناخبين؟!

وفى كل الأحوال، فإن بداية فترة رئاسة ترامب فى 20يناير المقبل، يبدو أنها ستكون بداية لمشاكل كثيرة، في داخل أمريكا، وفى خارجها على السواء، لأنه لا يكاد يمر يوم على الرئيس المنتخب، منذ إعلان فوزه، إلا ويعلن فيه عن خطوات، وسياسات تمثل صدمة للرأي العام في داخل بلاده وخارجها!

أضف تعليق